الثلاثاء 16 رمضان / 21 مايو 2019
09:26 ص بتوقيت الدوحة

إنشاء مستشفيات ومراكز صحية وتجهيزها كفنادق 5 نجوم

تخصيص أكبر الميزانيات في تاريخ قطر لأراضي المواطنين والطرق

العرب- ياسر محمد

السبت، 30 يونيو 2018
تخصيص أكبر الميزانيات في تاريخ قطر لأراضي المواطنين والطرق
تخصيص أكبر الميزانيات في تاريخ قطر لأراضي المواطنين والطرق
وضعت القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، نصب أعينها وشغلها الشاغل، تحقيق الرفاهية والرخاء للمواطن.

 فعلى مدار السنوات الخمس الماضية، جرى تخصيص مئات الآلاف من الأمتار المربعة تمثل عشرات الآلاف من القسائم للمواطنين، لبناء مساكن حديثة.

خصصت القيادة الحكيمة، أكبر الميزانيات في تاريخ الدولة لتمهيد هذه الأراضي للبناء، وإدخال البنية التحتية، ومد الطرق لخدمتها، وذلك ضمن خطة طموحة تنفذها هيئة الأشغال العامة «أشغال» في جميع أنحاء الدولة، تستهدف -بنهاية عام 2024- أن يبلغ عدد قسائم أراضي المواطنين المخدومة بالبنية التحتية 3 أضعاف القسائم المخدومة بالبنية التحتية في 2013، وهو دليل واضح على اهتمام ورعاية القيادة الرشيدة لخدمة المواطن في دولة قطر.

أراضي المواطنين

بتوجيهات من حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، بلغ إجمالي الميزانيات المعتمدة لتطوير أراضي المواطنين في عام 2018 فقط 10 مليارات ريال قطري، وهي أكبر ميزانية في تاريخ قطر يتم تخصيصها لمشاريع أراضي المواطنين.

وحققت مشاريع أراضي المواطنين وتمهيد الطرق الداخلية في 2017 و2018، أضعاف ما تحقق في الأعوام الأربعة السابقة من 2013 إلى 2016، فقد تم الانتهاء من أكثر من 30 مشروعاً للطرق في مناطق متفرقة، منها على سبيل المثال: منطقة أسلطة الجديدة، والعزيزية، وشرق وشمال الخيسة (روضة الحمامة)، وغرب الوكرة، والسيلية (شمال طريق سلوى)، كما تم تنفيذ مشاريع لخدمة 1829 قسيمة، أي حوالي 3 أضعاف القسائم السكنية التي تمت خدمتها في الأربع سنوات الماضية من 2013 إلى 2016.

الطرق السريعة

في مجال الطرق السريعة، ونتيجة للزيادة السكانية، والتوسع العمراني الهائل بالدولة، تم تدشين عدد كبير من الطرق السريعة والحديثة، والتوسع في تدشين الطرق الدائرية، وزيادة الحارات المرورية إلى 6 حارات، وعلى رأسها: طريق سلوى، والدائري الخامس، والدائري السادس، والدائري السابع والمداري، وخليفة أفنيو، والدوحة السريع، ودخان السريع ولوسيل. وجرى تخصيص ميزانيات هي الأكبر، لتدشين محور البستان، كي يربط مطار حمد الدولي بطريق الشمال.

وبفضل هذه الطرق الجديدة، أصبح زمن قطع المسافة من الدوحة إلى الوكرة ومن الدفنة إلى اللؤلؤة ولوسيل، يستغرق نحو 10 دقائق.

تحسين المرور

كما تم تحسين الحركة المرورية على الطرق الرئيسية، ومنها طريق الكورنيش الرئيسي، الذي أذيلت دواراته لتحل محلها تقاطعات بإشارات ضوئية، كما أصبح لمدينة الوكرة 4 مداخل ومخارج على الأقل، فيما لم تكن حتى 2016 تمتلك أكثر من مدخل ومخرج واحد فقط، بالإضافة إلى تحسين الحركة المرورية على الدائري الثالث والدائري الرابع، والطرق المؤدية إلى المدن الصناعية.

أما فيما يتعلق بمشاريع صيانة الطرق، فقد تم الانتهاء من 34 مشروعاً، أبرزها: مشاريع إنشاء جسور المشاة، كجسر للمشاة بين تقاطع الثمامة، وتقاطع شارع المطار على الطريق الدائري الخامس، وجسر المشاة على شارع الصناعية الشرقي بالصناعية، الذي ساهم في خفض الحوادث بالمنطقة بشكل كبير.

الصرف الصحي

في مجال مشاريع شبكات الصرف الصحي، برزت مشاريع «أشغال» للحد من خطر فيضان مياه الأمطار، حيث تم تنفيذ أكثر من 100 مشروع، وتتضمن مشاريع شبكات الصرف الصحي، إنشاء شبكات صرف محلية في 279 نقطة معرضة لتجمعات مياه الأمطار في مناطق متفرقة من البلاد، الأمر الذي خفض الشكاوى بنسبة 85 %، مقارنة بالأعوام الماضية. كما وصلت نسبة رضا العملاء عن شبكات الصرف الصحي وعمليات الصيانة التي تنفذها الهيئة عليها إلى 94.3 %، كما تمكننا من خفض تكلفة الصيانة والتشغيل بواقع 165 مليون ريال.

المؤسسات التعليمية

زادت معدلات تنفيذ المدارس والمؤسسات التعليمية بتوجيهات من صاحب السمو، ووصلت إلى أضعاف مضاعفة لما كانت عليه منذ 5 سنوات، كما اكتملت خطة تعزيز السلامة المرورية للطرق المحيطة بـ 390 مدرسة، ضمن برنامج السلامة المرورية في الطرق المحيطة بالمدارس، الذي يهدف إلى الحد من التكدس المروري أمام المدارس، ورصف الطرق غير المعبدة، لضمان أعلى معايير السلامة للمشاة وقائدي المركبات.

المؤسسات الصحية

توسعت «أشغال» في تنفيذ المراكز الصحية والمستشفيات بمدينة حمد الطبية، وفق أعلى مستويات التكنولوجيا في العالم للمباني الخضراء، وأصبحت هذه المنشآت تعرف بمراكز ومستشفيات الخمس نجوم، وبلغت هذه المراكز والمستشفيات المنفذة نحو 3 أضعاف ما كانت عليه منذ 5 سنوات.

ولعل أحد أبرز المباني الخاصة بمشاريع المنشآت الصحية، مركز المحاكاة الطبي -التابع لمدينة حمد بن خليفة الطبية- الذي تم وفق أعلى المعايير، وهو مركز سيضم أحدث نظم تكنولوجيا المحاكاة لتدريب خريجي التخصصات الطبية، هذا إلى جانب مركز «نوفر».

المباني

كما انتهت «أشغال» أيضاً من إنشاء حوالي 22 مشروعاً، تابعاً لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، في أنحاء متفرقة من البلاد، تضم: أم غويلينا، ومعيذر، والريان، والمطار القديم، وفريج عبد العزيز، والغرافة، وفريج بن محمود، والوكرة، والهلال.

وتم أيضاً تسليم مركز أبحاث الأحياء البحرية براس مطبخ، وهو عبارة عن مؤسسة علمية متخصصة في البحوث والدراسات البيئية البحرية على مساحة إجمالية تبلغ أكثر من 100 ألف متر مربع.



التعليقات

بواسطة : جعفر الموسوي . ت/66686467

السبت، 30 يونيو 2018 01:40 م

اتمنى ان يلغى سمو الامير الشيخ تميم أطال الله في عمره القانون الذي يسمى ( قرض بدون أرض) حيث انني أرى اجحاف كبير في حق من ولد وكبر وشاب شعر رأسه على هذه الأرض الطيبه . كيف يكون شعور من تعدى عمره نصف قرن ونييف ويرى إخوانه واقرباءه الأصغر سنا يملكون أرض وفرض وهو يعيش في شقة بالايجار مع أسرته ويسري عليه قانون ( قرض بدون أرض) الله المستعان .