السبت 17 ذو القعدة / 20 يوليه 2019
11:04 ص بتوقيت الدوحة

ريم المالكي:

صالة العطية صورة مصغرة لأجواء مونديال 2022

الدوحة - العرب

الجمعة، 29 يونيو 2018
صالة العطية صورة مصغرة لأجواء مونديال 2022
صالة العطية صورة مصغرة لأجواء مونديال 2022
عبّرت ريم المالكي -عضو لجنة البروتوكول في منطقة المشجعين من اللجنة العليا للمشاريع والإرث- عن سعادتها بالحضور الجماهيري الكبير الذي ظل يتوافد يومياً على صالة علي بن حمد العطية خلال مباريات كأس العالم 2018 التي تستضيفها روسيا حالياً، والتي تم تجهيزها لاستقبال المشجعين وتوفير كل ما يحتاجونه.

وقالت ريم المالكي إن اللجنة العليا للمشاريع والإرث تنظم 4 مناطق لمشجعي كأس العالم في كتارا، واستاد خليفة الدولي، ومطار حمد الدولي، وكذلك صالة العطية التي تُعتبر الصالة الأكبر لاستضافة عشاق كرة القدم؛ ولذلك فهي تُعتبر وجهة مميزة لهم، خاصة أن اللجنة وشركاءها لم يغفلوا أن يجعلوا منها منطقة جذب لكل العائلة.

وأوضحت المالكي أن صالة العطية تمثل صورة مصغرة عن الأجواء الحماسية الكروية المتوقعة عند استضافة قطر لكأس العالم في 2022. وأن ما يميزها أنها تتناسب مع جميع أفراد العائلة؛ فالصغار يجدون كل احتياجاتهم في منطقة التسلية والمرح والتي تتوافر فيها كمية كبيرة من الألعاب المتعلقة بكرة القدم وغيرها. كما أن المنطقة بها 40 مطعماً تقدم مأكولات متنوعة وبأسعار في متناول يد الجميع. كما أن هناك شيئاً آخر يميز الصالة وهو الأجنحة الخاصة التي يمكن حجزها مسبقاً لمن يريد متابعة مباريات كأس العالم والفعاليات الأخرى مع أصدقائه وأسرته؛ فهي توفّر خصوصية كاملة مع ضيافة مميزة من فندق «W».

وبالإضافة إلى كل ذلك، فاللجنة العليا تنظم مجموعة من الحفلات، بدأت بحفل الافتتاح الذي أحياه الفنان القطري فهد الكبيسي مروراً بالحفل الذي أحياه المغربي حاتم عمور، وأمس الليلة التي أحياها الفنان الجزائري الشاب خالد. وقد كان الحضور كبيراً جداً أمس، حتى أن الأجنحة الخاصة قد تم حجزها بالكامل قبل يومين من الليلة، والتي جاءت وفقاً لتطلعات الجميع.













التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.