الخميس 23 شوال / 27 يونيو 2019
12:04 م بتوقيت الدوحة

منظمات الصحافة الدولية تؤكد نجاح الإعلام القطري في التعاطي مع الأزمة الخليجية

أبوجا- قنا

الثلاثاء، 26 يونيو 2018
. - المؤتمر السنوي السابع والستين للمعهد الدولي للصحافة
. - المؤتمر السنوي السابع والستين للمعهد الدولي للصحافة
أكد عدد من ممثلي منظمات الصحافة الدولية على استفحال ظاهرة الأخبار الكاذبة و"الذباب الإلكتروني" على مواقع التواصل الاجتماعي، والأخبار المزيفة، وانتهاك أخلاقيات العمل الصحفي خلال الأزمة الخليجية. 

واعتبر ممثلو تلك المنظمات أن الإعلام القطري نجح في التعاطي مع الأزمة الخليجية، خلافا لدول الحصار التي انتهجت ممارسات مسيئة لأخلاقيات المهنة ولحرية الإعلام، مثمنين دور مركز الدوحة لحرية الإعلام في نشر الوعي بتلك الانتهاكات والممارسات المسيئة لحرية الصحافة، وجهوده في مجال المناصرة وبناء قدرات الصحفيين.

جاء ذلك خلال فعاليات المؤتمر السنوي السابع والستين للمعهد الدولي للصحافة الذي عقد بالعاصمة النيجيرية أبوجا بمشاركة وفد من مركز الدوحة لحرية الإعلام ترأسه سعادة السيد عبدالرحمن بن ناصر العبيدان، عضو اللجنة التنفيذية، المدير العام لمركز الدوحة بالإنابة.

حضر حفل افتتاح المؤتمر، الذي حمل عنوان "من أجل صحافة جيدة لبناء مجتمعات قوية"، فخامة الرئيس النيجيري محمدو بوخاري، وممثلو مؤسسات إعلامية ومنظمات حقوقية فاعلة في مجال حرية الصحافة وحماية الصحافيين.

وركزت مناقشات المؤتمر العالمي للمعهد الدولي للصحافة هذه السنة على عدد من المحاور التي تهم جودة الصحافة خلال الأزمات، وأوضاع الساحة الإعلامية الإفريقية، وآفاق حرية الصحافة في ظل الانتقال الديمقراطي والسياسي لدول القارة الإفريقية.

وعلى هامش المؤتمر، عقد وفد مركز الدوحة لحرية الإعلام سلسلة من اللقاءات والاجتماعات مع ممثلي المنظمات الإعلامية والحقوقية المشاركة، حيث عقد الوفد اجتماعا مع السيد جوش لابورت مدير إدارة التطوير الإعلامي لدى المركز الأوروبي للصحافة بهولندا، ومع السيد رافي براساد مدير إدارة المناصرة بالمعهد الدولي للصحافة، ومع السيد عبدالواحد أديسيل رئيس فدرالية الصحافيين الأفارقة. 

وخلال هذه الاجتماعات، تم مناقشة جملة من القضايا الإعلامية الراهنة، مع إيلاء أهمية لمناقشة الدور الذي لعبه الإعلام خلال الأزمة الخليجية والحصار المفروض على قطر.

وقد دأب مركز الدوحة على المشاركة في المؤتمر السنوي للمعهد الدولي للصحافة، والإسهام في مناقشة القضايا الإعلامية التي ترتبط بحماية الصحافيين وضمان سلامتهم.

وقد كان المؤتمر مناسبة جدد خلالها مركز الدوحة تطلعه لمزيد من التعاون مع المعهد الدولي للصحافة وتبادل الزيارات بين الطرفين، وتنسيق الجهود فيما يتعلق برصد الانتهاكات ومناصرة الصحافيين وتعزيز سلامتهم.






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.