الثلاثاء 21 ربيع الأول / 19 نوفمبر 2019
12:57 م بتوقيت الدوحة

أكاديمية أسباير تقيم حفل تخريج طلابها الرياضيين

الدوحة - قنا

الثلاثاء، 26 يونيو 2018
. - تخرج 11
. - تخرج 11
احتفلت أكاديمية أسباير اليوم بتخريج أكبر دفعة من طلابها الرياضيين (42 خريجا) في تخصصات مختلفة وتشمل كرة القدم، وألعاب القوى، والجمباز، وتنس الطاولة، والمبارزة، وتحكيم كرة القدم، متوجةً بذلك إحدى عشرة سنة من الالتزام بدعم تطوير القطاع الرياضي في دولة قطر.

وبتخريج الدفعة الحالية، يصل عدد خريجي الأكاديمية منذ افتتاحها قبل 11 عامًا إلى 325 خريجًا، من أبرزهم معتز برشم، وأكرم عفيف، وأشرف الصيفي، وفهد شنين، وأبو بكر حيدر، وأحمد بدير ماجور، وعبدالله التميمي، والمعز علي، وآخرون.

وحضر الحفل سعادة السيد جاسم راشد البوعينين الأمين العام للجنة الأولمبية القطرية، إلى جانب السيد محمد خليفة السويدي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة أسباير زون، والسيد إيفان برافو، مدير عام أكاديمية أسباير، وعدد من كبار المسؤولين والعاملين بالمؤسسة وعائلات الطلاب.

بدأ الحفل الذي استمر قرابة ساعتين بعزف النشيد الوطني لدولة قطر، أعقبه تلاوة عطرة لآيات بينات من الذكر الحكيم رتَّلها الطالب الخريج محمد صالح، وتلى ذلك عرض فيديو قصير استعرض بعض المراحل الهامة لطلاب الأكاديمية وخريجيها .. بعدها، ألقى الطالب خالد الملا كلمة بالنيابة عن الخريجين استرجع فيها ذكريات الدراسة والأنشطة الرياضية في الأكاديمية مع الأساتذة والمدربين، وتوجه بالشكر لجميع من صاحبهم في تلك الرحلة المميزة التي وصفها بنقطة انطلاق له ولزملائه نحو المستقبل. ثم صعد بعد ذلك الطلاب إلى المنصة لتسلم شهادات التخرج والتقدير والتقاط الصور التذكارية.

وتتوج تلك اللحظات جهود الأكاديمية التي بذلتها على مدار عقد كامل للتحول إلى واحدة من أبرز الأكاديميات الدولية في مجال تطوير مهارات الشباب الرياضي بحلول العام 2020 عبر تقديم برنامج تعليمي متكامل للطلاب وتطوير مهاراتهم الرياضية والتعليمية.. وتثبت الأكاديمية عامًا بعد عام تميزها على المستويين المحلي والدولي، فقد استطاعت طيلة السنوات الماضية الجمع بين التفوق الأكاديمي والرياضي عبر عدد من الخطوات الاستراتيجية التي مكنت الأكاديمية من النجاح على الصعيدين الرياضي والأكاديمي.

وبالإضافة إلى تفوقهم الرياضي، يحقق الخريجون تفوقًا أكاديميًا أيضًا، حيث حصل عدد كبير منهم على قبول في العديد من الجامعات المحلية والعالمية بعد استيفائهم لجميع الشروط الأكاديمية المطلوبة.. وتُسخّر الأكاديمية كافة إمكاناتها المادية والبشرية لتطوير قدرات طلابها، حيث يحرص المدربون على تطوير أداء اللاعبين باستخدام أحدث التقنيات واستضافة الخبراء من مختلف أنحاء العالم بالإضافة إلى عقد مؤتمرات لبحث سبل التطوير الرياضي والاستعانة بالخبرات العالمية في تطوير المواهب الناشئة وصقلها.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.