السبت 22 ذو الحجة / 24 أغسطس 2019
04:51 م بتوقيت الدوحة

التعليم: ألغينا اختبارات 40 طالبا ضبطوا بوسائل إلكترونية داخل اللجان واعتبارهم راسبين

بوابة العرب - متابعات

الثلاثاء، 26 يونيو 2018
التعليم تكشف حقيقة إشاعة تسريب اختبارات #الثانوية_العامة
التعليم تكشف حقيقة إشاعة تسريب اختبارات #الثانوية_العامة
قال السيد خالد الحرقان مدير هيئة التقييم، إن أعداد الطلبة الذين حققوا النجاح في نتائج الثانوية العامة بنسبة 90% فما فوق 1482 طالب وطالبة، بينما وصل اعداد الطلبة الذين حققوا نسبة النجاح بنسبة 70% فما فوق 4668 طالب وطالبة. كما بلغت اعداد طلاب الشهادة الثانوية الذين أدوا الاختبارات النهائية هذا العام في المدارس الحكومية والتخصصية 10 آلاف و240 طالباً وطالبة، تم تقسيمهم على 59 لجنة، منها 32 لجنة للبنين و27 للبنات.

وكشف الحرقان في المؤتمر الصحفي اليوم بحضور السيد فهد النعمة مدير إدارة تقييم الطلبة، والسيد إبراهيم الكواري مدير إدارة مركز معلومات الطلبة، والسيد حسن المحمدي مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال في وزارة التعليم والتعليم العالي، عن أن الوزارة منعت أي وسيلة إلكترونية سواء للطلاب أو الملاحظين للدخول لقاعات الامتحانات، مبينا أنه لم تحدث عملية تسريب للاختبارات كما أشيع في بعض وسائل الإعلام ووسائل التواصل لأن معنى كلمة "تسريب" أنه حدث قبل الاختبار وهذا لم يحدث بالطبع، وما حدث هو أن بعض الطلاب تحايلوا على قرار منع الوسائل الإلكترونية بعد دخول القاعة وقاموا بتصوير ورقة الامتحانات ورفعها على جروبات "الواتسآب"، لكن ذلك لم يؤثر على النتائج فقد كان الأمر محدود وعلى نطاق ضيق جداً.

وأضاف أن الوزارة ضبطت هؤلاء الطلاب وتم إلغاء اختباراتهم تماما، بعد التحقق من ذلك في جميع المدارس.

وأشار إلى الطلاب يتم تفتيشهم قبل دخول الطلاب للقاعات ي بشكل يومي لمنع دخول الجوالات والسماعات الإلكترونية، كما أن عدد الحالات تقريبا لم يتجاوز 40 حالة.

وأضاف أن الوزارة تولي اهتماما كبيرا باختبارات الثانوية العامة بدءا من الاختبار حتى ظهور النتيجة، وما حدث هو تصرفات فردية وليست ظاهرة في بلدنا.


التعليقات

بواسطة : حمد عمير حمد الحسناء لمري

الثلاثاء، 26 يونيو 2018 08:51 م

انا علي خمس مواد والفصل الاول كان علي ثلاث مواد وكنت من الناس اللي يتوقعون يجيبون على الاقل 72 وفجاه انصدمت ان علي خمس مواد وانا احلف بالله ان فيه غلط كبير ف التصحيح واتمنى ان يعاد التصحيح حتى تظهر الحقيقه