الخميس 14 رجب / 21 مارس 2019
02:17 ص بتوقيت الدوحة

عبارات عابرة

الترجمة والمصطلحات

153
الترجمة والمصطلحات
الترجمة والمصطلحات
انتشر مقطع فيديو في الفترة الأخيرة وتم تداوله كثيراً ما بين الأوساط ومشاهير التواصل الاجتماعي؛ يشرح مصطلحاً جديداً أو معنى كلمة جديدة باللغة الإنجليزية وهي Phubbing، ويقصد بها تجاهل شخص أمامك لصالح هاتفك الذكي. وتم انتشارها بداية في أستراليا إلى أن انتشرت الآن في جميع أجزاء العالم بما في ذلك الدول غير الناطقة بالإنجليزية. يشرح الفيديو لنا كيفية نشأة التصرف الدخيل وهو التعلق بالهاتف من دون الانتباه إلى من هو أمامك مع عدم وجود كلمة تتناسب مع هذا الفعل بحذافيره، ومن ثم الحاجة لخلق واختراع كلمة جديدة تتناسب معه. إذ تم حشد مجموعة من الناس منهم الخبراء في اللغة وتمثيل الصوت، والشعراء والكتاب، وأبطال بالمناظرة والقادرين على حل الكلمات المتقاطعة، وطُلب منهم اختراع كلمة لذلك الفعل المفصل في مايو 2012 بجامعة سيدني. الفيديو أكد موضوع أن اللغة في تغيير دائم، وشجع على اقتناء قاموس لبيان الكلمات الجديدة المستحدثة، الأمر الذي جعلني أفكر بالموضوع نفسه للغتنا العربية وكيفية الترجمة المباشرة لبعض المصطلحات، فمثلاً نجد كلمة Qatarization ونقصد بها «التقطير»؛ ليس بمعناه العلمي ولكن إصباغ الطابع القطري وجعله السائد في أمر ما، وأيضاً على جانب آخر نجد ترجمة من نوع آخر لكلمات أخرى مثل Globalization والمراد بها العولمة. وبثورة العالم الإلكتروني أجد الكثير من التطبيقات التي تدّعي بدقة ترجمتها المصطلحات ودعوات أخرى لاقتناء القواميس الحديثة التي تغطي جوانب كثيرة من التخصصات، ولكن ماذا عن جهودنا نحن كعرب في ترجمة المصطلحات أو إيجاد مفردات من لغتنا العربية لتلبية مثل هذه الاحتياجات بدلاً من انتظار الغرب والترجمة من بعد ذلك. بهذا أدعو جميع الجهات المعنية باللغة العربية والترجمة في دولتنا الحبيبة لتكاتف الجهود مع المنظمة العالية للنهوض باللغة العربية والنهضة بها، فهي لغة القرآن والدين، وكانت لغة العلم وانتشار المعرفة وتترجم للنفع بها. لنتفاءل بحقبة زمن أفضل يقوم بها الصغير قبل الكبير، يتقنونها وينشرونها بين العالم أجمع!
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

طاقة نسوية إيجابية

18 مارس 2019

يوم المرأة العالمي

11 مارس 2019

عشنا وشفنا

04 مارس 2019

غيرتي على الوطن

25 فبراير 2019

إيميل

18 فبراير 2019

سوّ رياضة!

11 فبراير 2019