الخميس 18 رمضان / 23 مايو 2019
02:21 ص بتوقيت الدوحة

الدوحة تستضيف فعاليات المؤتمر الثاني لاستمرارية الأعمال والمرونة

الدوحة- قنا

الأحد، 24 يونيو 2018
الدوحة تستضيف فعاليات المؤتمر الثاني لاستمرارية الأعمال والمرونة
الدوحة تستضيف فعاليات المؤتمر الثاني لاستمرارية الأعمال والمرونة
تستضيف الدوحة فعاليات المؤتمر الثاني لاستمرارية الأعمال والمرونة الذي يعقد تحت عنوان "استمرارية الأعمال والمرونة: نحو اقتصاد موثوق"، وذلك يوم الاثنين الموافق 19 من نوفمبر المقبل، حيث سيتم خلاله التركيز على دمج الممارسات العالمية المثلى بمجال استمرارية الأعمال والمرونة وإتاحة الفرصة لتحقيق الاستفادة لجميع المشاركين.

وتعقد فعاليات المنتدى تحت رعاية سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني وزير الاقتصاد والتجارة، وبتنظيم من شركة صلة للتسويق وتنظيم المعارض وبالشراكة الاستراتيجية مع رابطة رجال الأعمال القطريين، وشراكة مهنية وتطويرية مع كل من معهد استمرارية الأعمال في المملكة المتحدة ومنتدى قطر لاستمرارية الأعمال.

وأوضح المهندس عبداللطيف اليافعي رئيس منتدى قطر لاستمرارية الأعمال ورئيس المؤتمر، في كلمة اليوم خلال مؤتمر صحفي للإعلان عن المؤتمر الثاني لاستمرارية الأعمال، أن هذا المؤتمر يبني على النتائج التي توصل إليها المؤتمر الأول والذي اعتمد منهجية تشاركية بإشراك الحضور من المختصين في مجال استمرارية الأعمال والمرونة في تطوير عدد من التوصيات بستة مجالات مهمة وهي الشركات الصغيرة والمتوسطة، والأمن السيبراني، والتواصل، والتشبيك بين المتخصصين في مجال استمرارية الأعمال، وسلسة التوريد، وأخيرا دور القطاع الحكومي في دعم استمرارية الأعمال والتعافي من الكوارث وإدارة الأزمات.

وأكد المهندس اليافعي أن منتدى قطر لاستمرارية الأعمال يؤمن تماما بأن دعم الشركات والمؤسسات العاملة في قطر لتطوير برامج وممارسات استمرارية الأعمال وإدارة الأزمات، لن يتأتى بدون تقييم حقيقي لاحتياجات هذه الشركات واعتبارها شريكا أساسيا في تطوير المجال على مستوى الدولة.
وأشار إلى أنه انطلاقا من هذا المفهوم تم بناء المحاور والموضوعات التي سيتم مناقشتها في المؤتمر الثاني لاستمرارية الأعمال والمرونة، بالاعتماد على ثلاثة محاور أساسية: أولها: توفير منصة حقيقية لتبادل أفضل الخبرات والممارسات بين المختصين في مجال استمرارية الأعمال والمرونة، وثانيها: الربط بين المختصين في مجال استمرارية الأعمال وأصحاب القرار في عدد من المجالات الهامة وذلك باعتماد آلية الـ( Chimney-Talk / لقاء المدخنة) والتي يتم استخدامها لأول مرة في قطر كآلية للحوار واستخلاص التوصيات.

ونوه إلى أنه قد تم تحديد المجالات محل اهتمام "لقاء المدخنة" بناء على توصيات المشاركين في المؤتمر الأول لاستمرارية الأعمال والمرونة كمجالات متقاطعة ومؤثرة تدخل ضمن العديد من الخطط الاستراتيجية لتجنب المخاطر وضمان استمرارية الأعمال وهي سلسلة التوريد، ومواد البناء والإنشاءات، والأمن السيبراني، أما المحور الثالث الذي سيتم مناقشته خلال المؤتمر، فسيقوم بالتركيز على تنمية قدرات العاملين في مجال استمرارية الأعمال والمرونة بتوفير فرص التدريب والتطوير وفقا لأعلى معايير الجودة العالمية وزيادة عدد المهنيين الحاصلين على شهادات معتمدة في هذا المجال. 
ولفت إلى أنه بما أن منتدى قطر لاستمرارية الأعمال يهدف إلى تطور وتنامي مجال استمرارية الأعمال في قطر فقد تم تصميم المؤتمر الثاني لاستمرارية الأعمال والمرونة بحيث يحقق أكبر استفادة للمشاركين فيه بالربط بين المحاور الثلاثة واعتماد آليات جديدة في المناقشات تضمن تفاعلا غير مسبوق بين الحضور وتعظم استفادتهم من المشاركة.

وأشار إلى أنه من المقرر أن يشهد برنامج المؤتمر المقترح لمدة يوم واحد البدء بجلستين عامتين هما جلسة الافتتاح التي من المقرر أن يحضرها سعادة وزير الاقتصاد والتجارة، وعدد من الشخصيات المهمة وأصحاب الشركات ورجال الأعمال، تليها الجلسة الأولى والتي ستتناول عددا من الموضوعات المهمة مثل دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في تبني نظم استمرارية الأعمال، والعلاقة بين استمرارية الأعمال وإدارة المخاطر، والعائد على الاستثمار من بناء قدرات العاملين في مجال استمرارية الأعمال والمرونة، والموقع الأمثل لإدارة استمرارية الأعمال في الهيكل التنظيمي للشركات.
يلي ذلك جلسة أخرى يتوزع خلالها المشاركون على ثلاث مجموعات أو ما يعرف (بلقاء المدخنة - Chimney Talk) والتي تحرص اللجنة المنظمة من خلالها على إتاحة تجربة متميزة للمشاركين سنعلن عن تفاصيلها قريبا، أما التدريب المتخصص فسيتم فيه عرض ثلاثة مستويات مختلفة في مجال استمرارية الأعمال والمرونة وفقا لاحتياجات المتدربين.

وأعلن المهندس عبداللطيف اليافعي رئيس منتدى قطر لاستمرارية الأعمال ورئيس المؤتمر، أنه سيتم خلال مؤتمر العام الحالي تقديم خمس جوائز للمتميزين من الشركات والأفراد في مجال استمرارية الأعمال والمرونة لتحفيز التميز المؤسسي والفردي، موضحا أنه سيتم تقديم الجوائز وفقا لمعايير الشفافية، وحسب آلية واضحة لاختيار أفضل المتقدمين للجائزة، حيث سيقوم معهد استمرارية الأعمال في المملكة المتحدة (bci) بتقييم الترشيحات بالاعتماد على معايير النزاهة والشفافية وذلك من خلال لجنة تابعة لمعهد (bci) مكونة من أصحاب الخبرات الدولية في مجال استمرارية الأعمال والمرونة.

وأشار إلى أنه سيتم فتح باب الترشح للجوائز ابتداء من نهاية شهر يوليو المقبل، حيث سيتم منح خمس جوائز هي: جائزة الاستمرارية والمرونة المهنية (القطاع الخاص)، وجائزة الاستمرارية والمرونة المهنية (القطاع العام)، وجائزة الشركة أو المؤسسة الوافدة الجديدة في مجال استمرارية الأعمال والمرونة، وجائزة الاستمرارية والمرونة (الخدمة / المنتج)، وجائزة أفضل وأسرع استرداد فعال.

وتوقع المهندس اليافعي أن يفوق عدد الحضور لنسخة العام الحالي من المؤتمر، عدد الحضور في العام السابق الذي شهد حضور 400 مشارك من 153 جهة مختلفة، مشيرا إلى أن المؤتمر يحرص على أن يقدم محتوى أكثر تميزا وذا قيمة مضافة للمشاركين لاسيما وأن أصداء المؤتمر الأول والتوصيات الصادرة عنه في التقرير النهائي قد حظيت باهتمام المؤسسات الحكومية المعنية وهو ما يشجع منتدى قطر لاستمرارية الأعمال واللجنة المنظمة على بذل أقصى جهودها لخدمة الاقتصاد القطري ومجتمع الأعمال وتقديم كل ما هو جديد في مجال استمرارية الأعمال وتفادي الكوارث وإدارة الأزمات.

من جانبه، أكد السيد صلاح محمد الجيدة عضو رابطة رجال الأعمال القطريين، أن الرابطة تحرص دائما على تقديم كافة أشكال الدعم للشركات القطرية، وحث الشركات على تبني نظم المعايير والجودة العالمية، وإنشاء برامج فعالة لإدارة المخاطر واستمرارية الأعمال والمرونة داخل الشركات.

بدوره، أكد السيد سعود عمر المانع عضو رابطة رجال الأعمال القطريين، أن القدرة على الاستجابة بشكل فعال ومعالجة الآثار المترتبة على حالات الطوارئ في الوقت المناسب، تعتبر عاملا رئيسيا لضمان استمرارية الشركات، لذا يعتبر المؤتمر فرصة كبيرة للتعرف على المخاطر التي تواجه بيئة الأعمال في دولة قطر، وكيفية مواجهتها، خصوصا مع بروز العديد من التهديدات الجديدة في المنطقة وفي مجال الأعمال.

وأعرب عن أمله في أن ينجح المؤتمر وأن يحقق نتائجه وأهدافه المرجوة متطلعا لما سينتج عنه من توصيات لعرضها على المشاركين والمهتمين لتشاركها أيضا مع أعضاء الرابطة ورجال الأعمال والمستثمرين. 

يشار إلى أن منتدى قطر لاستمرارية الأعمال تم تأسيسه عام 2014 وهو ضمن المنتديات الـ 110 التابعة لمعهد استمرارية الأعمال ومقره المملكة المتحدة، وأصبح المنتدى المهني الوطني لاستمرارية الأعمال والمرونة، وحقق المنتدى -الذي يضم 150 عضوا مختصا ومهنيا في استمرارية الأعمال من مختلف القطاعات العامة والخاصة والمتنوعة- منذ تأسيسه العديد من الإنجازات الملحوظة والتي شملت استضافة مؤتمر استمرارية الأعمال للشرق الأوسط عام 2015 في الدوحة، وكذلك إطلاق الدليل الاسترشادي وهو الأول من نوعه لشرح المعايير العالمية في مجال استمرارية الأعمال وتنظيم المؤتمر الأول لاستمرارية الأعمال بعنوان "استمرارية الأعمال ... ثبات و إنجاز" في شهر ديسمبر العام الماضي 2017.

وحققت رابطة رجال الأعمال القطريين، منذ تأسيسها إنجازات كبيرة على صعيد تنمية القطاع الخاص القطري والمساهمة في تعزيز الاقتصاد الوطني وتسويقه في الخارج من خلال استضافتها وتنظيمها للعديد من المؤتمرات والملتقيات الاقتصادية المهمة، إلى جانب استقبال العديد من الوفود الاقتصادية والتجارية من دول مختلفة.

ومنذ تأسيسها نظمت رابطة رجال الأعمال القطريين ما يفوق على 100 مؤتمر محليا وإقليميا ودوليا وذلك في إطار سياستها للترويج لقطر كمركز للأعمال في المنطقة من خلال طرح المواضيع الاقتصادية الملحة على الساحة الإقليمية والعالمية وتوفر فرصة لالتقاء رجال الأعمال وعرض فرص الاستثمار المشتركة، كما استضافت الرابطة أكثر من 700 وفد اقتصادي عربي وأجنبي رفيع المستوى.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.