الجمعة 13 شعبان / 19 أبريل 2019
11:29 م بتوقيت الدوحة

المواجهة الثانية التي تحتضنها منطقة المشجعين عصراً

استاد خليفة يستقبل الجماهير التونسية مجدداً

علاء الدين قريعة

السبت، 23 يونيو 2018
استاد خليفة يستقبل الجماهير التونسية مجدداً
استاد خليفة يستقبل الجماهير التونسية مجدداً
تواصل مؤسسة أسباير زون تنظيمها الرائع لمنطقة المشجعين في استاد خليفة المونديالي على أعلى مستوى، خاصة أن لقاء المنتخب التونسي أمام نظيره البلجيكي في تمام الساعة الثالثة عصراً سيكون متاحاً أمام الجماهير التونسية والعربية وهو اللقاء الثاني الذي يعرض عصراً في استاد خليفة بعد لقاء المغرب والبرتغال في الجولة الماضية، وينتظر أن يحظى لقاء المنتخب التونسي بمواكبة جماهيرية من الجالية التونسية التي حضرت لقاء منتخبها الأول أمام المنتخب الإنجليزي بكثافة ووصل الحضور إلى 5500 مشجع.
كما يتم التحضير في الأيام المقبلة من المونديال لعدد من الفعاليات والجوائز لتقديمها إلى الجمهور الذي يواكب مباريات المونديال في منطقة المشجعين، لا سيما بعد النجاح الكبير الذي عرفته منذ لحظة انطلاق صافرة الحدث العالمي الكبير لكافة المباريات مثل مباراة المنتخب الأرجنتيني أمام المنتخب الكرواتي أمس الأول التي شهدت توافد الآلاف من عشاق منتخب التانغو إلى الملعب المونديالي.
وعاشت الجماهير الأرجنتينية لحظات عصيبة، خاصة أن آمالها في الترشح إلى الدور المقبل باتت مرهونة بالفوز الأخير على نيجيريا.
وتواصل التوافد الجماهيري لحضور المباريات، والفعاليات التي تنظمها أسباير زون بالتعاون مع الشريك الاستراتيجي اللجنة العليا للمشاريع والإرث، واوريدو، وسيسكو المناعي، والخطوط الملكية المغربية، لمباراتي أمس الأول بين فرنسا وبيرو، وانتهاءً بمباراة الأرجنتين وكرواتيا.
وأشادت الجماهير الحاضرة بالأجواء الرائعة لمنطقة المشجعين من خلال الشاشة العملاقة، التي تتيح للجميع رؤية المباريات بكامل تفاصيلها، فضلاً عن مواقف السيارات في باحة الاستاد الخارجية والذي يتيح قرابة 2000 موقف، بالإضافة إلى الخدمات المقدمة، والفعاليات العديدة المخصصة للأطفال في منطقة مخصصة.
ومن أهم المميزات الفريدة لمنطقة المشجعين ما تقدمه من خدمات متكاملة، حيث يمكن للجماهير مشاهدة مجريات البطولة بالكامل عبر الشاشات العملاقة التي تعمل بتقنية LED والاستمتاع بالإمكانيات التكنولوجية لملعب استاد خليفة المونديالي ومن بينها تكنولوجيا التبريد المتطورة والاستمتاع بالأجواء المفتوحة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.