الخميس 18 رمضان / 23 مايو 2019
03:40 م بتوقيت الدوحة

سفراء قطر بالخارج: دول الحصار تتمادى في انتهاك حقوق الإنسان

الدوحة - العرب

الجمعة، 22 يونيو 2018
سفراء قطر بالخارج: دول الحصار تتمادى في انتهاك حقوق الإنسان
سفراء قطر بالخارج: دول الحصار تتمادى في انتهاك حقوق الإنسان
سلّط سفراء وممثلو بعثاتنا الدبلوماسية في الخارج، الضوء على افتراءات ودوافع دول الحصار، والإنجازات التي حققتها دولة قطر بعد مرور أكثر من عام على الحصار في مختلف المجالات، والتداعيات الإنسانية الناجمة عن الحصار.

 ونوّهوا في مقالات ومقابلات صحافية مؤخراً بعدد من وسائل الإعلام واسعة الانتشار بمناطق تمثيلهم، بموقف قطر منذ بداية الأزمة الداعم للحوار دون إملاءات مع احترام السيادة، مؤكدين أن قطر أصبحت أقوى بعد أكثر من عام على الحصار الجائر.

السليطي: الانتهاكات الإنسانية نقطة سوداء

قال سعادة السيد علي بن حمد السليطي سفير دولة قطر لدى إيران، إن بلادنا باتت أقوى سياسياً واقتصادياً بعد الحِصار، بفضل إيمان الشعب القطري وتوحده خلف قيادته، والسياسات الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى.

واعتبر أن الانتهاكات الإنسانية خلال فترة حصار قطر ظلت النقطة السوداء الأبرز التي علقت في ذهن الشعب القطري وشعوب المنطقة.

 وأضاف: «تم حِرمان القطريين من أداء مناسك الحج والعُمرة، وتسببت دول الحصار في معاناة الأسر والعوائل، وأحدثت شرخاً كبيراً في النسيج الاجتماعي لدول مجلس التعاون، وقطع مئات الطلاب دراستهم وترك آلاف الموظفين أعمالهم وقاموا بالرجوع إلى بلدانهم بسبب قرارات دول الحصار الجائرة».

ورأى سعادته أن دولة قطر تمكنت من تحويل الحصار إلى قوة دافعة لتحقيق إنجازات وأرقامٍ قياسية في مشروعات التنمية والنهضة ودعم القطاع الصناعي وتحقيق الاكتفاء الذاتي وإيجاد بيئةٍ استثمارية متطورة، وزيادة الإنتاج والصناعة الوطنية لضمان توفير مختلف السلع في الأسواق المحلية.

وقال إن دولة قطر ماضيةٌ في إنجاز مشاريع البنى التحتية الخاصة بكأس العالم 2022، ونوه إلى استمرار دورها الإنساني المميز في إغاثة الشعوب المنكوبة في كافة أرجاء الأرض.

الملا: قطر تفوّقت دبلوماسياً واقتصادياً

أكد سعادة السيد راشد ميرزا الملا، سفير دولة قطر لدى كوبا، أن قطر تفوقت دبلوماسياً على دول الحصار وأثبتت للعالم أنها دولة تدعو إلى السلام.

وأشار -في مقال نشرته مؤخراً الصحف الكوبية – إلى أن قطر تفوقت اقتصادياً باجتيازها للعقبات، ونوه إلى أن الحصار لم يلق بظلاله على وتيرة الإنتاج ولم يؤثر سلباً على الاقتصاد.

وأضاف سعادته أن القيادة الحكيمة عملت على ضمان سير حياة المواطنين بصورة طبيعية، ولفت إلى عزمها على تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030، واعتبر أن هذا الأمر شكّل مفاجأة غير سارة لدول الحصار التي قصدت عكس ذلك.

وقال إن دول الحصار ما زالت تتمادى في انتهاك حقوق الإنسان، ورأى أنها لم تترك حقاً مكفولاً إلا وتجاوزته بخروقات صارخة للاتفاقيات والمواثيق الدولية، وأضاف: «حتى أن تلك الخروقات طالت الحق في ممارسة الشعائر الدينية بدواعي خلافات سياسية مثل منع المواطنين القطريين من أداء فريضة الحج العام الماضي بوضع العراقيل الإجرائية».

المعضادي: الهدف عزل قطر إقليمياً ودولياً

وأشار، في مقالين تم نشرهم مؤخراً بصحيفتي التنزاني وديلي نيوز التنزانيتين، إلى عملية اختراق الموقع الرسمي لوكالة الأنباء القطرية، وبث تصريحات ملفقة إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، واستخدامها ذريعة لتوجيه اتهامات لدولة قطر، وفرض حظر جوي وبري وبحري عليها، واتخاذ إجراءات فردية وجماعية ضد مواطنيها، ومنع طلابها من مواصلة الدراسة في هذه الدول.

الخاطر: لن نتوانى عن الدفاع عن سيادتنا

أكد سعادة السيد راشد بن علي الخاطر، سفير دولة قطر لدى بلغاريا، أن قطر لن تتوانى عن الدفاع عن سيادتها وحماية مصالح مواطنيها ومواجهة الحملات المفبركة لدول الحصار.

وقال -في مقابلة مع صحيفة «24 ساعة» البلغارية إن قطر فعلت كل ما في وسعها لحل الأزمة الخليجية، ودعت دول الحصار للجلوس إلى طاولة الحوار لإيجاد حل يرضي الأطراف، وأضاف أن تعنت دول الحصار وتصرفها الخاطئ ومواصلتها حصار قطر لن يسمح بإيجاد حلول للأزمة.

 وأثنى سعادته على جهود الوساطة الكويتية الساعية لإيجاد حل للأزمة الخليجية، ولفت إلى أن الأواصر الأسرية بين دول المنطقة تضررت نتيجة هذه الأزمة.
ورأى أن دولة قطر أثبتت قدرتها على مواجهة جميع التحديات كونها تعاملت مع المشاكل بحكمة واحترمت القوانين الدولية ولم تقصر في حقوق الآخرين، وأضاف أن الحصار حمل الدولة على تطوير إنتاجها وتنويع مصادر وارداتها وتنفيذ مشاريعها بما في ذلك الاستعداد لبطولة كأس العالم 2022م.

المنصوري: استقلالية وتقدّم قطر وراء الأزمة

أرجع سعادة السيد علي خلفان المنصوري، المندوب الدائم لدولة قطر لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف والمنظمات الدولية الأخرى في سويسرا، الأزمة الخليجية إلى استقلالية دولة قطر، والتقدم الذي أحرزته في كافة المجالات.

واعتبر، في مقابلة مع صحيفة «لاتربيون دو جنيف» السويسرية، دولة قطر لاعباً فاعلاً على الصعيد الدولي، من خلال استخدام الآليات الدولية بصورة واضحة وعلنية وشفافة، في محاولة منها للم شمل الشعوب وتحقيق السلام وتقديم المساعدات الإنسانية والتنموية.

وأكد سعادته أن مخطط دول الحصار فشل في إلصاق تهمة الإرهاب بدولة قطر، وأشار إلى أنها ظلت في طليعة الدول التي تعمل على مكافحته، من خلال دورها الفاعل في التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب.

وأشار إلى أن الوفد الدائم لدولة قطر في جنيف فضح الانتهاكات والتجاوزات التي ترتكبها دول الحصار، واستنكر الانتهاكات في مجال حقوق الإنسان الناتجة عن الحصار والتدابير القسرية الانفرادية.

الهيل: الحصار جعل القطريين أكثر عزة

قال سعادة السيد يوسف بن محمد الهيل، سفير دولة قطر لدى النيبال، إن الحصار جعل القطريين أكثر عزة وتماسكاً، وأضاف في تصريح لصحيفة «كانتيبور» أن الحصار حرم الناس من التواصل مع العائلات والأقارب. وأشار -في تصريحات صحافية -إلى أن دولة قطر أنشأت خلال فترة الحصار أكثر من 1000 شركة، ووفرت فرص عمل لمئات الآلاف، وزاد عدد زائريها من السياح مقارنة بالماضي.

وتحدى سعادته دول الحصار في تقديم سبب واحد قوي لفرض الحصار على دولة قطر، ورأى أن الحصار فرض نتيجة غيرة تلك الدول من التنمية التي حققتها قطر.

واعتبر أن دولة قطر أقوى الآن رغم العقبات والتحديات، ولفت إلى أن الحكومة عملت على خيارات متعددة أدت إلى تفادي تبعات الحصار.







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.