الإثنين 18 رجب / 25 مارس 2019
04:38 ص بتوقيت الدوحة

«السلطان»

204
«السلطان»
«السلطان»
وفقاً لـ «سي. أن. أن» فإن أفضل طريقة لوصف سلمان خان (فكر في توم كروز، جورج كلوني وشارلي شين ، 3 × 1). ربما لا ترقى مهارات نجم بوليوود الأول سلمان خان لقدرات نجوم هوليوود الكبار، فالسينما الهندية بمذاقها العسلي شديد الحلاوة، كما تصفها (انديان أكسبريس) لا تختبر نجومها، فهي سينما باتجاه واحد (باستثناء بعض أفلام السينما المستقلة)، ولكنها تتمتع بشعبية جارفة حتى في الولايات المتحدة، وكندا، والمملكة المتحدة، وهي من الأسواق الرئيسية للفيلم الهندي، بالإضافة إلى الخليج وباكستان.
ناقد أفلام هندي يقول عنه: إنه ليس ملكاً رومانسياً مثل شاروخان، ولا يملك براعة التمثيل مثل أكشاي كومار، وليس لديه حس كوميدي مثل جوفيندا، كما أنه ليس عامر خان، لكنه يملك شيئاً من كل هؤلاء. يقول المخرج الهندي علي عباس ظفار (تايجر زندا هاي) إن عمله مع سلمان خان أضاف نضجاً لمهنته كمخرج أفلام، فهو يملك خبرة غير عادية في إدارة أفلامه. في حوار له حول التعصب الديني مع «أكسبريس تربيون» أعطى مثالاً رائداً للتنوع الذي يحيط بحياته، قال: «لا أفهم لماذا يتعصب الناس، أمي من المهاراشتريان، أبي مسلم، خالتي كاثوليكية» الجماهير بمعتقداتهم المختلفة ساعدونا لنصبح ما نحن عليه الآن.
يعتبر سلمان خان (الملقب بالسلطان) وأحداً من أكبر نجوم شبه القارة الهندية، والممثل الأكبر جماهيرية في كل العصور، والأكثر قبولاً من منتجي الأفلام، 7 من أفلامه دخلت نادي المليار روبيه في السنوات الخمس الأخيرة (ولا يعرف نجم قريب منه). تصدر خان قائمة «فوربس» للمشاهير الأعلى دخلاً في الهند في الفترة من 1 أكتوبر - 30 سبتمبر 2017 (جاء الممثل شاروخان وقائدة الكريكيت الهندية فيرات كوهلي في المركزين الثاني والثالث). وفقاً لإنديا توداي لديه 51.9 مليون متابع على الإنترنت، سجل فيلمه «kick» عام 2014 رقماً قياسياً في السينما الهندية، بعد أن جمع 840 مليون روبيه (17 مليون دولار)، في أول عطلة نهاية أسبوع لعرضه في صالات السينما الهندية.
اسمه عبدالرشيد سالم سلمان خان، من مواليد 27 ديسمبر 1965، امتدت مهنته لثلاثة عقود، حقق فيها الكثير جداً من الجوائز والتكريمات، بما في ذلك جائزتان للفيلم الوطني، وجائزتان من مجلة فيلم «فير»، يتم إصدار أفلامه كل عام في عطلة العيد، هذا العام تشاهد صالات السينما المحلية فيلمه «السباق 3».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.