الأربعاء 22 شوال / 26 يونيو 2019
09:36 م بتوقيت الدوحة

تعرف على أسباب تجميد باريس لحسابات شقيق "طارق رمضان"

الأناضول

الأربعاء، 20 يونيو 2018
تعرف على أسباب تجميد باريس لحسابات شقيق "طارق رمضان"
تعرف على أسباب تجميد باريس لحسابات شقيق "طارق رمضان"
جمدت الحكومة الفرنسية حسابات المفكر الإسلامي السويسري هاني رمضان في إطار الاشتباه في تمويله "الإرهاب"، وهو شقيق المفكر الإسلامي طارق رمضان الموقوف بتهم اغتصاب.

وجاء في قرار نشرته الصحيفة الرسمية الفرنسية أمس الأحد أن حسابات هاني رمضان "ستجمد لستة أشهر تطبيقا لمادة في القانون النقدي والمالي تستهدف الأشخاص الفعليين أو المعنويين الذين يرتكبون أعمالا إرهابية أو يحاولون ارتكابها، أو يسهلون ذلك أو يمولونها، أو يحرضون عليها أو يشاركون فيها".
     
وحسب القرار الصادر عن وزارتي الداخلية والاقتصاد فإن بإمكان هاني رمضان الاعتراض على هذا الإجراء "خلال شهرين من تبليغه إياه".
   
وكان هاني رمضان طرد من فرنسا إلى سويسرا في أبريل 2017.
     
وقالت وزارة الداخلية الفرنسية إن "هاني رمضان كانت له تصرفات في السابق وتصريحات تشكل تهديدا للنظام العام على الأراضي الفرنسية".
     
وكان هاني رمضان أثار ضجة عام 2002 عندما دافع في مقالة في صحيفة لوموند عن تطبيق الشريعة الإسلامية ورجم الزانية. كما طردته سويسرا لاحقا من مهنة تعليم اللغة الفرنسية لاستخدامه تعابير "تتعارض مع القيم الديمقراطية ومبادئ المدارس العامة".

من جهته، قال رمضان لوكالة الأنباء السويسرية، إنه كان ضحية "المواقف السياسية".

وأضاف أن تجميد أصوله كان "بلا جدوى" لأنه لا يمتلك أي أصول في فرنسا، ولا حتى حسابا مصرفيا.

وأكد أنه اتصل بمحاميه على الفور ليقدم اعتراضا إلى السلطات الفرنسية.



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.