الأحد 16 ذو الحجة / 18 أغسطس 2019
02:10 ص بتوقيت الدوحة

الصيف وفرصة الاستثمار

الصيف وفرصة الاستثمار
الصيف وفرصة الاستثمار
نبحث عن صيف مختلف لأطفالنا يغيّر من عاداتهم وسلوكياتهم نحو الأفضل، فكلنا ذلك الشخص الذي يريد لهم التميز والعمل على إعمار مهاراتهم وعقولهم بالمفيد، فنجد مع دخول الصيف تلك الشعارات التي تنادي بها المراكز والأندية الصيفية لحث الأطفال على المشاركة في برامجها المتنوعة، والتي تقدم باقة حركية ومهنية وثقافية تلبي احتياجاتهم.
وكلنا نتفق على أن الاستثمار في عقول الأطفال وتنمية مواهبهم هو أفضل استثمار، وقد ذكر الدكتور عبدالكريم بكار في كتابه تأسيس عقل الطفل مقولة يحث فيها الآباء والمربين على ذلك قائلاً «إن من واجبنا في البيوت والمدارس ووسائل الإعلام أن نقوم بمساعدة الأطفال على استخدام ذكائهم ومواهبهم ومهاراتهم العاطفية والاجتماعية».
ومن هذا المنطلق يدرك الجميع أهمية التخطيط للصيف، وأن يكون قائماً على استثمار المهارات التي يتمتع بها الأطفال. وهنا سأضع طرقاً تساعد على ذلك، فالبداية تكمن بالبحث عن برامج تقدم مختلف المهارات بشرط أن تكون ذات جودة من حيث التركيز على نوعية البرامج والهدف منها، وأيضاً البيئة التي يقدم فيها؛ هل هي مناسبة أم لا؟! فلا نبحث عن عشوائية البرامج لسد الفراغ فقط.
ولا ننسى دور الاستثمار المنزلي، والذي يقوم من خلاله الأبوان بوضع برامج مبسطة للطفل تساعده على الاستفادة من وقته مع استخدام وسائل وأدوات يسهل توفيرها؛ مثل كتب للقراءة التفاعلية مع بعض الأنشطة الفنية التي تنمّي فيهم روح الإبداع، وأيضاً توفير بعض البرامج والمواد الإعلامية والقنوات الهادفة التي تصقل عند الطفل مهارات التفكير وإعمار العقل بالمفيد.
أما استثمار الصيف من ناحية السفر، فله جانب مهاري وعملي مميز، من حيث تعويد الطفل على المشاركة في التخطيط ووضع برنامج السفر واختيار الأماكن المناسبة، فذلك يساعد الطفل على اكتساب مهارة الحفاظ على الوقت ومعرفة أهداف السفر، وأيضاً تنمّي فيه قوة الاختيار والمسؤولية والتربية على الاعتماد على الذات وتوطيد العلاقة الأسرية.
وأخيراً.. أطفالنا يمتلكون طاقة حركية إبداعية مهارية، لنحقق لهم أقصى طرق الاستثمار، ونساعدهم على الاستفادة من أوقاتهم وتجربة مجالات صيفية مختلفة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

حُرّاس الدين

14 أغسطس 2019

امسح واربح

07 أغسطس 2019

خمس نجوم

31 يوليه 2019

الفساد النفسي

24 يوليه 2019

حاول من جديد

17 يوليه 2019