الجمعة 19 رمضان / 24 مايو 2019
07:47 ص بتوقيت الدوحة

على رأسها شاطئ الوكرة وكورنيش الخور

افتتاحات «أشغال» الأخيرة تجذب الجمهور خلال العيد

ياسر محمد

الثلاثاء، 19 يونيو 2018
افتتاحات «أشغال» الأخيرة تجذب الجمهور خلال العيد
افتتاحات «أشغال» الأخيرة تجذب الجمهور خلال العيد
نجحت المشاريع التي افتتحتها هيئة الأشغال العامة (أشغال)، خلال الفترة الأخيرة، في جذب المواطنين والمقيمين لقضاء عطلة عيد الفطر المبارك في متنزهات تمتاز بالخدمات الحديثة والتصميمات الرائعة وتناسب العائلات، وذلك ضمن خطة متكاملة وضعتها الهيئة لتطوير وصيانة مناطق الكورنيش في كل من مدينة الدوحة ومدينة الوكرة، بالإضافة إلى تطوير كورنيش مدينة الخور والشمال وتطوير شاطئ الوكرة.

كانت الهيئة قد بدأت في تنفيذ هذه المشاريع خلال أكتوبر الماضي، وذلك ضمن خطة متكاملة وضعتها الهيئة، تم تنفيذها خلال 7 أشهر فقط.

شاطئ الوكرة

وجاء على رأس المشروعات التي جذبت جمهور العيد شاطئ الوكرة، والتي أنجزت «أشغال» أعمال تطوير المنطقة الأولى منه، ويحتوي على ممر مشاة بطول 2100 متر، ومساحات مظللة للعائلات.

كما يتضمن شاطئ الوكرة ثلاث مساحات خضراء بمساحة إجمالية تقدّر بـ 25 ألف متر مربع، وتم وضع 98 عمود إنارة تعمل بالطاقة الشمسية للحفاظ على البيئة وتمكين مرتادي الشاطئ من استخدامه ليلاً، ومواقف خارجية للسيارات.

وشهد شاطئ الوكرة خلال أيام العيد إقبالاً كثيفاً من الأسر والعائلات التي اختارت هذا المكان للاحتفال بالعيد على طريقتها الخاصة، وأشاد الجمهور بعمليات التطوير الجديدة، وافتتاح الشاطئ في مدة قياسية.

وتمثل الشواطئ بالنسبة للعائلات أماكن للاستمتاع بجمال الطبيعة والهواء النقي والاستمتاع بالعطلات والتجمع العائلي بعيداً عن صخب الحياة والعمل.

كورنيش الدوحة

ويعدّ كورنيش الدوحة وجهة أساسية للاستمتاع بأوقات العطلات، وخاصة بعد اكتمال تنفيذ أعمال تطوير وصيانة كورنيش الدوحة، على امتداد المسافة من منطقة الدفنة وحتى جسر راس بوعبود بطول 9 كيلو مترات، بالإضافة إلى ترميم شخصية المها رمز بطولة الألعاب الآسيوية 2006.

ويشمل مشروع كورنيش الدوحة تنفيذ أعمال تطوير وصيانة واسعة شملت الأرضيات، ومواقف السيارات، ودورات المياه. كما تم تجديد جميع ممرات المشاة ما بين مواقف السيارات والممشى الرئيسي لكورنيش الدوحة.

كما تشمل صيانة الأجزاء الخرسانية الساندة لمياه البحر، وتجديد 24 دورة مياه عمومية بالكامل في كورنيش الدوحة، إلى جانب تجهيز 10 أماكن معدة في منطقة كورنيش الدوحة تمتد من حديقة الشيراتون إلى ميناء الشيوخ مقابل سوق واقف.

كورنيش الخور

وتضمّن مشروع تطوير كورنيش مدينة الخور، صيانة وترميم وتنفيذ الأعمال الإنشائية لكورنيش الخور بالكامل، والمكوّن من ثلاث مناطق بطول كيلو متر واحد، ومساحة حوالي 28 ألف متر مربع، وذلك باستبدال جميع أرضيات ممشى الكورنيش، ووضع إنترلوك وجرانيت جديدين، يحتويان على تصاميم وأشكال وألوان مختلفة؛ مما ساهم في تغيير شكل الكورنيش بالكامل، وإعطائه شكلاً جمالياً مميزاً.

كما شمل المشروع تجديد منطقة ألعاب الأطفال بالكامل، وإضافة 3 مناطق جديدة، لتوفير أماكن ترفيهية مناسبة للعائلات، بالإضافة إلى مقاعد الجلوس والمظلات، ومواقف السيارات، بالإضافة إلى توفير منحدرات لتمكين ذوي الاحتياجات الخاصة من الاستفادة من الكورنيش والشاطئ.

كورنيش الشمال

أما كورنيش الشمال، فيعدّ وجهة ترفيهية لأهالي منطقة الشمال، خصوصاً بعد إضافة العديد من الخدمات التي تمكّنهم من الاستمتاع به مع عائلاتهم، وقامت «أشغال» بإنجازه في وقت قياسي؛ حيث تم توفير 26 مظلة موزعة على طول الشاطئ، و55 مقعداً موزعين على ممر المشاة، ومنطقة للألعاب، كما تم توفير 16 دورة مياه مخصصة للرجال وللنساء موزعة على طول الشاطئ، وتم تخصيص 50 % من دورات المياه لذوي الاحتياجات الخاصة.

كما تضمن توفير منطقة للألعاب بمساحة 2000 متر مربع، وإنترلوك لممر المشاة بطول 2570 متراً، بالإضافة إلى تمهيد ورصف 120 موقفاً للسيارات بمادة الإسفلت لصلابتها وسهولة القيام بأعمال الصيانة بها في المستقبل، وتمتد على مساحة 7000 متر مربع.

ويتضمن المشروع زراعة 450 شجرة ونخلة، في لفتة جمالية لتزيين كورنيش الشمال وتوفير الظل لمرتاديه، بالإضافة إلى 183 عامود إنارة موزعة على امتداد الشاطئ لتوفير الإضاءة ليلاً.

ويؤكد المتنزهون على الكورنيش والشاطئ أن دولة قطر تمتلك واحدة من أكثر الأماكن جذباً للسياحة، خصوصاً لفئة العائلات، مشيرين إلى أن التطويرات التي حدثت على هذه المشاريع وفّرت الخصوصية وأصبحت وجهة مهمة للعائلات. وأشاروا إلى أن المواقع السياحية بمدينة الوكرة تعدّ مقصداً متميزاً نظراً لتميزها بالقرب من الدوحة، وتمتاز بشواطئها المتميزة التي تنتظر التحديث مثل شاطئ الوكرة.


















التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.