الإثنين 16 محرم / 16 سبتمبر 2019
02:13 ص بتوقيت الدوحة

ناصر شريدة توّج الفائزين بـ «داربي قطر»

قطر تواصل رعايتها سباقات الفروسية في فرنسا

الدوحة - العرب

الثلاثاء، 19 يونيو 2018
قطر تواصل رعايتها سباقات الفروسية في فرنسا
قطر تواصل رعايتها سباقات الفروسية في فرنسا
جاء الفوز الكبير الذي حققه الجواد «روديس دو لو» -ملك خليفة بن حمد العطية- لقب «داربي قطر» للخيل العربية الأصيلة عمر 4 سنوات لمسافة 2000 متر، على مضمار شانتيي بفرنسا يوم الأحد الماضي، ليحقق أكثر من مكسب في توقيت واحد. حيث فاز جواد قطري بـ «الداربي»، وأيضاً كانت الرعاية القطرية للسباق محل تقدير من مسؤولي «فرانس جالوب»، وهي الجهة المسؤولة عن سباقات الخيل في فرنسا، حيث أُقيم السباق برعاية من نادي السباق والفروسية، الذي يشارك أيضاً في رعاية سباق قطر قوس النصر في باريس كل عام، وتحديداً على مضمار لونجشو، وهذه الرعاية وفي هذا التوقيت تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك القيمة التي وصلت إليها سباقات الخيل القطرية، وأيضاً السمعة التي تحظى بها، سواء على صعيد الرعاية أو التتويج بالألقاب الكبرى في أوروبا.

وعقب السباق الأخير على مضمار شانتيى بفرنسا، قام ناصر شريدة الكعبي -مدير عام نادي السباق والفروسية (الجهة الراعية لهذا الشوط)- بتتويج الفائزين وتسليم الجوائز لهم، وكان رائعاً أن يكون التتويج من نصيب قطر في أحد الأشواط القوية على مستوى هذا السباق.

وفي الفترة المقبلة، فإن الرعاية القطرية مستمرة للعديد من السباقات على مستوى أوروبا، لا سيما مهرجان «قطر جودوود» لسباقات الخيل الذي يُقام في إنجلترا كل عام، ومهرجان «قطر قوس النصر» الذي يُقام منذ 11 عاماً في العاصمة الفرنسية باريس، وستكون هناك رعاية أخرى لأكثر من سباق في مدن أخرى بحسب الاتفاقيات الموقّعة بين نادي السباق والفروسية من جهة والجهات المنظمة لهذه السباقات من جهة أخرى.

وكان الجواد «روديس دو لو» -ملك خليفة بن حمد العطية- الذي حقق الفوز الأخير على مضمار شانتيي فاجأ الجميع بهذا التفوق في مسافة الـ 2000م، رغم مشاركة العديد من رؤوس الخيل العربية الأصيلة، سواء من قطر أو خارجها. وبدت الثقة واضحة على أداء «روديس دو لو» منذ البداية؛ فقد ظل في المركز الثاني خلف شاغل المقدمة، وعند وصوله إلى المسار المستقيم الأخير أعطاه الخيال كريستوف سوميون الإشارة بالتوجه للأمام، وجاءت استجابة «روديس دو لو» فورية فتقدم في اندفاعة قوية قبل 300 متر من خط النهاية، ليحتل المقدمة ويحافظ على الصدارة حتى النهاية، محرزاً الفوز بإشراف مدربه شارل غوردان، ومتقدماً بفارق طويل عن أقرب منافسيه الجواد «رجم» ملك الشقب وبإشراف المدرب توما فورسي وبقيادة الخيال جوليان أوج، والذي جاء في مركز الوصيف وقدّم أداء جيداً اتسم بالسرعة في اللحظات الأخيرة.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.