الخميس 14 رجب / 21 مارس 2019
01:07 م بتوقيت الدوحة

في المنطقة الصناعية بمدينة الخور

احتفالات «الداخلية» بالعيد تستقطب أبناء الجاليات الآسيوية

209

الدوحة - العرب

الإثنين، 18 يونيو 2018
احتفالات «الداخلية» بالعيد تستقطب أبناء الجاليات الآسيوية
احتفالات «الداخلية» بالعيد تستقطب أبناء الجاليات الآسيوية
تواصلت احتفالات إدارات وزارة الداخلية مع الجاليات الآسيوية، بمناسبة عيد الفطر المبارك، في مجمع بروة الترفيهي للعمال، بالمنطقة الصناعية بمدينة الخور، في ظل حضور كثيف من قاطني المدينة من الأفراد والأسر الهندية والبنغالية والنيبالية والسريلانكية.

ومن بين فقرات الاحتفال، استطاعت إدارات: الشرطة المجتمعية، والدفاع المدني، والمرور، والبحث والمتابعة، والفزعة، ومكافحة المخدرات، أن تبث رسائلها وإرشاداتها، وأن تتفاعل مباشرة مع أعداد كبيرة من الحضور.

وبهذه المناسبة، هنأ العقيد سلطان محمد الكعبي -مدير إدارة الشرطة المجتمعية- جميع الحضور المشاركين في الاحتفال، من الجاليات الآسيوية وغيرهم، بعيد الفطر المبارك، لافتاً إلى أن وزارة الداخلية حريصة على مشاركة جميع من على أرض دولة قطر فرحتهم بالعيد بنفس مقدار حرصها على سلامتهم وأمنهم من كل مكروه.

بدوره، رحب النقيب أحمد الحمادي -ضابط فرع التوعية والتثقيف في إدارة الشرطة المجتمعية- بالمشاركين، مبيناً أن إدارة الشرطة المجتمعية تعمل على مساعدة جميع أفراد المجتمع من المواطنين والمقيمين، وذلك في إطار تفعيل شعارها: «شراكة مجتمعية»، من أجل مجتمع يسوده الأمن والسلام.

من جانبه، قدم وكيل ضابط أول خليفة راشد النعيمي -من قسم الإعلام والتثقيف الوقائي بالإدارة العامة للدفاع المدني- خلال الفعالية، مجموعة من الإرشادات التوعوية المتعلقة بإجراءات السلامة المنزلية والسلامة في العمل، موضحاً أن المهمة الرئيسية للدفاع المدني، تتمثل في المحافظة على الأرواح والممتلكات من المخاطر.

وأكد أنه من الواجب على كل إنسان أن يكون عارفاً بثلاثة أشياء مهمة عند الاتصال بـ 999، وهي: رقم المنزل، ورقم الشارع، ورقم المنطقة، وأنه يتعين على الأشخاص، عند اندلاع الحرائق، الخروج من أقرب مخرج للطوارئ بعيداً عن الحريق، وفي حال تسرب الغاز يقوم من بالمنزل بفتح جميع الأبواب والنوافذ، دون محاولة إشعال المصابيح الكهربائية، كما بين أنه لا بد من توفر طفاية حريق صالحة للاستعمال بكل منشأة، يستخدمها الموجودون في المنشأة حتى تصل سيارات الدفاع المدني.

هذا وقد قدمت كل إدارة من إدارات وزارة الداخلية، المشاركة في فعاليات الاحتفال بعيد الفطر، عدداً من الجوائز للمشاركين، الذين أجري السحب على أرقامهم، وآخرين ممن قاموا بالإجابات الصحيحة عن الأسئلة المطروحة عليهم في الأمور التي جرى شرحها من قبل الإدارات، لينتهي بذلك احتفال وزارة الداخلية بعيد الفطر المبارك في أجواء مبهجة، اختلطت فيها الفائدة مع الفرح بالعيد، وعسى الجميع من «عواده».


شرطة الفزعة تقوم بالتوعية

شاركت إدارة شرطة الفزعة في احتفالية الجاليات بمجمع بروة بمدينة الخور، وتم خلال رسالتها التوعوية توضيح عدد من الأمور، التي قد تكون غائبة عن أذهان كثير من الوافدين فيما يتعلق بدوريات الفزعة.. منها تجول سيارة الدورية من دون تشغيل (الأضواء الزرقاء والحمراء أعلى سيارة الفزعة)، وهو ما يعني أن سيارة الدورية في تغطية أمنية لهذه المنطقة حفاظاً على أمن وسلامة المقيمين بها.. وفي حال كانت سيارة الدورية تسير مع تشغيل الأضواء أعلى السيارة، فإنها تكون في هذه الحالة إلى مهمة بعينها تتجه لها، وساعتها يتعين على السيارات في طريقها إفساح المجال لها للقيام بواجبها الأمني.

كما تم التأكيد على عدم التوقف عند الحوادث المرورية، لإفساح المجال لسيارات الدورية للقيام بواجبها، وعدم القيام بتصوير الحادث لكون هذا الفعل ممنوع بحكم القانون، ويتعين على سيارات الدورية إلقاء القبض على من يقوم بالتصوير وتسليمه لأقرب جهة أمنية لإجراء اللازم.

لا وجود للتأشيرات الحرة

أكد الملازم محمد ناصر، من إدارة البحث والمتابعة، عدداً من النقاط التي تهم الوافدين إلى دولة قطر، منها ما يتعلق بالعمل لدى الغير، وما يترتب عليه من توقيع للغرامة، تقدر بحوالي 12 ألف ريال، وإبعاد عن البلاد.. كما نفى تماماً وجود ما يسمى بالتأشيرات الحرة، وتوقيع غرامة بمقدار 50 ألف ريال على من يضبط متاجراً في التأشيرات، فضلاً عن إبعاد المشتري عن البلاد.. كما نبه على وجوب حمل البطاقة الشخصية دائماً، إذ لا يجوز للوافد السير من دونها.

وقال إن على من لا يتمكن من الحصول على خروجية من كفيله الذهاب إلى لجنة التظلمات، حيث يتم هناك إصدار خروجية له يقوم بمقتضاها بالخروج من البلاد.. كما يستطيع العامل المقيم، في حالة وجود خلاف بينه وبين الكفيل، التوجه إلى المكتب الفني المختص بتلقي الشكاوى بإدارة البحث والمتابعة لبحث الخلاف.







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.