الأربعاء 13 رجب / 20 مارس 2019
02:37 ص بتوقيت الدوحة

"الداخلية" تستقطب الآلاف من أبناء الجاليات الآسيوية في احتفالات العيد

226

الدوحة- قنا

الأحد، 17 يونيو 2018
"الداخلية" تستقطب الآلاف من أبناء الجاليات الآسيوية في احتفالات العيد
"الداخلية" تستقطب الآلاف من أبناء الجاليات الآسيوية في احتفالات العيد
استقطبت فعاليات الاحتفال بــ عيد الفطر المبارك التي نظمتها وزارة الداخلية، الآلاف من أبناء الجاليات الآسيوية في مشهد يعكس اهتمام الدولة بكل من يعيش على هذه الأرض، وحرص وزارة الداخلية على المشاركة المجتمعية في مختلف المناسبات.

وتضمنت الفعاليات التي أقيمت في المدينة الآسيوية السكنية بـ المنطقة الصناعية، والمنطقة الصناعية بالخور، عروضا غنائية وشعبية واستعراضية أحيتها عدد من الفرق الفنية التي ألهبت حماس الحضور من أبناء الجاليات الهندية والنيبالية والبنغالية والسريلانكية، الذين غصت بهم مناطق الفعاليات.

كما تضمنت احتفالات العيد، فقرات توعوية في جوانب الأمن والسلامة والقوانين المنظمة لدخول وخروج الوافدين، وسوق العمل، وغيرها من القوانين المنظمة شاركت في تقديمها كل من إدارة الشرطة المجتمعية، الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، إدارة حقوق الانسان، وإدارة البحث والمتابعة، والإدارة العامة للدفاع المدني، وإدارة شرطة الفزعة، والإدارة العامة للمرور.

وقال العميد عبدالله خليفة المفتاح مدير إدارة العلاقات العامة بوزارة الداخلية، إن إقامة مثل هذه البرامج والفعاليات للجاليات تعكس اهتمام الوزارة بكل من يعيش على هذه الأرض وحرصها المستمر على التواصل مع الجاليات لتعزيز الشراكة المجتمعية واستغلال المناسبات للتوعية بكل جوانب الأمن والسلامة.

وأضاف أن هذا الاهتمام لا يتوقف عند تنظيم الاحتفالات بل إن هناك العديد من الفعاليات التي يتم تنظيمها بهدف توعية الجاليات الآسيوية بالأنظمة والقوانين السارية بالدولة.. مشيدا بحرص الإدارات المعنية بالوزارة على المشاركة في الفعالية وتقديم رسالة توعوية راقية وهادفة.

من جانبه، أشار العقيد سلطان محمد الكعبي مدير إدارة الشرطة المجتمعية، إلى أن مثل هذه الفعاليات تتيح فرصة لبث جملة من برامج التوعية الأمنية والثقافية، فضلا عن كونها عاملاً لتقوية أواصر العلاقة بين الشرطة والمجتمع وتعزيز التعاون المشترك لتحقيق المزيد من الأمن والسلامة.

ودأبت وزارة الداخلية على تنظيم احتفالات خاصة بالجاليات الآسيوية في المناسبات الدينية والوطنية بهدف تعزيز التواصل بين أبناء هذه الجاليات، وتقوية الشراكة المجتمعية، وتنمية الوعي في مجالات الأمن والسلامة وسوق العمل، إلى جانب تعزيز التواصل الثقافي بين الجاليات وكل من يعيش على أرض قطر.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.