الثلاثاء 18 ذو الحجة / 20 أغسطس 2019
06:41 ص بتوقيت الدوحة

غدا.. ثلاث مباريات قوية ضمن الجولة الولى من مونديال روسيا 2018

موسكو- قنا

الخميس، 14 يونيو 2018
"الاقتصاد" تنفذ حملات تفتيشية مكثفة قبيل وخلال عيد الفطر المبارك - مونديال روسيا 2018
"الاقتصاد" تنفذ حملات تفتيشية مكثفة قبيل وخلال عيد الفطر المبارك - مونديال روسيا 2018
تتواصل غدا، الجمعة، منافسات مونديال روسيا 2018 لكرة القدم في يومها الثاني، حيث ستشهد إقامة ثلاث مباريات قوية ضمن الجولة الأولى للبطولة، تجمع الأولى المنتخب الاسباني مع نظيره البرتغالي، والثانية المغربي بنظيره الايراني، أما الثالثة فستكون بين منتخبي مصر وأوروجواي.

ففي المباراة الأولى، تتجه أنظار عشاق كرة القدم غدا، صوب استاد "فيشت" في مدينة سوتشي الروسية لمتابعة القمة الأولى في مونديال روسيا 2018، والتي تجمع البرتغال وإسبانيا ضمن مباريات الجولة الأولى للمجموعة الثانية.

وتمثل المباراة تحديا صعبا وكبيرا لكل من المنتخبين في بداية مسيرتهما بهذه النسخة من المونديال حيث تبدو مباراة الغد كنهائي مبكر للبطولة بين المنتخب الإسباني أحد أبرز المرشحين للفوز باللقب في النسخة الحالية والمنتخب البرتغالي حامل لقب بطولة كأس الأمم الأوروبية الماضية (يورو 2016).

وستكون المباراة مواجهة مثيرة بين الفريقين الحائزين على اللقب الأوروبي في النسخ الثلاث الماضية بل إن كلا منهما ظهر في نهائي اثنتين من النسخ الأربع الماضية للبطولة الأوروبية، حيث خسر المنتخب البرتغالي أمام نظيره اليوناني في المباراة النهائية ليورو 2004 بالبرتغال لكنه فاز بلقب يورو 2016 بعد الفوز على نظيره الفرنسي.

في المقابل، توج المنتخب الإسباني بلقب يورو 2008 و2012 إضافة لفوزه بلقب كأس العالم 2010.
ونجحت البرتغال في الوصول لكأس العالم بعد تصدرها مجموعتها برصيد 27 نقطة بفارق الأهداف عن سويسرا، وتعد هذه هي المشاركة السابعة لها في تاريخ المونديال.

أما منتخب إسبانيا، فيدخل هذه المباراة الهامة بمدير فني جديد وهو الاسباني فيرناندو هييرو بعد إقالة مفاجئة للمدرب جولن لوبيتيجي لتوقيعه لريال مدريد الذي من المقرر أن يقوده عقب المونديال.

ويطمح المنتخب الاسباني إلى تحقيق الفوز غدا على البرتغال، في بداية المشوار نحو اللقب العالمي، وجاء تأهله للمونديال بعد تصدر مجموعته برصيد 28 نقطة بفارق خمس نقاط عن إيطاليا التي فشلت في الوصول للمحفل الدولي.

وفي مباراة ثانية لا تقل أهمية، يلتقي المنتخب المغربي لكرة القدم مع نظيره الايراني غدا الجمعة في سان بطرسبورغ في مباراة مصيرية في افتتاح الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثانية لمونديال روسيا 2018.

وكانت القرعة أوقعت المغرب وايران ضمن المجموعة الثانية إلى جانب البرتغال وإسبانيا.

ويدرك المغرب وإيران جيدا أهمية النقاط الثلاث في مواجهتهما كونها ستمكن الفائز من تعزيز حظوظه في بلوغ الدور الثاني للمونديال.

وتكتسي المباراة أهمية كبيرة على الخصوص للمنتخب المغربي الذي عاد الى العرس العالمي للمرة الاولى منذ مونديال فرنسا 1998 والخامسة في تاريخه بعد 1970 و1986 و1994.

ونجح المغرب في انتزاع بطاقة التأهل لنهائيات كأس العالم من منتخبات قوية هي كوت ديفوار والغابون ومالي بالتصفيات الإفريقية.

وتحقيق المغرب للفوز في مباراة الغد امام إيران يسهل الكثير عليه قبل الصدام مع منتخبي البرتغال يوم 20 يونيو الجاري وإسبانيا يوم 25 من الشهر نفسه في الجولتين الثانية والثالثة للمجموعة.

في المقابل تخوض إيران هي الأخرى غمار كأس العالم للمرة الخامسة في تاريخها، وكانت أول منتخب آسيوي يحجز مقعده في روسيا 2018 باحتلالها المركز الأول في الدور الحاسم ضمن منافسات المجموعة الاولى.

وفي مباراة ثالثة، يتطلع المنتخب المصري لتحقيق انطلاقة جيدة في ظهوره الأول بعد غياب دام 28 عاما عن نهائيات كأس العالم لكرة القدم، وذلك عندما يواجه منتخب أوروجواي في مستهل مباريات المنتخبين بالمونديال غدا ضمن منافسات المجموعة الأولى التي تضم أيضا منتخبي روسيا والسعودية.

ويأمل منتخب مصر، الذي يشارك للمرة الثالثة في تاريخه بكأس العالم، في تحقيق الفوز، رغم صعوبة المهمة التي تواجهه أمام منتخب أوروجواي، الذي توج باللقب عامي 1930 و1950.

في المقابل، يطمع منتخب أوروجواي، الذي يشارك في المونديال للمرة الثالثة عشرة في تاريخه، في حصد النقاط الثلاث، وتحقيق انتصار كبير يؤكد من خلاله سعيه للمضي قدما في المسابقة.

وتعد هذه هي المواجهة الثانية بين المنتخبين بعدما سبق أن التقيا وديا في أغسطس عام 2006 بمدينة الاسكندرية المصرية، حيث انتهى اللقاء بفوز أوروجواي بثنائية نظيفة.






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.