الثلاثاء 20 ذو القعدة / 23 يوليه 2019
05:13 م بتوقيت الدوحة

أطلع أعضاء مجلس الشورى على نتائج لقاءاته في روسيا الاتحادية

آل محمود: العالم يتفهم موقف قطر من الحصار الجائر

محمود مختار

الثلاثاء، 12 يونيو 2018
آل محمود: العالم يتفهم موقف قطر من الحصار الجائر
آل محمود: العالم يتفهم موقف قطر من الحصار الجائر
عقد مجلس الشورى جلسته الأسبوعية العادية أمس، برئاسة سعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود رئيس المجلس.

في بداية الجلسة، أطلع سعادة رئيس مجلس الشورى المجلس على مشاركته في المنتدى الدولي لتطوير النشاط البرلماني، الذي انعقد في العاصمة الروسية موسكو خلال الفترة من 4 إلى 5 يونيو الحالي، وناقش العديد من القضايا المهمة لتطوير العمل البرلماني، في مقدمتها دور البرلمانيين في تعزيز الأمن الدولي، وتبادل التجارب والخبرات، والاستفادة من التكنولوجيا وتقنيات المعلومات في مجال العمل البرلماني.

كما أطلع سعادته المجلس على نتائج لقاءاته مع سعادة السيد فياتشيسلاف فولودين رئيس مجلس الدوما الروسي، وسعادة السيد إلياس أوماخانوف نائب رئيس المجلس الفيدرالي الروسي، وكذلك مع عدد من البرلمانيين على هامش المنتدى، حيث جرى بحث العلاقات البرلمانية القائمة بين دولة قطر والدول الصديقة وسبل دعمها وتطويرها وتعزيزها.

وأشاد سعادة رئيس مجلس الشورى بما وجده من تفهّم في أوساط المنتدى لموقف دولة قطر من الحصار الجائر المفروض عليها، وتمسّكها بالحوار طريقاً لحل المشاكل بين الدول، وبما لمسه من رغبة وسط المشاركين في هذا المنتدى الدولي لإنهاء الحصار في أسرع وقت؛ لأنه يتنافى مع القانون الدولي ومبادئ حقوق الإنسان ومع علاقات حسن الجوار بين الدول.

ورحّب المجلس بنتائج المنتدى الدولي لتطوير النشاط البرلماني، واعتبره إضافة مهمة لتطوير العمل البرلماني ولدور البرلمانات في تعزيز السلام العالمي واحترام حقوق الإنسان وحريته وكرامته.

ثم واصل المجلس النظر في جدول أعماله، حيث ناقش مشروع قانون بتعديل بعض أحكام القانون رقم (1) لسنة 2016 بتنظيم الأندية الرياضية، وقرر المجلس إحالة المشروع إلى لجنة الشؤون الثقافية والإعلام لدراسته ورفع تقرير بشأنه إلى المجلس.

من جهته، أشاد سعادة السيد محمد بن عبدالله السليطي -نائب رئيس مجلس الشورى- بالجهود التي بذلتها لجنة الخدمات والمرافق العامة في مناقشة هذه الموضوعات الخدمية، وأشار إلى أن مجلس الشورى استطاع تحويل استضافة المسؤولين في المجلس إلى طلبات مناقشة عامة، ونوه بأهمية التوصيات التي أعدتها اللجنة ورُفعت إلى المجلس ثم الحكومة، وذلك بعد تحليل الأطروحات وصياغتها وفقاً لهذا النهج الجديد.

حماية اللغة العربية

ناقش المجلس تقرير لجنة الشؤون الثقافية والإعلام حول مشروع قانون بشأن حماية اللغة العربية وقرر إحالة توصياته بشأنه إلى الحكومة الموقرة. وبموجب مشروع القانون تلتزم جميع الجهات الحكومية وغير الحكومية بحماية ودعم اللغة العربية في جميع الأنشطة والفعاليات التي تقوم بها. ونص مشروع القانون على أن تُصاغ تشريعات الدولة باللغة العربية وأن تسمى بأسماء عربية الشركات والمؤسسات ذات الأغراض التجارية والمالية والصناعية والعلمية والترفيهية وغير ذلك.

دعم تنافسية المنتجات الوطنية

ناقش المجلس مشروع قانون بشأن دعم تنافسية المنتجات الوطنية ومكافحة الممارسات الضارة في التجارة الدولية. ويعرّف مشروع القانون الممارسات الضارة في التجارة الدولية، كما يعرّف المنتجات الوطنية المستهدفة بالدعم؛ وهي مجموع ما ينتج في الدولة للمنتجات المشابهة أو التي تشكل نسبة كبيرة من إجمالي الناتج الوطني من هذه المنتجات في تحقيقات مكافحة الإغراق والدعم، وبموجب المشروع تنشأ لجنة بوزارة الاقتصاد والتجارة تسمى لجنة دعم تنافسية المنتجات الوطنية ومكافحة الممارسات الضارة في التجارة الدولية، وتُشكّل بقرار من رئيس مجلس الوزراء، وتضم عناصر من ذوي الخبرة في مجال اتفاقيات المنظمات وممثلين عن الوزارات والجهات المعنية.

وقرر المجلس إحالة مشروع القانون إلى لجنة الشؤون المالية والاقتصادية لدراسته ورفع تقرير بشأنه إلى المجلس.
























التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.