الجمعة 16 ذو القعدة / 19 يوليه 2019
12:30 ص بتوقيت الدوحة

الأمم المتحدة تحذر من كارثة إنسانية في «الحديدة» بسبب التحالف

وكالات

السبت، 09 يونيو 2018
الأمم المتحدة تحذر من كارثة إنسانية في «الحديدة» بسبب التحالف
الأمم المتحدة تحذر من كارثة إنسانية في «الحديدة» بسبب التحالف
حذرت الأمم المتحدة أمس (الجمعة) من تأثير اندلاع معركة محتملة في ميناء الحديدة غرب اليمن، مع تقدم القوات الموالية للحكومة المدعومة من السعودية والامارات نحو الميناء.

وقالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ليز جراندي -في بيان- إن «أي هجوم عسكري أو حصار على الحديدة سيؤثر على مئات الآلاف من المدنيين الأبرياء».

وأكدت جراندي أن «المنظمات الإنسانية سارعت إلى وضع خطة طوارئ».

وأضافت «في أسوأ الحالات، نخشى ان يخسر نحو 250 ألف شخص كل شيء- حتى حياتهم».

وتقدر الأمم المتحدة أن هناك قرابة 600 ألف مدني يعيشون في الحديدة والمناطق القريبة.

وأكدت جراندي: «أولويتنا الأولى هي المساعدة في ضمان حصول 22 مليون يمني -بحاجة بشكل أو بآخر إلى مساعدات إنسانية والحماية- على المساعدة التي يحتاجون إليها».

وحذرت جراندي من أن «قطع الواردات عبر الحديدة لأي فترة من الزمن سيضع سكان اليمن في خطر كبير، لا يمكن تبريره».

من جانبه، أكد الكاتب والمحلل السياسي اليمني ياسين التميمي أن الإمارات تتحرك بمفردها، ولها مطامعها الخاصة فيما يتعلق بالحديدة، وأنها تستغل المخاوف الأمنية السعودية من بقاء المدينة تحت سيطرة الحوثيين كغطاء للسيطرة عليها.

وقال التميمي لشبكة «الجزيرة» الإخبارية إن الإمارات «تمارس نوعاً من الابتزاز مع السعودية، إدراكاً منها أن المخاوف الأمنية السعودية توفر لها غطاءً كاملاً في المضي قدماً في السيطرة على الحديدة، لأن المملكة تخشى من بقاء الحديدة بيد الحوثيين، حتى لا يستمر تدفق الصواريخ».

ووفقاً لتقييم الكاتب اليمني، فإن السعودية «تمر بمرحلة من عدم اليقين، إزاء تعاطيها مع ملفات شديدة التعقيد من هذا النوع».

وكان متحدث باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض قال إن واشنطن تعارض أي جهود من جانب الإمارات والقوات اليمنية التي تساندها للسيطرة على الحديدة، وإنها لن تدعم أي أعمال تؤدي للتدمير، أو لمزيد من التدهور في الوضع الإنساني بالمدينة.

وتتواصل التحذيرات الدولية من كارثة إنسانية محتملة إذا تعرضت الحديدة وميناؤها لهجوم من التحالف العربي.

وحذرت منظمة أوكسفام الدولية من أن تصاعد القتال حول مدينة الحديدة اليمنية يهدد بقطع الإمدادات الحيوية عن ملايين الأشخاص، الذين هم على بعد خطوة واحدة من المجاعة.







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.