الخميس 12 شعبان / 18 أبريل 2019
09:58 م بتوقيت الدوحة

الغدد اللعابية

الغدد اللعابية
الغدد اللعابية
تتكون الغدد اللعابية من ثلاثة أزواج من الغدد التي تقع حول تجويف الفم، هذا بالإضافة إلى العديد من الغدد اللعابية الصغيرة التي تنتشر بالغشاء المخاطي للفم والحلق، وتقوم بإفراز اللعاب الذي يسهل عملية مضغ الطعام وبلعه. والثلاث غدد الرئيسية هي: الغدة النكفية، والغدة تحت الضبية «تحت الفكية»، والغدة تحت اللسانية.
1 - الغدة النكفية:
وهي أكبر الغدد اللعابية، ويصل وزنها إلى حوالي 25 جراماً، وتقع أمام صوان الأذن، وتمتد إلى أسفل تحت صماخ الأذن الخارجي، ويخرج من الحرف الأمامي للغدة قناة تسمى بقناة «ستنسون»، وهي قناة متسعة نسبياً يصل قطرها إلى 2 أو 3 ملليمترات، وتمر على العضلة الماضغة لتخترق العضلة المبوقة التي تكون الخد لتفتح في دهليز الفم عند الطاحن العلوي الثاني. ويخترق الغدة النكفية من الخلف العصب الوجهي الذي ينقسم بداخل الغدة، لتخرج فروعه من الحرف الأمامي لتغذية عضلات الوجه المختلفة.
2 - الغدة تحت الضبية «تحت الفكية»:
وهي غدة غير منتظمة الشكل، متوسطة الحجم، وتتكون من جزء سطحي تحت الجلد واللفافة السطحية، وجزء آخر عميق تحت عضلات قاع الفم.. ويخرج من الجزء العميق قناة رفيعة تسمى قناة «وارتون»، يصل طولها إلى خمسة سنتمترات، وتمر تحت عضلات اللسان، ثم تمتد إلى أعلى لتفتح في قاع الفم تحت اللسان على جانبي الوترة اللسانية بحليمة تحت لسانية صغيرة، وتعتبر قناة الغدة تحت الضبية أكثر تعرضاً لتكوين حصوة أو حصوات بداخلها، نظراً لأنها تمر من أسفل إلى أعلى لتفتح في قاع تجويف الفم، هذا بالإضافة إلى أن إفراز الغدة تحت الضبية أكثر لزوجة من إفراز الغدد اللعابية الأخرى.
3 - الغدة تحت اللسانية:
وهي من أصغر الغدد اللعابية، وتقع تحت الغشاء المخاطي المغطى لقاع الفم تحت اللسان، مكونة طية أو ثنية في الغشاء المخاطي، تسمى الطية تحت اللسانية، ويصل وزنها إلى 3 أو 4 جرامات، وتقوم الغدة بإفراز اللعاب عن طريق قنوات رفيعة، عددها ثمانية وعشرون قناة، بعضها يفتح في الطية تحت اللسانية، والبعض الآخر يفتح مع قناة الغدة تحت الضبية.
أمراض الغدد اللعابية
• التهاب الغدد اللعابية الحاد:
وهو غالباً ما يكون التهاباً فيروسياً شديد العدوى، يحدث في الأطفال، خاصة في سن المدارس، ويعرف باسم الغدة النكفية، ويظهر في شكل ارتفاع تدريجي في درجة الحرارة، مع انسداد في الشهية، وقد يحدث أحياناً تقلص في عضلات المضغ أثناء فتح الفم، ثم يظهر تورم تدريجي أحياناً في أو كلتا الغدتين النكفيتين، وقد يصاحب ذلك احتقان وتورم عند فتحة قناة الغدة النكفية في دهليز الفم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.