الأربعاء 20 رجب / 27 مارس 2019
05:20 ص بتوقيت الدوحة

مركز قطر للمال يطلق فيلم قطري مُلهم خلال سحوره السنوي

212

الدوحة- العرب

الأربعاء، 06 يونيو 2018
. - QFC Speakers
. - QFC Speakers
نظم مركز قطر للمال، أحد المراكز المالية والتجارية الرائدة والأسرع نموًا في العالم، حفل السحور السنوي الذي يقيمه كل عام خلال شهر رمضان المبارك، بحضور ممثلي الشركات المرخصة من قبل المركز، ووسائل الإعلام وعدد من الشخصيات الرفيعة في الدولة.

خلال الأمسية، أطلق مركز قطر للمال العرض الأول للفيلم القصير المنتظر "آيس كريم"، الذي حظي بدعم تمويلي من مركز قطر للمال، وتولت إخراجه المخرجة القطرية الجوهرة آل ثاني، التي درست اختصاص صناعة الإعلام والتكنولوجيا في جامعة نورثويسترن في قطر.

يسرد الفليم قصة إنسانية مؤثرة عن الحياة اليومية لأسرة قطرية، مع التركيز على موضوع الاندماج، وحقيقة أننا جميعاً لا نختلف كثيراً عن بعضنا البعض. ويأتي دعم مركز قطر للمال لهذا الفيلم في إطار الجهود التي يبذلها في سبيل دعم صنّاع الأفلام وأصحاب المواهب المحلية، وتقديم المنصة المناسبة لهم لمشاركة القصص الإنسانية التي تمس جوانب مهمة ومختلفة من المجتمع.

تحدث خلال السحور السيد يوسف محمد الجيدة، الرئيس التنفيذي لهيئة مركز قطر للمال، حيث اعتبر أن "التزام مركز قطر للمال تجاه تطوير الشباب ينبع من إيماننا الراسخ بأن الشباب يمثلون اللُبنة الأساسية لمجتمعنا، والأمل لدولتنا وازدهارها في المستقبل. هذا الإيمان قادنا إلى تنفيذ هذا الفيلم الذي يعكس التزامنا تجاه صنّاع الأفلام القطريين، وتوفير المنصة المناسبة لهم لإلقاء الضوء على القضايا الإنسانية التي تتناول جوانب هامة من مجتمعنا، وتسعى إلى قيادة التغيير في الضمير المجتمعي. وكل ذلك يندرج تحت إطار استراتيجيتنا للمسؤولية الاجتماعية المو?سسية والاستثمار الاجتماعي، التي تحمل شعار "متحدون للخير". 

وكان المركز قد كشف عن مجموعة من المبادرات الرمضانية التي تحتفي بالشهر الفضيل، والتي تندرج جميعها تحت عنوان "الطريق نحو الإنسانية"، والتي تجمع عدداً من المبادرات المجتمعية المتنوعة. 

وعن ذلك تعلّق ساره الدوراني، الرئيس التنفيذي بالإنابة للتسويق والاتصال المؤسسي بهيئة مركز قطر للمال، بالقول: "استقبلنا شهر رمضان المبارك بإطلاق استراتيجيتنا للمسؤولية الاجتماعية المؤسسية والاستثمار الاجتماعي. وضمن هذه الاستراتيجية أعلنا عن عدد من ورش العمل التي تتضمنها مبادرة "عائلة واحدة"، والتي تهدف إلى بث الشعور الأسري وخلق شعور أكبر بالاتحاد من خلال العمل الوثيق مع مختلف فئات المجتمع القطري". وتابعت بالقول: "نحن نعمل، على مدار العام، للاستفادة من الفرص التي تساعد على إحداث تغيير إيجابي، وتقديم الدعم للمجتمع المحلي.

 فتنمية الإنسان، والإندماج، والقدرة على الوصول، والتمكين، كلها عناصر أساسية تتصدر جهود المسؤولية الاجتماعية للشركات لدينا".

ويحرص برنامج المسؤولية الاجتماعية لمركز قطر للمال "متحدون للخير" على تأكيد التزامه بالحفاظ على مسؤولياته الأخلاقية والاجتماعية والبيئية. وتتمثل إحدى الركائز الأساسية لبرنامج المسؤولية الاجتماعية للمركز في جهود تنمية المجتمع التي تستدعي التركيز على إشراك جميع أفراد المجتمع. أما الركيزة الثانية من برنامج المسؤولية الاجتماعية لمركز قطر للمال فتختص بالتعليم والشباب، سعياً لتنشئة جيل جديد من القادة للمستقبل.






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.