الأحد 18 ذو القعدة / 21 يوليه 2019
03:57 ص بتوقيت الدوحة

الأوعية الدموية

الأوعية الدموية
الأوعية الدموية
يحتوي جسم الإنسان على ثلاثة أنواع من الأوعية الدموية، الشرايين والأوردة والشعيرات الدموية. الشرايين: هي الأوعية التي تحمل الدم النقي من الناحية اليسرى من القلب إلى مختلف أنحاء الجسم، وتضمن توزيعه على كل جزء حسب حاجته. والأوردة: هي التي تحمل الدم بعد مروره على الأنسجة لتعيده إلى الناحية اليمنى من القلب، ليتم تنقيته عن طريق الرئتين.
الشعيرات الدموية: هي التي تصل الشرايين بالأوردة وأثناء مرور الدم تحصل الأنسجة على ما تريده مما يحمل الدم وتخرج الأنسجة إلى الدم ما تريد أن تتخلص منه.
الأوعية الدموية: لها صفة مشتركة وهي كونها مغطاة من الداخل بطبقة ملساء من الخلايا لا تسمح بتجلط الدم تحت الظروف العادية، والشرايين تتميز بأن لها جداراً سميكاً يتحمل ضغط الدم كما أنه يمكنها أن تنقبض أو أن تتسع وذلك للمحافظة على ضغط الدم، وكذلك لإمكان التحكم في كمية الدم التي تنقلها لكل عضو حسب حاجته.. فمثلاً كمية الدم التي تصل إلى العضلات أثناء الجري تكون أضعاف كمية الدم أثناء الجلوس.
أما الأوردة فجدارها رقيق ولا يمكنها الانقباض فيما عدا الأوردة السطحية، وخصوصاً بالطرفين السفليين ويوجد بالأوردة عادة صمامات تسمح بمرور الدم في اتجاه واحد، وذلك حتى لا يسمح للدم بالركود نظراً لانخفاض الضغط على الأوردة بالمقارنة بالضغط في الشرايين.
وجدار الشعيرات الدموية رقيق للغاية، حيث إنه يسمح بمرور الغازات والمواد الكيميائية والغذائية من خلاله في كلا الاتجاهين ويوجد هناك صمام ينظم مرور الدم في الشعيرات الدموية وهذا الصمام يساعد على مستوى ضغط الدم.
يوجد لكل عضو أو طرف في جسم الإنسان شريان رئيسي، وينقسم هذا الشريان إلى أفرع متعددة تضمن وصول الدم إلى جميع أجزاء العضو أو الطرف، ويوجد وريد رئيسي بجوار الشريان يتكون نتيجة تجمع أوردة فرعية مماثلة لأفرع الشريان.
وتخرج الشرايين جميعها من الشريان الرئيسي الأورطي وتتجمع الأوردة جميعها في الوريد الأجوف (العلوي والسفلي).
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.