الأربعاء 17 رمضان / 22 مايو 2019
09:38 ص بتوقيت الدوحة

ماذا تعرف عن شرايين جسمك؟

ماذا تعرف عن شرايين جسمك؟
ماذا تعرف عن شرايين جسمك؟
طول الشرايين في جسم الإنسان 600 ألف كيلومتر، مع تقدم العلم وزيادة أمراض الشرايين، ظهر مجال تخصص جديد في الطب، وهو الخاص بتشخيص وعلاج أمراض الشرايين، لأهميته الكبرى ولدوره الرئيسي في الجسم، والشريان هو نبض الحياة في جسم الإنسان، فنجده محملاً بالدم المغذى بالأكسجين، لتوصيله إلى جميع أجزاء الجسم لتغذية الخلايا.
ويمر هذا الدم بعد امتصاص كمية معينة من الأكسجين إلى الأوردة التي تدفع الدم مرة أخرى إلى القلب والرئتين، وبهذا تكتمل الدورة الدموية، وتنقسم شرايين الجسم بأمراضها إلى 3 فروع:
شرايين المخ
ويعتبر هذا المجال من أحدث المجالات في الدول العربية، حتى أنه أصبح هناك تخصص في مجال أشعة شرايين المخ فقط دون غيرها، وذلك لاتساع هذا الفرع ولأهميته الكبرى ولكثرة أمراضه.
شرايين القلب
وتشخيص أمراض القلب يحتاج إلى أجهزة أكبر بكثير من أجهزة شرايين المخ، إلى جانب أجهزة أخرى لمراقبة رسم القلب وحركة النبض المستمر، ليكون المريض تحت الملاحظة أثناء التشخيص، وبالإضافة إلى ذلك تقوم هذه الأجهزة بالتقاط صور متحركة وتابعة للشرايين التاجية، وأيضاً للأجزاء الداخلية في القلب ذاته، ولذلك تتم هذه الأشعة داخل المستشفيات المجهزة بهذه الإمكانيات الضخمة.

شرايين الأطراف
والجهاز الهضمي والكليتين
وهذا الفرع لا يقل أهمية عن الفرعين السابقين، فهو يغطي تشخيص أمراض شرايين الأطراف السفلى والأطراف العليا «الأرجل والأيدي»، وتشخيص أمراض شرايين الجهاز الهضمي مثل «شرايين الكبد والأمعاء»، بالإضافة إلى شرايين الكليتين.
وبالنسبة لهذا الفرع، يمكن القيام به في العيادات بجانب المستشفيات في فترة لا تستغرق نصف ساعة، يظل بعدها المريض تحت الملاحظة في العيادة لمدة 4 ساعات، داخل حجرة معقمة ومجهزة لهذا الغرض.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا