الثلاثاء 21 شوال / 25 يونيو 2019
02:19 ص بتوقيت الدوحة

الإعجاز العلمي لديناميكية الجسم

الإعجاز العلمي لديناميكية الجسم
الإعجاز العلمي لديناميكية الجسم
هل تعلم أن جسمك عبارة عن «دولة» مصغرة كاملة شكلاً وموضوعاً؟. ففي داخل هذا الجسم تتم بانتظام صارم ودقة متناهية عمليات غريبة معقدة، تشمل اختصاصات كل وزارات الدولة، من صناعة واقتصاد ومواصلات ودفاع وداخلية وتموين إلخ، بما يتبعها من هيئات ومؤسسات ومرافق وغيرها.
وكل هذه الأعمال الهائلة تتكون في هذه الدولة المصغرة من ثلاثة أجزاء رئيسية: النواة.. السيتوبلازم.. الغشاء الخارجي.
ولكل من هذه الأجزاء وظيفة تنفيذية حيوية.
فالنواة هي التي تتحكم في عملية البناء وإنتاج الخلايا المتماثلة في كل عضو بالجسم.. فخلايا الرئة لا تنتج إلا خلايا رئوية.. وكذا خلايا الكلى.. وخلايا الكبد.
أما السيتوبلازم فهو المادة شبه الهلامية التي تسبح فيها النواة وتسيطر على عملية تنفس الخلايا والنمو والتخلص من النفايات.
ثم نأتي إلى الغشاء الخارجي الذي يحيط بالخلية وهو عبارة عن خيوط دقيقة شبه متلاصقة تقوم بعمل «الغربال»، حيث يمر الغذاء من خلاله إلى الخلية بطريقة منظمة وتوزيع عادل كما تمر أيضاً مجموعة النفايات إلى الخارج لتصريفها.
ومن غرائب التكوين الإنساني أن الخلايا أربعة أنواع:
• خلايا الأعصاب التي تمثل نظام الواصلات.
• الخلايا المخاطبة.. وهي البطانة والغطاء لداخل وخارج الجسم.
• الخلايا الرابطة التي تربط أجزاء الجسم بتكوينه.
• الخلايا العضلية التي تحرك أعضاء الجسم.
والعجيب أن الخلايا تعيد إنتاج نفسها فيما عدا الخلايا العصبية فهي تولد مع الجنين بصورة كاملة وتظل مدى الحياة هي.. هي.. لا تتغير.. فإذا تلفت مرة فالتلف يستمر إلى الأبد.
جهاز المناعة يعرف الأصلي من المزيف!
جسم الإنسان.. إذا أجريت فيه عملية زراعة عضو جديد بدلاً من عضو تالف.. فإنه يرفض العضو المزروع.. ويلفظه.. هذه حقيقة معروفة ليست بحاجة لشرح.. ومن الحقائق المعروفة الأخرى أن الجسم يحتاج لجرعات من عقاقير معينة تساعد على تقبل العضو الغريب حتى يستقر وتتعامل معه بقية الأعضاء بتوازن وانتظام.
وأشهر العقاقير الخاصة لتحقيق هذا الهدف عقار «سيكلوسبورين» الذي يضطر كل من تعرض لجراحة زرع أن يتناول جرعاته المحددة بانتظام، حتى لا يتعرض لصدمات الرفض.. هذا العقار هو بمثابة مخدر للجهاز المناعي للجسم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.