السبت 16 رجب / 23 مارس 2019
09:37 م بتوقيت الدوحة

محمد عبدالله الملا مدير مشروع استاد راس أبو عبود في «الإرث»:

العمل يتواصل في منشآت المونديال بانسيابية عالية

228

العرب- معتصم عيدروس

الإثنين، 04 يونيو 2018
العمل يتواصل في منشآت المونديال بانسيابية عالية
العمل يتواصل في منشآت المونديال بانسيابية عالية
محمد عبدالله الملا -مدير مشروع استاد راس أبو عبود في اللجنة العليا-: «قامت اللجنة العليا للمشاريع والإرث قبل أيام قليلة بالإعلان عن المقاول الرئيسي لملعب رأس أبوعبود، والذي يعتبر سابع الملاعب التي يتم تجهيزها لمونديال قطر 2022، والذي يعتبر ملعباً فريداً من نوعه في العالم، فهو الوحيد الذي يتم إنشاؤه بالحاويات، وربما يكون لموقعه بالقرب من الشاطئ، أثر في الوصول إلى هذه الفكرة».

حول تطور الأعمال في ملعب راس أبوعبود، وغيرها من المواضيع المتعلقة بكأس العالم، خاصة المنشآت، في ظل الحصار المفروض على دولة قطر، كان لنا هذا اللقاء الخاص مع المهندس محمد عبدالله الملا مدير مشروع استاد راس أبوعبود في اللجنة العليا.

بداية أين وصل العمل في ملعب راس أبوعبود؟

? كما تعلمون فقد تم قبل أيام قليلة الإعلان عن تعيين المقاول الرئيسي للمشروع، وهو مقاول قطري 100%، يتمثل في شركة حمد بن خالد للمقاولات، والتي تم تعيينها في أكتوبر من العام الماضي، ويعتبر هذا المشروع الأول الذي تستلمه شركة قطرية من الألف إلى الياء، بمعنى أنها ستقوم بالعمل منذ بداياته وحتى تسليمه، وقد بدأت الشركة في أعمال الحفر الخاصة في منطقة الملعب، والتي تم إنجاز ما يقارب 30% منها، بالإضافة إلى اكتمال التجهيزات الاعتيادية للموقع، ومنها المرافق الخاصة بالمقاول، ومركز رعاية العمال.

هل هناك تجهيزات مختلفة لهذا الملعب تختلف عن التي يتم بها اعداد الملاعب الأخرى، خاصة وانه يقع بالقرب من الخليج العربي؟

? بالتأكيد، فهناك أمور كثيرة يجب وضعها في الحسبان، ونحن نتحدث عن ملعب يبتعد عن الشاطئ حوالي 200 م فقط أو أقل، وقد وضعنا في الحسبان أن يتوافق تصميم الأساسيات مع التربة، وطبيعة المكان نفسه، خاصة فيما يتعلق بالخطط البيئية.

كل ملعب تم تصميمه لكأس العالم له ميزاته الخاصة.. فبماذا يتميز ملعب راس أبوعبود؟

? فعلاً، وهذا الملعب تحديداً له مميزات كثيرة، أهمها، قابليته للفك، وإعادة التركيب بالكامل، ولجميع أجزائه، وهو ملعب سيتم تصميمه بالحاويات والأعمدة الحديدية، وكلها سيتم إعادة استخدامها بالكامل، وهناك جانب آخر مهم، وهو الإرث الذي سيتركه الملعب، وقد يتساءل أحدهم عن سبب إقامة ملعب سيتم تفكيكه بعد البطولة مباشرة؟ وما الأشياء التي ستبقى للمنطقة كإرث؟ ونحن نقول إننا نتحدث عن حاويات سيعاد استخدامها مرة أخرى في أغراض مختلفة تخدم المنطقة، كما أن المنطقة ستستفيد بتوفير بنية تحتية شاملة تخدمها، وتمكنها من عمل أي مشاريع أخرى.

ولماذا تم اختيار الحاويات تحديداً لإنشاء الملعب؟

? عندما بدأنا بعمل الدراسات لتصميم ملعب يتم تفكيكه بالكامل بعد انتهاء البطولة، وبعد دراسة شاملة وكاملة، وجدنا أن الحاويات هي الأنسب للاستخدام الموقت، وكذلك لإعادة التركيب مرة أخرى، فهي لا تتأثر، ولا تفقد خصائصها بسبب الفك والتركيب، عكس الحديد والألمونيوم، ولذلك، تم التوافق على استخدامها في الملعب.

وهل كان لقرب الملعب من ميناء الدوحة القديم سبب في اختيار الحاويات؟

? فعلاً، الموقع قريب من الميناء السابق، وهذا سيسهل كثيراً من وصول المواد.

والى كم حاوية سيحتاج الملعب؟

? الملعب سيحتاج إلى قرابة الـ 1000 حاوية، وقد تم اختيار الصين لاستيرادها منها، لأننا وجدناها هناك بالمواصفات التي نحتاجها.

وهل الملعب صديق للبيئة؟

? بالتأكيد، ليس هذا الملعب فقط، ولكن كل الملاعب التي تقوم اللجنة العليا للمشاريع والإرث بإعدادها لكأس العالم تعتبر صديقة للبيئة، ويتم خلالها تطبيع أعلى معايير الاستدامة، وميزة هذا الملعب كونه سيتم تنفيذه من الحاويات، وهو ما سيقل استخدام مواد البناء بدرجة كبيرة، فعلى سبيل المثال، فهو سيستخدم خرسانات أقل بنسبة 30% عن الملاعب الأخرى التي تشابهه في الحجم، وبالتالي، فهذا يقلل من نسبة الانبعاثات الكربونية.

وهل ستتوفر خدمة التكييف في الملعب؟

? لن يكون الملعب مكيفاً بالكامل، ونحن نعرف أن البطولة قد تحولت إلى شهري نوفمبر وديسمبر، وفي الوقت نفسه، الملعب سيتم إزالته بالكامل بعد انتهاء البطولة، ورغم ذلك، فهناك التزام كامل من قبلنا بكل المعايير التي تم الاتفاق عليها مع الاتحاد الدولي لكرة القدم، ومنها الوصول إلى درجة حرارة معينة داخل الملعب، ولذلك، فبعض الأماكن سيتم تطبيق تقنية التكييف فيها، والبعض الآخر سيستخدم تقنية التهوية الطبيعية، بتوزيع المنافذ وفتحات الهواء، مع دراسة حركة الرياح بطريقة طبيعية، ونحن على ثقة أننا سنصل إلى المعيار المتفق عليه.

ومتى سيتم استلام الملعب؟

? قمنا منذ البداية بدراسة كل الجوانب الفنية، وتحديد مواعيد سير العمل، ولذلك، فنتوقع أن يتم تسليم الملعب بنهاية عام 2020، وهذا الملعب تحديداً يستغرق فترة بناء أقل من الملاعب الأخرى، بسبب المكونات التي سيتم إنشاؤه منها.

بما أن الملعب سيتم بناؤه من الحاويات، فكيف يتم تأمينه ضد الحريق مثلاً؟

? لدينا معايير الأمن والسلامة أولاً، وثانياً: تطبيق معايير الدفاع المدني في المباني، والحاويات سيتم تصميمها بطريقة توفر كل الأمان، ويجب أن يتطابق الهيكل الخارجي مع معايير الدفاع المدني، وأن يكون غير قابل للاشتعال، وأيضاً الحديد، سيتم دهنه بمواد ضد الاشتعال، وتأكدوا أنه سيكون آمناً جداً، بتطبيق أعلى معايير الأمن والسلامة، والتي تحرص عليها اللجنة العليا في كل المشاريع التي تقوم بالعمل عليها حالياً.

وجود الملعب في قلب الدوحة، ألا تخشون من أن يشكل ازدحاماً مرورياً؟

? نحن عندما نبدأ العمل في أي مشروع نستصحب معنا كل ما يتعلق به، ومشكلة المرور تم دراستها في مرحلة التصميم، ونحن لا نقوم بالعمل وحدنا، فلدينا شركاء أساسيون، يشتركون معنا في كل الخطوات، ومنهم «أشغال»، ووزارة المواصلات والاتصالات، والأخيرة لديها خطة كاملة لكل الشوارع في الدولة، وقد تم وضع الحلول لمشاكل الازدحام، حيث سيرتبط الملعب بثلاثة طرق أساسية.

وماذا عن المواقف للجمهور؟

? المواقف تختلف، فهناك واحدة لكبار الزوار، وأخرى للجمهور، وسيتوفر في الملعب 5 مواقف للسيارات للجمهور، فضلاً عن أن هناك محطة لـ «الريل»، يتم إنشاؤها حالياً، تبعد 1 كيلومتر من الملعب، وفي خطتنا لدراسة حركة الجماهير، فالمحطة ستستقبل حوالي 15 ألفاً من المتفرجين.

وبخصوص العمال الذين سيقومون ببناء الملعب، كم يبلغ عددهم؟

? حتى نهاية العام الحالي ستظهر ملامح الملعب، والعدد المتوقع أن يشارك في بناء الملعب سيصل إلى 4 آلاف عامل.

وأين سيكون سكن العمال؟

? السكن يتبع للشركة «المقاول» ورغم أنه لن يكون في موقع العمل، فإنه ستطبق فيه كل المعايير الخاصة برعاية العمال.

وهل هناك ملعب آخر في العالم تم تشييده بالنظام الحالي «الحاويات»؟

? لا هي تجربة جديدة ورائدة، وهي الأولى في العالم.

بعد الانتهاء من ملف ملعب راس أبوعبود ماذا تقولون بمناسبة مرور عام على الحصار؟

? لقد مضى على الحصار عام بالتمام والكمال هذه الأيام، ولا نملك إلا أن نعبر عن أسفنا الشديد لما جرى، خاصة وأنه من جيران وأشقاء، لكن الحمد لله رب العالمين بفضل المولى عز وجل وقيادتنا الحكيمة استطعنا تجاوز هذه الأزمة، بل بالعكس أصبحنا أكثر قوة وإصراراً بعد هذه التجربة التي تضرر منها الكثيرون خاصة من دول الحصار.

هل تعتقد أن استمرار الحصار سيؤثر سلباً مستقبلاً على منشآت كأس العالم وغيرها في قطر؟

? لا أعتقد بأن هناك أي تأثير سلبي سيكون في المستقبل على مشاريع المونديال أو غيرها، لأنه لا يوجد تأثير في الأساس في الحاضر وكل شيء تم تجاوزه في حينه، حيث تم اللجوء للخطط البديلة في الحال مما جعل العمل في المنشآت يسير بانسيابية عالية ومرضية.

ماذا يمثل لكم توقيت افتتاح ميناء حمد ومدى مساهمته في تقليل تكلفة ترحيل المواد التي تحتاجونها؟

? لا شك أن افتتاح ميناء حمد أثناء الحصار يشكل طعنة قوية في خاصرة الحصار ورسالة واضحة لدول الحصار بأن حصارهم لم ولن يؤثر على المشاريع في الدولة، بل إن الإنجازات مستمرة وستستمر في ظل السياسة الحكيمة لقيادتنا الواعية، كما أن افتتاح الميناء سيساهم بشكل واضح في تقليل النفقات الخاصة بنقل المواد التي نحتاج إليها في ملعب راس أبوعبود، وفي المنشآت الأخرى داخل البلاد، وقد كان لافتتاح الميناء دور كبير في انسياب كل المواد التي تحتاجها منشآت المونديال، وبالتالي كان له دور واضح في المحافظة على سير الأعمال وفقاً للجداول الزمنية الموضوعة.

هل هناك تنسيق مع قطاع البنى التحتية والتنمية في قطر كالريل وأشغال وغيرهم؟

? التنسيق مستمر بين جميع الجهات العاملة في الدولة بشكل عام، ويوجد تسيق دائم وبصفة يومية في مشاريع المونديال مع الشركاء الاستراتيجيين في هيئة الأشغال العامة وشركة الريل وغيرها.

ما موقف المواد الأولية التي كانت تحضر من دول الحصار للملاعب الجديدة، ومن أين أحضرتم البدائل؟

? كما ذكرت سابقاً، مع بداية الحصار لجأنا على الفور إلى استخدام الخطط البديلة، وفيما يتعلق باستيراد المواد الخام الأولية وجدنا أن البدائل أكثر جودة وأرخص سعراً من تلك التي كنا نستوردها من دول الحصار، وكان أقرب سوق لدينا سلطنة عُمان الشقيقة.

ما الدول التي تعد المصدر الأساسي الآن للمواد الإنشائية للملاعب؟

? بدأنا في استيراد المواد المستخدمة في منشآت المونديال من سلطنة عُمان الشقيقة، والكويت، والهند والصين وباكستان وتركيا، بالإضافة إلى عدد من الدول الصديقة، وبشكل عام فكل المواد التي نحتاجها متوفرة في السوق والعالم يمكن الوصول إليها وشراؤها.

هناك أحداث ستسبق كأس العالم 2022، مثل بطولة العالم لألعاب القوى 2019، التي يستضيفها استاد خليفة، هل سيكون هناك إلزام لكم لإجراء تعديلات عليه.. وهل ستؤثر على جاهزية الملعب لمونديال 2022 ومواصفاته؟

? استاد خليفة الدولي مصمم في الأساس باحتوائه على مضمار أولمبي لألعاب القوى، وقد تم تصميم هذا المضمار منذ إنشاء الملعب، وتم تطويره مجدداً في العام 2003 وفي العام 2016 عند افتتاح الملعب المونديالي رسمياً في نهائي كأس الأمير المفدى.

ملاعب التدريبات ماذا تم بشأنها؟

? تم تخصيص عدد مقدر من ملاعب التدريب في جميع استادات المونديال، حيث تم تشييد ملاعب التدريب في الملاعب الجديدة والمطورة ويتفاوت عددها من ملعب لآخر.

هل ستكون هناك منشآت طبية ضمن خططكم بخلاف «سبيتار» لعلاج المنتخبات؟

? ضمن تصاميم إنشاء الملاعب الجديدة تم تخصيص فرع صغير لمستشفى سبيتار لعلاج إصابات الملاعب لتجنب الزحام في المستشفى الرئيسي لـ «سبيتار» في منطقة اسباير.

وهل تعتقد أن الحصار كان بمثابة «رب ضارة نافعة»؟

? بطبيعة الحال، وكما ذكر سيدي سمو الأمير حفظه الله، أن الحصار بالفعل كان بمثابة «رب ضارة نافعة»، لأننا اعتمدنا على مواردنا الذاتية والإنتاج المحلي لكثير من السلع والمنتجات، وحتى ما أصبحنا نستورده من الدول الشقيقة والصديقة كان ذا جودة عالية وأسعار في المتناول، واستطعنا تجاوز الحصار ومحاصرته حتى لم نعد نشعر به في حياتنا اليومية في ظل الإنجازات المستمرة لنا في مختلف المجالات.

وبشكل عام كل مشاريع كأس العالم وقبل توقيع العقود تكون مشتملة على خطط بديلة، ويلتزم المقاول بتنفيذها إذا حصلت أي عوامل خارجية، وعلى سبيل المثال فخلال أسبوعين من بدء الحصار تم تفعيل الخطط البديلة، وما ساعد أكثر أن الموردين والشركات الكبيرة تعتبر المشاركة في بطولة كأس العالم دعماً كبيراً لها، ولذلك عندما تفتح المجال للموردين من شرق آسيا أو من أوربا، فستحصل على أسعار أقل وجودة أعلى.

قامت الدولة مؤخراً بسحب المواد الغذائية لدول الحصار.. ماذا تعني لكم؟

? تشكل هذه الخطوة موقفنا الثابت تجاه ما تقوم به هذه الدول، وهذه الخطوة تدخل في إطار المعاملة بالمثل في حدود، لأن أخلاقنا لا تسمح بأن نوقف إمدادات الطاقة لعلمنا التام أن شعوب هذه الدول لا ذنب لها، ونحن نراعي بعض الأمور الإنسانية في نهاية المطاف.

هذا إلى جانب أن هذه المواد لا تأتي مباشرة من دول الحصار ولكن عن طريق دول أو موردين بطريقة غير مباشرة، وقامت الدولة بإيقاف هذا الأمر.






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.