الإثنين 22 رمضان / 27 مايو 2019
06:05 ص بتوقيت الدوحة

تركي آل الشيخ يقاضي النادي الأهلي المصري .. لهذا السبب

الأناضول

الأحد، 03 يونيو 2018
تركي آل الشيخ يقاضي النادي الأهلي المصري لهذا السبب
تركي آل الشيخ يقاضي النادي الأهلي المصري لهذا السبب
قرر تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية، اليوم الأحد، مقاضاة مجلس إدارة النادي الأهلي المصري؛ للتحقيق في أوجه مصارف مبالغ كان قد تبرع بها.

وفي تصريح للمحامي المصري محمد حمودة، الوكيل القانوني عن آل الشيخ عبر الصفحة الرسمية لرئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية (فيسبوك)، قال إن آل الشيخ قام بتكليفه بتقديم بلاغ ضد مجلس إدارة الأهلي المصري؛ للتعرف على أوجه صرف مبلغ 260 مليون جنيه (14.5 مليون دولار أمريكي) والذي تبرع به خلال فترة توليه الرئاسة الشرفية للنادي، لصرفها في جهات بعينها، إلا أنه لم يتم صرف التبرع في الجهة المطلوبة.

وأضاف حمودة "موكلي تبرع للنادي بأوجه صرف محددة من أجل رفع وتنمية مستوى النادي ودعم فريق كرة القدم". 

وتابع "تركي آل الشيخ قرر تقديم بلاغ للنائب العام (المصري نبيل صادق) بعد علمه بأن بعض التبرعات أنفقت في غير المخصص له" 

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من مجلس إدارة الأهلي المصري، بشأن تلك الاتهامات، غير أن المجلس سبق ونفاها في بيان قبل أيام. 

ونشبت أزمة، مؤخرًا بين آل الشيخ وإدارة الأهلي المصري بسبب تصريحات للأول أكد فيها تكفله بتعاقد اتحاد جدة السعودي مع المدرب الأرجنتيني رامون دياز الذى كان على أعتاب تدريب الأهلي. 

كذلك، تصاعدت أزمة الطرفين، بعد اتهامات آل الشيخ، لإدارة الأهلي بعدم صرف مكافآت بطولة الدوري المصري التي أهداها للاعبين والعمال. 

فيما رد محمود الخطيب رئيس الأهلي بإرسال خطاب رسمي إلى خالد عبدالعزيز، وزير الشباب والرياضة المصري، لتشكيل لجنة من الجهة الإدارية لمراجعة كافة الأموال التي تبرع بها.  وقرر وزير الرياضة المصري، تشكيل لجنة لحصر تبرعات آل الشيخ.

وكان آل الشيخ قد أوضح أسباب اعتذاره من الرئاسة الشرفية للنادي الأهلي المصري، مؤكدا أنه أصبح في نظر جمهور النادي الأهلي شوال الرز الذي يتحكم ويعبث بالكرة المصرية والذي يخسر نجوم الأهلي والذي يضر مصالح الأهلي ومبادئه والذي يعرض مشروع يقال له الفنكوش وأنه سراب ولن يحصل.

وقال على حسابه الشخصي على فيسبوك "رغبت فى دعم الأهلي لعشقي لهذا الكيان وبسبب أنني وزيراً للرياضة فى المملكة قمت بالتواصل مع محمود الخطيب ومحمود طاهر قبل انتخابات الأهلي".
وتابع "طلبت منى بعض الجهات وبعض الأشخاص دعم محمود طاهر ولكن حبي للخطيب كلاعب جعلني أميل إليه".

وأكمل "حضر الخطيب إلى الرياض فى لقاء سري طالباً دعمي قبل الانتخابات بـ 40 يوماً، وأخبرته أن ما ساعي إليه ليس دعمه فى الانتخابات فقط فحسب بل نقلت له رغبتي فى الإسهام بتطوير النادي الأهلي، لاعبين ومدربين وكذلك المباني والإنشاءات".

وكشف "طلب منى الخطيب فى هذه الجلسة أن أساهم فى بناء ملعب الأهلي وأنه يريد أن يري هذا الحلم فى فترة رئاسته، وقدمت له دعماً فى هذه الجلسة بمبلغ 5 ملايين ريال لتمويل حملته الانتخابية"، وهو ما يوازي 23.5 مليون جنيه مصري.

وواصل" قبل الانتخابات بأسبوع وأثناء تواجدي فى اليابان لدعم نادي الهلال فى النهائى الأسيوي تلقيت اتصالاً من الخطيب يوضح فيه أن الانتخابات صعبة وشرسة وأنه متأخر عن طاهر فى استطلاعات الرأي نتيجة دعم عدد من رجال الأعمال لمحمود طاهر ومنهم نجيب ساويرس وأحمد أبو هشيمة وأنه يطلب الدعم والتدخل".

وأنهي"قمت بشكل عاجل بإرسال مبلغ مليون جنيه إضافي وغردت فى حينها دعماً للخطيب وطلبت من يوسف السركال وزير الرياضة أنذاك فى الإمارات التغريد دعماً للخطيب وهذا ما حدث وفاز الخطيب بالانتخابات".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.