السبت 15 ذو الحجة / 17 أغسطس 2019
08:25 م بتوقيت الدوحة

العمل باتفاقية تسهيل التجارة بين الدوحة وأنقرة الشهر الحالي

أوزر: قريباً إنشاء 25 مصنعاً قطرياً تركياً

نبيل الغربي

الأحد، 03 يونيو 2018
أوزر: قريباً إنشاء 25 مصنعاً قطرياً تركياً
أوزر: قريباً إنشاء 25 مصنعاً قطرياً تركياً
قال سعادة السيد فكرت أوزر، سفير الجمهورية التركية لدى دولة قطر، إنه يجري حالياً إنشاء 25 مصنعاً في مجالات مختلفة كالصناعات الغذائية والتحويلية، حيث سيكون الإنتاج قطرياً والمشغّل تركياً، مقدراً قيمة المصانع التي سيجري إنشاؤها بنحو 150 مليون دولار. وقال: «تأتي هذه المشاريع في إطار دعم تركيا لدولة قطر للوصول إلى هدفها في تحقيق اكتفائها الذاتي بمختلف المنتجات الأساسية».

تحدث سعادته، في تصريحات صحافية أدلى بها مؤخراً، عن مصنع البتروكيماويات المشترك بين قطر وتركيا، والذي يتم إنشاؤه في تركيا حالياً، حيث أوضح أن المرحلة الأولى من المشروع ستكتمل خلال عام إلى عامين مقبلين على أقصى تقدير لتدخل حيز الإنتاج، مشدداً على المواد الأولية للإنتاج، ستكون من النفط والغاز والمكثفات القطرية، في حين أن إنتاج المصنع سيغطي نحو 50% من حاجيات تركيا من المنتجات البتروكيماوية.
  
وتوقع السفير التركي أن يتم بدء العمل بالاتفاقية الثنائية بتسهيل التجارة بين قطر وتركيا في غضون الأسابيع القليلة المقبلة، مشدداً على أن هذه الاتفاقية ستساهم في تعزيز التجارة بين البلدين، وتابع قائلا: «الاتفاقية جاهزة ومن المتوقع أن تفعل في ظرف شهر من الآن».

وأشار إلى الاتفاقية التجارية التي تسمح بنقل البضائع التركية عبر إيران، حيث قال إن هناك اتفاقاً بين قطر وتركيا وإيران حول تسهيل الجمارك والنقل البري للبضائع إلى ميناء بوشهر ومن ثم نحو الرويس، خاصة أن النقل البري للبضائع يستغرق 5 أيام على خلاف النقل البحري الذي يصل إلى نحو 9 أيام كاملة. وقال: «طالب الجانب التركي بتسريع الإجراءات الجمركية لعبور السلع عبر إيران، وبعد المحادثات تم الاتفاق على تسهيل التجارة بين الدول الثلاثة قطر وتركيا وإيران، إذ تحتاج البضائع التركية 9 أيام للوصول إلى السوق القطري عبر البحر، فيما تحتاج فقط 5 أيام للوصول براً عن طريق إيران، وهذا الأمر يأتي في إطار بحث طرق بديلة لنقل السلع بين قطر وتركيا».

وأضاف أوزر: «هناك عدد من السلع التي تتميز بمدة صلاحية قصيرة مثل الخضار والفواكه الطازجة، فهذه تأتي عبر الجو، فيما يتم جلب أغلب السلع المتبقية عبر البحر، وللحصول على خط بحري مباشر ومربح يجب أن تكون السفن محملة بالبضائع، وهي تنتقل في الاتجاهين بين قطر وتركيا».

وكشف عن وجود نية لشحن بعض البضائع القطرية على متن السفن التركية التي تقوم بتوريد المنتجات التركية إلى قطر، حيث سيتم إعادة تصدير المنتجات القطرية نحو الدول الأوروبية انطلاقاً من الموانئ التركية. وأضاف: «تصدر دولة قطر سنوياً أكثر من 200 ألف حاوية من البتروكيماويات، وكما تعلمون فإن السفن التركية الموردة للبضائع إلى قطر لا بد لها أن تعود محملة بالبضائع، وبالتالي هناك مقترح لتحميل تلك السفن ببضائع قطرية لتصديرها انطلاقاً من الموانئ التركية نحو العديد من الوجهات الدولية».



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.