السبت 14 شعبان / 20 أبريل 2019
07:35 م بتوقيت الدوحة

صحيفة إسبانية تكشف السبب وراء رحيل زيدان المفاجئ عن ريال مدريد

العرب- متابعات

الجمعة، 01 يونيو 2018
صحيفة إسبانية تكشف السبب وراء رحيل زيدان المفاجئ عن ريال مدريد
صحيفة إسبانية تكشف السبب وراء رحيل زيدان المفاجئ عن ريال مدريد
أكد الفرنسي زين الدين زيدان في المؤتمر الصحفي للإعلان عن الاستقالة موضحاً أسبابها: "اتَّخذت قراراً بعدم الاستمرار في الموسم المقبل، أعلم أن القرار غير متوقع، ولكن هذا الفريق يحتاج إلى تغيير حتى يستمر في النجاح. اتَّخذت هذا القرار لأنني أحب مدريد وبيريز وأنا ممتن له".

وأضاف "الأمر قد يبدو غريباً، ولكنه في صالح الجميع، هذا الفريق يحتاج لمواصلة الفوز وللتغيير بعد 3 سنوات، لصوت جديد وطريقة جديدة في العمل. لا أعتقد أنني كنت سأواصل تحقيق النجاحات، ولهذا السبب اعتقدت أنه وقت التغيير، أنا شخص فائز بطبعي".

وتابع: "مررنا بلحظات عصيبة هذا الموسم جعلتني أعتقد بأنه الوقت المناسب للرحيل، أود أن أشكر اللاعبين، وأعلم أن الأمر ليس سهلاً بالنسبة لهم".

وبالرغم من تصريح زيدان في المؤتمر الصحفي أن رحيله لا علاقة له بأزمة رونالدو، لكن صحيفة "سبورت" الإسبانية، كما ترجم تقريها "عرب بوست" كشفت قبل ساعات من إعلان زيدان قرار الرحيل، عن وجود خلافات بين المدرب ورئيس النادي، بسبب بيل ورونالدو.

ويرغب زيدان في استمرار كريستيانو رونالدو وغاريث بيل، لكنه إذا اختار أن يرحل أحد عن الفريق الملكي، سيصوب أنظاره نحو النجم الويلزي، بينما يفضل بيريز استمرار بيل على حساب رونالدو، معللاً ذلك بأن الدون البرتغالي يفضل دائماً مصالحه وأهدافه الشخصية، ويريد زيادة راتبه.

 خيسوس سانشيز الكاتب بصحيفة "ماركا" الإسبانية، تحدث عن أسباب رحيل زيدان أيضاً، وأكد كذلك أن زيدان ربما كان يعاني من أزمات حرجة داخل النادي، مستشهداً بمستقبل بيل ورونالدو.

الكاتب ذاته طرح سبباً آخر بخلاف أزمة رونالدو وبيل، وهو سياسة رئيس ريال مدريد نفسه، فأشار إلى أن الرجل الأول في ريال مدريد، لطالما كان من الصعب عليه أن يتقبّل فكرة بقاء مدرب لأكثر من ثلاثة مواسم، حتى لو بدا وكأنه الخيار الأمثل للفريق.

ويعزز وجهة نظر الكاتب، كلمات رئيس النادي خلال المؤتمر الصحفي، فقال: "كنت أود بقاء زيدان، ولكن أولئك الذين يعرفونه يدركون أنه لا أحد يستطيع تغيير قراره. اليوم عبارة عن وداع لزيدان، ولو كان بحاجة للراحة فهو يستحق الحصول عليها"، وهي كلمات توضح أن محاولات الإبقاء على المدرب لم تكن بالقوة التي يجب أن تكون.

كما أن طريقة رئيس ريال مدريد في إبرام التعاقدات معروفة لدى الجميع دائماً، فهو شخص يحب الصفقات المثيرة التي تخطف الأضواء والجدل في المقام الأول قبل الفنيات أحياناً.

ويبدو أنه حاول أن يفرض ذلك على زيدان، بتدعيم مركز حراسة المرمى من خلال التعاقد مع دافيد دي خيا حارس مانشستر يونايتد، لكن زيدان يصر على وجود الحارس كيلور نافاس، الذي قاد الفريق للتتويج بدوري الأبطال ثلاث مرات متتالية، ويرى أنه لا بد من الاستفادة بالقيمة المالية في صفقة أخرى، بحسب ما قالت صحيفة "ماركا"، قبل قرار زيدان بالرحيل قبل لحظات.

مركز آخر يريد رئيس ريال مدريد التغيير فيه، وهو قلب الهجوم، ففي الوقت الذي كان يريد فيه زيدان الإبقاء على مواطنه كريم بنزيمة، ويؤمن بأنه الأفضل في العالم في مركزه، يعتقد بيريز أن الفريق بحاجة ماسة لوجود مهاجم بجودة أعلى من بنزيمة، ويرغب في بيع عقده، أو حتى تدعيم الفريق بمهاجم آخر.

من ودع زيدان؟

وفي حين عقد زيدان مؤتمراً صحافياً مع رئيس النادي الملكي فلورنتينو بيريز، لإعلان وشرح قرار الرحيل، ودَّع لاعبو ريال مدريد مدرّبهم الفرنسي، كلٌّ على طريقته. فقد نشر عدد كبير منهم صوراً تجمعهم بزيدان، وأرفقوها بعبارات التقدير.

ومن بين اللاعبين الذين ودّعوا زيدان" لوكا مودريتش، كايلور نافاس، كافاخال، وسيرجيو راموس وغيرهم. مارسيلو، ومن خلال حسابه الخاص على إنستغرام، اختار صورةً تجمعه بزيدان وكتب معلّقاً: "سيّد زيدان، تعلّمتُ منك الكثير. استمتعتُ كالطفل في كلّ تدريب، وكلّ مباراة، وكل نصيحة. شكراً على كلّ شيء. أنتَ مميّز جداً بالنسبة لي. صنعتَ تاريخاً في عملك وتفانيك وحبّك وشغفك.. وقبل كلّ شيء، بتواضعك". 

كما نشر اللاعب الفرنسي كريم بنزيما صورةً تجمعه هو الآخر بزيدان، وكتب عبر حسابه الخاص على تويتر: "لم أحصل على لذة اللعب معك يا أخي، لكني حصلتُ على الشرف العظيم بأن تكون لي مدرّباً. أشكرك من أعماق قلبي على كلّ ما نقلته إليّ". 

كذلك، ودَّع كابتن ريال مدريد كريستيانو رونالدو المدرّب السابق للنادي، وكتب: "أنا فقط فخورٌ بكوني لاعبك. شكراً جزيلاً".

لكن كان لافتاً غياب اللاعب الويلزي غاريث بيل عن لائحة اللاعبين المودّعين للمدرّب الفرنسي، فهو لم ينشر أي تعليق أو صورة عن الموضوع. وذلك ليس مستغرباً، لا سيما وأن تقارير إعلامية كثيرة كانت أفادت مؤخراً عن توتّر العلاقة بين الطرفين، حيث يعتبر بيل أن زيدان همّشه كثيراً ولم يعطه الفرصة التي يستحقها لإثبات نفسه بين زملائه.





















التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.