الأحد 23 ذو الحجة / 25 أغسطس 2019
09:32 ص بتوقيت الدوحة

السعودية: حبس الحضيف 5 سنوات لانتقاده أبوظبي

وكالات

الخميس، 31 مايو 2018
السعودية: حبس الحضيف 5 سنوات لانتقاده أبوظبي
السعودية: حبس الحضيف 5 سنوات لانتقاده أبوظبي
واصلت السلطات السعودية حملاتها القمعية ضد حرية الرأي والتعبير، وسط انتقادات حقوقية ودولية لعمليات الاعتقال التعسفي والأحكام الضبابية التي تصدر بحق المواطنين، لمجرد التعبير عن آرائهم في بعض الدول التي تعتبرها الرياض صديقة.

وقضت محكمة سعودية بسجن الكاتب محمد الحضيف 5 سنوات؛ على خلفية اتهامه بالتعدي على دول صديقة، وذلك في إشارة للإمارات ومصر.

وأكدت مصادر حقوقية، أن السلطات أغلقت حساب الحضيف على موقع «تويتر» بعد تغريدة ضد الإمارات? ومصر?. وقال المصادر إن الحكم يتضمن منع الحضيف من السفر 5 سنوات بعد انتهاء مدة سجنه.

واعتقلت السلطات السعودية، منذ منتصف مايو الحالي، 11 على الأقل من أبرز المدافعين والمدافعات عن حقوق المرأة.

 ومن جانبها ذكرت منظمة هيومن رايتس ووتش، أمس الأربعاء، أن السلطات السعودية اعتقلت ناشطَين حقوقيَّين آخرَين على الأقل منذ 15 مايو الحالي، عندما شنت حملة اعتقالات واسعة النطاق ضد نشطاء ومناصري حقوق المرأة.

وذكرت في تقرير لها: «يخشى النشطاء السعوديون وقوع اعتقالات إضافية قبل إعلان الحكومة المتوقع رفع حظر قيادة المرأة للسيارات في يونيو».

وأضاف التقرير: «اعتقلت السلطات السعودية محمد البجادي، عضو مؤسس في الجمعية السعودية للحقوق المدنية والسياسية، إحدى أولى المنظمات المدنية السعودية. منذ 2012، لاحقت السلطات جميع النشطاء المرتبطين بالجمعية تقريباً، والتي حُلت وأوقفت عام 2013. أخبر نشطاء سعوديون هيومن رايتس ووتش بأنه أُفرج عن المعتقل الثاني، الذي طلبت عائلته عدم الكشف عن هويته. لم تُكشف شروط إطلاق سراحه.

وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: «يبدو أن الحكومة السعودية غارقة في محاولاتها إسكات المعارضة لدرجة أنها تعيد استهداف النشطاء الذين التزموا الصمت خوفاً من الانتقام. على السعودية الحذر من أن موجة القمع الجديدة قد تجعل حلفاءها يشككون في مدى جديتها بشأن تغيير نهجها تجاه حقوق المرأة».

واعتقلت السلطات السعودية، منذ منتصف مايو، 11 مدافعة ومدافع بارزين عن حقوق المرأة على الأقل.








التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.