الخميس 14 رجب / 21 مارس 2019
06:59 م بتوقيت الدوحة

مرضى الكبد

192
مرضى الكبد
مرضى الكبد
عندما يصاب الإنسان ببعض الأمراض الحادة خلال شهر رمضان، مثل النزلات الشعبية الشديدة أو الالتهابات الرئوية الحادة فهذه قد تحتاج إلى علاج مكثف ومنتظم للتغلب على الأعراض وإدراك الشفاء، وفي هذه الظروف يتطلب العلاج تناول مضادات حيوية كل 6 أو 8 ساعات وفقاً لما يحدده الطبيب
وهذا المريض تكون لديه رخصة طبية للإفطار ليحافظ على صحته وسلامته وبمجرد استقرار حالته واطمئنان الطبيب إلى عدم وجود أي خطر وإمكانية تنظيم مواعيد تناول العلاج، بحيث تكون في الفترة بين الإفطار والسحور يصبح في
إمكانه الصيام.
وهناك بعض الأمراض المزمنة أو تلك التي يعاني منها المريض فترات طويلة مثل حالات الانسداد الشعبي الهوائي المزمن والحساسية الربوية وغيرها، فإذا كانت حالة المريض مستقرة يوصف له العلاج بين الإفطار والسحور مع مراعاة ابتعاد المريض عن المسببات التي يعرف عنها أنها تؤدي إلى حدوث ضيق في الشعب الهوائية أو اضطرابات التنفس. مثل التعرض لتغيرات حادة في درجات الحرارة، كذلك ينصح بتفادي الأطعمة التي قد تسبب له ضيقاً في الشعب الهوائية علاوة على تجنب امتلاء المعدة حتى لا تضغط على الحجاب الحاجز فتؤدي إلى الإحساس بضيق التنفس، وأيضاً تلك الأطعمة التي تزيد من حموضة المعدة، إذا كان يعاني من ارتفاع الحموضة أو التهاب أو قرحة المعدة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.