الثلاثاء 16 رمضان / 21 مايو 2019
03:27 ص بتوقيت الدوحة

هل شكرتِ زوجك اليوم؟

هل شكرتِ زوجك اليوم؟
هل شكرتِ زوجك اليوم؟
لو علم الشيطان طريقاً أفضل من الشكر توغل الصدور وتُفرّق بين الناس لوقف فيها وطرقها واستخدمها أكثر من غيرها، فالكل يحتاج إلى الشكر، وما استغنى أحد عن الشكر والثناء على مر العصور، ومن لا يشكر الناس لا يشكر الله. 
إن أحب الناس وأقربهم إلى الزوجة هو زوجها «السوي»، رفيق دربها وعضدها وسندها بعد الله الذي تتكئ عليه، وتقوى به، وتسعد بقربه وجواره. ومن هنا، فإن شكر الزوجة لزوجها يسعده ويبهجه، ويشجعه على بذل المزيد من العطاء، فكلمات الشكر من الزوجة تشعر الزوج بقدر الجهد المبذول، وتذيب تعبه خارج البيت، وتخفف ضغوط الحياة الخارجية التي يجدها أغلب الرجال في أعمالهم. 
يخرج الزوج كل يوم صباحاً إلى عمله سعياً وراء رزقه ورزق عياله وزجته، يكابد المصاعب والمشاق، ويهزم السخافات والمضايقات التي يتعرض لها أثناء العمل اليومي، ويتحمل الكثير من أجل أن يعود في آخر اليوم ليحصد ثمار هذا التعب والجهد، فكلمات بسيطة من الزوجة -وحبذا لو كانت أمام الأبناء- تزيل هم يوم كامل شاق بعد جهد وتعب، فالله سبحانه وتعالى خلق الإنسان على فطرة تحب الثناء والمدح. لذلك فإن كلمات بسيطة من الثناء والشكر تحمل في ثنايها اعترافاً بالفضل، وحين تخرج كلمات الشكر من فمك تكسبين زوجك، وتشعرينه بدوره الكبير في حياة الأسرة، وتسعدين أيضاً، وبسعادتك يسعد بيتك كله. 
ومن نعم الله أن تشعر المرأة أن لها رجلاً تستطيع أن تلجأ إليه إذا ضاقت بها الدنيا، رجل تثق في أنه لن يقابل شكواها بالضجر أو بالتشفي أو القسوة، رجل اختار أن يكون عوضاً لزوجته عن أب وأخ وصديق، رجل يمنحها الحب والحنان والاطمئنان، فهذا الزوج يستحق الشكر منك كل يوم على كونه بجوارك، ويلبي طلباتك ورغباتك، يقدم نفسه ويبذل جهده في سبيل أن يوفر لك وللأبناء حياة مستقرة سعيدة يغمرها الحب والود والسؤدد، فلا تبخلي على زوجك بكلمات الشكر المستمرة، واستحسني عباراتك، واختاري ألفاظك التي تعبرين بها عن شكرك لزوجك، وعظيم تقديرك لتعبه وسعيه وجهده، فكلماتك التي تخرج منك بصدق ومحبة تصل إلى زوجك بصدقها ومشاعرها وإحساسها، فلا تبخلي بشكرك على رفيق دربك وشريك حياتك. 
إن طرق التعبير عن الشكر كثيرة ومتعددة، فاختاري ما يناسبك من جميل العبارات، ورقيق الكلمات، وعبري بها عما يدور بداخلك، فمهما كانت بسيطة فتأكدي أن ما يخرج من القلوب لا يصل إلا للقلوب، عبري عن شكرك لزوجك، واعلمي أن هدية بسيطة منك أو رسالة صغيرة منك على هاتفه ربما تزيح هماً وتزيل غماً، وتقوي عزيمة، وتعلي همة، وترفع غمّة، فلا تبخلي بكلمات الشكر اليومي على زوجك ومهجة قلبك.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

النقد القاتل

20 مايو 2019

أنفق.. ينفق عليك

19 مايو 2019

فارس الأحلام

15 مايو 2019

زوجتي.. صديقتي

09 يونيو 2018