الخميس 18 رمضان / 23 مايو 2019
02:36 ص بتوقيت الدوحة

الإسلام في الفلبين

العرب - متابعات

الأحد، 27 مايو 2018
الإسلام في الفلبين
الإسلام في الفلبين
بدأ الإسلام في جزر الفلبين في منتصف القرن الثالث الهجري عن طريق التجارة، وربما كان وصول أوائل المسلمين إلى تلك الجهات يعود إلى عام 270هـ، ولمَّا وجدوا الأرض بكراً وصالحة للدعوة بدأ الدعاة يَفِدون إليها، ثم انتقلوا إلى الجزر الوسطى في القرن الخامس..

وبُني أوَّل مسجد في جُزُر صولو عام 679هـ.

انتشر الإسلام بصورة كبيرة في الفلبين حوالي سنة (800هـ - 1380م)، ورافق ذلك زيادة في قدوم الدعاة، وكان الدعاة والتجار عرباً وهنوداً وماليزيين وإندونيسيين. وكان التجار العرب من الحجاز واليمن وحضرموت عندما كانوا يقومون برحلاتهم الشهيرة إلى الصين، ومن هذا التاريخ بدأ الإسلام ينتشر من الشمال إلى الجنوب، ولم يأتِ القرن العاشر حتى كانت الجُزُر كلها تحت سيطرة إمارات مسلمة، أشهرها:

- سلطنة صولو: التي كانت تشرف على أكثر إمارات وممالك الجنوب، وقد كان أول من تولى السلطنة فيها الشريف الهاشمي أبو بكر، وهو قادم إلى الفلبين من حضرموت.

- سلطنة مانداناو: التي تولاها السلطان الشريف محمد فبونصوان (محمد كابونسوان)، وهو قادم من ولاية (مالكا أو ملقا)، وقيل: إن أباه عربي وأمه من مالكا.

- مملكة أمان الله: التي غيرها الصليبيون بعد ذلك مانيلا، وتشرف على إمارات وممالك الشمال في مانيلا، وأول سلطان لها رجا سليمان.

- سلطنة ماكتان: وكان من أشهر سلاطينها السلطان المسلم لابو لابو.

المصدر: إسلام ويب



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.