الأربعاء 14 ذو القعدة / 17 يوليه 2019
11:24 م بتوقيت الدوحة

الاختلاف في السوق بين الأزواج

الاختلاف في السوق بين الأزواج
الاختلاف في السوق بين الأزواج
كثيراً ما نرى ونلاحظ أحد الرجال وهو يرافق زوجته في السوق، أو في مجمعات التسوق، وقد ظهر على وجهه التبرم واضحاً، ولن تخفي تعابير القلق من على رسمات جبينه، وهو يقف خارج غرفة القياس، أو وهو ينتظر أن تتخذ زوجته قرارها بأسرع وقت ممكن، وهي تفاضل بين قطعتين أو أكثر، وربما نسمع أحياناً أصوات الخلاف عالية، في حوارات حول ثمن شيء أو جودة شيء. ولا شك أن اختلاف طبائع النساء ورغباتهن تختلف عن طبائع الرجال، فكثير من النساء يجدن المتعة والسعادة في التجول والمطالعة، والأكثر متعة عندهن أن يتبع ذلك التجول بشراء، بل إن من النساء من تجد عندها هوايتها المفضلة هي التسوق، عكس كثير من الرجال الذين يحددون أهدافهم في مشترياتهم وتسوقهم، وليس لديهم صبر على التجول بلا هدف في سوق ليس لهم فيه ناقة ولا جمل، ويحاول الانتهاء منه سريعاً، فالرجل يرى أن من وظائفه المهمة هي كسب المال وتوفيره، وترى كثير من النساء أن مهمتها هي صرف وإنفاق ذلك المال الذي يكسبه الرجل، وطبيعة النساء اهتمامها بالتفاصيل الصغيرة الدقيقة، عكس الرجل الذي لا يلقي بالاً بالتفاصيل الصغيرة ويراها من سفاسف الأمور.
 والحل أن يجد الزوجان طريقاً وسطاً بينهما للالتقاء فيه، يراعي كل منهما رغبات الآخر وطبائعه المختلفة. والضغط على مفتاح الصبر عند الزوج أكثر وأكثر، وليعلم أن الطبع يغلب التطبع، فإن كانت زوجتك تخرج معك مرة كل أسبوع فاجعل لها هذا اليوم، واحتسب أجر صبرك لله -عز وجل- في سبيل إسعادها، وتحقيق إحدى رغباتها التي لن تجدها إلا معك. الزواج المبني على الأنانية وحب النفس محكومٌ عليه بالفشل، لأنّ الأناني يبحث عما له، فإذا لم يتحقق ما يريد تنعدم الرغبة في الاستمرار، أما الزواج المبني على المحبة المتبادلة والقناعة، فإن كلّ فردٍ يحرص على استمرار الزواج، وتحقيق رغبات الآخر، والزواج يحتاج إلى عطاء متبادل، وحبّ متبادل، وتضحية متبادلة، وبهذا يسمو الزواج ويبارك الله فيه، واسمع إلى ما قال سيد المرسلين -صلى الله عليه وسلم- لأشج بن عبدالقيس: «إن فيك لخصلتين يحبهما الله تعالى الحلم والأناة»، وعلى الزوجة أيضاً أن تراعي زوجها وطباعه، وأن تقدر ذلك وتراعيه أثناء خروجها وتسوقها، فالحرص أيها الأزواج والزوجات على التحلي بهاتين الخصلتين اللتين يحبهما الله تعالى. 
فتحلوا بالحلم والأناة والصبر، حتى تسعدوا في حياتكم الزوجية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

النقد القاتل

20 مايو 2019

أنفق.. ينفق عليك

19 مايو 2019

فارس الأحلام

15 مايو 2019

زوجتي.. صديقتي

09 يونيو 2018