الإثنين 16 شعبان / 22 أبريل 2019
11:34 ص بتوقيت الدوحة

غضب شعبي ليبي بسبب حصار حفتر لـ «درنة»

الأناضول

الإثنين، 21 مايو 2018
غضب شعبي ليبي بسبب حصار حفتر لـ «درنة»
غضب شعبي ليبي بسبب حصار حفتر لـ «درنة»
شارك المئات من الليبيين، أمس الأحد، في وقفة بالعاصمة طرابلس احتجاجاً على القصف والحصار الذي تتعرض له مدينة درنة، شمال شرقي البلاد، من الميليشيات التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر.

وأفاد مراسل الأناضول، بأن المشاركين في الوقفة، التي نظمها عدد من النشطاء أمام مقر البعثة الأممية في طرابلس، رددوا هتافات مناهضة لحفتر وميليشياته.

وأعرب المحتجون عن قلقهم إزاء ما يحدث في درنة والحصار الخانق المفروض على المدينة.

وطالبوا بالوقف الفوري والسريع لإطلاق النار في درنة، وفرض منطقة حظر الطيران فوق المدينة، وإدخال المساعدات الإنسانية اللازمة إليها.

ودعا المحتجون إلى وقف التدخلات الإقليمية والدولية في الشأن الليبي. وشددوا على ضرورة تشكيل لجنة دولية ومحلية لتقصي الحقائق في درنة.

وفي السياق ذاته، قالت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، إن مجلس أعيان طرابلس (تجمع شعبي غير حكومي) عقد أمس، تجمعاً أمام مقر البعثة، للتعبير عن التضامن مع مدينة درنة، والمطالبة بإنهاء الغارات الجوية التي تستهدفها.

وذكرت البعثة، في بيان نشرته عبر صفحتها في «فيس بوك»، إن «ممثلين عن المجلس اجتمعوا مع أعضاء من البعثة الأممية وسلموهم بياناً، لإحالته إلى الممثل الخاص للأمم المتحدة، غسان سلامة، والأمين العام للمنظمة الدولية، أنطونيو جوتيريش».

وأكدت البعثة أن حماية المدنيين أولوية قصوى للأمم المتحدة.

وفي 3 مايو الحالي، أطلقت ميليشيات حفتر، عملية عسكرية للسيطرة على المدينة، التي تمثل النقطة الوحيدة خارج سيطرته شرقي البلاد بعد حصار دام أربعة أعوام.









التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.