الأربعاء 02 رجب / 26 فبراير 2020
09:33 ص بتوقيت الدوحة

مئات الآلاف من الأتراك يتظاهرون ويعلنون: لا تنازل عن القدس

وكالات

السبت، 19 مايو 2018
مئات الآلاف من الأتراك يتظاهرون ويعلنون: لا تنازل عن القدس
مئات الآلاف من الأتراك يتظاهرون ويعلنون: لا تنازل عن القدس
أكد أتراك من أطياف مختلفة، أمس (الجمعة)، على أنه لا تنازل عن مدينة القدس لأي جهة كانت، وستبقى عاصمة للمسلمين.

جاء ذلك على هامش تظاهر مئات الآلاف من الأتراك، في تجمّع «اللعنة على الظلم والدعم للقدس» باسطنبول التركية، نصرة للمدينة المحتلة، وتنديداً بالمجزرة الإسرائيلية بغزة.

وقال المواطن التركي إسماعيل باش بناي إن «سبب وجودنا دعم غزة، وأشقائنا الفلسطينيين، وأن نقول إسرائيل قاتلة، والظلم إلى زوال».

وأشار إلى أن «فلسطين ليست وحدها، وهذا الكلام نوجهه إلى كل العالم، والأتراك يدعمون بكل قوة فلسطين، وسيتضاعف هذا الدعم، ونحن بجانبهم، ومقاومتنا ستستمر حتى نهاية الظلم الإسرائيلي».

بدوره، عبر أحمد شيكر أنه «لا تنازل عن مدينتنا المقدسة، ولنلعن إسرائيل، والأمة الإسلامية تقف خلف الشعب الفلسطيني، ونحن بجانبهم إلى الأبد، ولتستمر مقاومتهم من أجل الأمة الإسلامية كلها».

من جانبه، شدد المواطن محمد يولجان على أن «ما يحدث في القدس يستدعي منا نحن المسلمين بالتدخل العاجل، ورفض هذا الظلم».

وأضاف أن «القدس في الوقت الحالي تعيش أكبر نكباتها، ونحن هنا من اسطنبول نحيي المقدسيين على مقاومتهم المقدسة، والشعب الفلسطيني كتب في أعرق صفحة بالتاريخ أن هذه المقاومة باقية، ونحن نثمن تضحياتهم باسم الأمة الإسلامية».

من جانبه، تابع «أنصار بورصة» أن «الأتراك جزء من الأمة الإسلامية، وجئنا هنا لنثبت أننا جاهزون من أجل إعادة الحرية والمجد لمدينة غزة خصوصا،ً وفلسطين عموماً».

بدورها، عبرت إسراء جنكيز أنه «لا تنازل عن مدينة القدس، ولا يمكن أن نفرط بشبر واحد منها، ونحن خلف الشعب الفلسطيني، وهو ليس لوحده، وندعمهم بكل ما نملك، وهم هناك ونحن هنا، ولكننا نبقى بجانبهم في مقاومتهم».

وشدد المواطن التركي رجب قوك آر على أن «أتينا هنا لإعلان رفضنا لدولة القتلة إسرائيل، وخلفها أميركا، ونحن هنا من أجل إعادة القدس، لتكون عاصمة فلسطين الأبدية».

وأضاف أن «80 مليون تركي يتجسدون، لإعلان دعمهم لغزة، وحتى تعود القدس لأصحابها، سنكمل نضالنا مع إخواننا في غزة».

وشارك أمس عشرات الآلاف في تجمّع «اللعنة على الظلم والدعم للقدس» باسطنبول التركية، نصرة للمدينة المحتلة، وتنديداً بالمجزرة الإسرائيلية بغزة.

ورفع المتظاهرون صوراً للمسجد الأقصى وقبة الصخرة، والأعلام التركية والفلسطينية، وصوراً للجرحى والشهداء، الذين ارتقوا في المجزرة الإسرائيلية الاثنين والثلاثاء الماضيين.

كما ردّدوا شعارات مناهضة لإسرائيل، واصفين الأخيرة بـ «الدولة الإرهابية والقاتلة».









التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.