الإثنين 13 شوال / 17 يونيو 2019
06:22 م بتوقيت الدوحة

قوات حفتر تفشل في دخول درنة

وكالات

الجمعة، 18 مايو 2018
قوات حفتر تفشل في دخول درنة
قوات حفتر تفشل في دخول درنة
قتل عنصران من قوة حماية درنة وجرح آخران، أثناء تصديهم لمحاولة دخول لميليشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر «قوات عملية الكرامة» إلى حيي باب شيحا وباب طبرق داخل درنة، وسط تحذيرات من تداعيات العملية العسكرية، ودعوات لحقن الدماء، والبحث عن حل سلمي.

وأكدت شبكة الجزيرة الإخبارية تراجع ميليشيات حفتر «قوات عملية الكرامة» إلى خارج المدينة.
وكانت مصادر في درنة أفادت في قت سابق بسقوط أكثر من عشرة قتلى وجرحى من قوات «الكرامة» في الاشتباكات التي شهدتها محاور القتال أثناء محاولة الاقتحام.

وكان حفتر أعلن الأسبوع الماضي بدء معركة السيطرة على مدينة درنة، الواقعة على الطريق الساحلي الرئيسي بين بنغازي والحدود مع مصر، وتحاصر ميليشيات حفتر المدينة منذ أربع سنوات، وهو ما أدى إلى تدهور الأوضاع الإنسانية فيها.

وعبر رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج -في بيان- عن قلقه حول تطورات الأوضاع في درنة.
وأشار السراج إلى أن تداعيات العمليات العسكرية على درنة ستكون خطيرة، وأن تبعات الحرب ستتجاوز درنة إلى مناطق أخرى في البلاد.

وكرر السراج دعوته إلى فك الحصار عن درنة، ووقف العمليات القتالية، كما طالب بالتدخل العاجل للحكماء والأعيان من درنة والمنطقة المحيطة، لإيجاد حل سلمي يحقن الدماء.

وفي هذا السياق، علمت «الجزيرة» -من مصادر خاصة- أن رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، والعضو عن مدينة درنة منصور الحصادي، في الطريق إلى تونس للقاء القائمة بالأعمال الأميركية ستيفاني ويليامز، لبحث محاولة قوات الكرامة اجتياح مدينة درنة.





التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.