الخميس 18 رمضان / 23 مايو 2019
06:06 م بتوقيت الدوحة

وزيرة الصحة العامة: "الرعاية الأولية" أساس النظام الصحي

الدوحة - قنا

الإثنين، 14 مايو 2018
وزيرة الصحة
وزيرة الصحة
أكدت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري، وزيرة الصحة العامة أن الرعاية الصحية الأولية هي أساس النظام الصحي ونقطة الاتصال الأولى للمريض وأسرته، ولهذا توليها دولة قطر عناية فائقة وتراعي جودتها وتميزها.

وقالت سعادتها في تصريح صحفي بمناسبة افتتاح مركزي الوجبة ومعيذر الصحيين، اليوم، إن التوسع في المرافق الصحية يأتي في سياق خطة الوزارة لتحسين إمكانية حصول المريض على الرعاية الصحية في الوقت والمكان المناسبين وتعزيز سلامته.

وأشارت إلى أن هذا التوسع لا يأتي على مستوى المرافق الصحية فقط بل يترافق كذلك مع تطوير مستمر لنوعية الخدمات المقدمة لضمان مواكبة احتياجات المريض بأفضل معايير الجودة.

ويعتبر مركزا معيذر الصحي والوجبة (إلى جانب مركزي لعبيب وأم صلال) من المراكز الصحية الفريدة من نوعها بما تشمله من خدمات تتعلق بالصحة والمعافاة تمثل نقلة نوعية على مستوى الخدمات التي تقدمها مؤسسة الرعاية الصحية الأولية.

وتقدم المراكز الجديدة خدمات صحية شاملة مثل: عيادات طب الأسرة ومتابعة الحمل وخدمات الطفل السليم والتحصينات الدورية والمرأة السليمة وعيادات الأمراض غير الانتقالية وخدمات الإقلاع عن التدخين وفحص ما قبل الزواج وخدمات ما بعد الولادة والأمراض الانتقالية وتحصينات السفر وعيادات الأسنان واختصاصي التغذية.

كما تشمل هذه المراكز خدمات فحص السمع والأمراض الجلدية وعيادة العيون وقياس النظر وخدمات العلاج الطبيعي، بالإضافة إلى عيادة العيون والبصريات، وعيادة الأنف والأذن والحنجرة، وعيادة الجلدية، وخدمات الأشعة العادية والبانوراما، والسونار للحوامل، وغيرها من الخدمات.

ويتميز المركزان الصحيان الجديدان بوجود خدمات المعافاة والتي تركز على تعزيز الصحة للارتقاء نحو نمط حياة صحي ضمن خطة الوقاية من الأمراض، حيث يضم المركزان صالات رياضية، وأحواض سباحة، وخدمات التدليك والبخار، والساونا، بالإضافة إلى عيادات الطب العام، والعيادات التخصصية والمجهزة بأحدث التجهيزات.

وقالت الدكتورة مريم عبدالملك المديرة العامة لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية، إن المراكز الصحية الجديدة التي افتتحتها المؤسسة خلال الفترة الأخيرة تلبي الاحتياجات المتزايدة لخدمات الرعاية الصحية الأولية في الدولة مع مراعاة التوزيع الجغرافي والكثافة السكانية لكل منطقة جغرافية.

وأضافت أن "هذا التوزيع الجغرافي يسهم في تمكين المريض من الحصول على خدمات رعاية صحية أولية ذات جودة عالية بشكل أسرع مما ينعكس على مستوى رضا المراجعين، وهذا ما عهدت المؤسسة على الالتزام به منذ إطلاق الاستراتيجية الوطنية للرعاية الصحية الأولية".

وأشارت الدكتورة مريم عبدالملك إلى أن برامج الوقاية وتعزيز الصحة المعتمدة في مراكز الرعاية الأولية والتي تركز على الأفراد والأسر، تساهم بشكل ملحوظ في تحسين النتائج الصحية على مستوى دولة قطر مما يؤدي الى بناء مجتمع صحي ومعافى قادر على الإنتاج بشكل أفضل.

وقدر الدكتور مشعل المسيفري مدير مركز الوجبة الصحي أن يستوعب المركز ما بين 10 آلاف إلى 15 ألف مراجع خلال السنة الأولى، على أن يصل العدد إلى أكثر من 50 ألف شخص خلال سنتين إلى ثلاث سنوات من الآن.

وأوضح في تصريح للصحفيين خلال جولة للصحافة المحلية في مرافق مركز الوجبة الصحي أن المركز يقدم خدمات صحية لأهالي الوجبة، إلى جانب تقديم خدمات طبية مركزية للمراجعين المحولين من مراكز أخرى مثل الطب النفسي والصحة والمعافاة وقياس السمع لكبار السن وغيرها من الخدمات التي قد لا تتوفر في بعض المراكز.

ولفت إلى خدمات الصحة والمعافاة التي تقدمها المراكز الصحية الجديدة.. وقال إن بعض هذه الخدمات فريدة من نوعها مثل برك السباحة والساونا والجاكوزي و(الجيم)، وذلك تحت إشراف طبي ومدربين رياضيين.








التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.