الخميس 23 شوال / 27 يونيو 2019
04:54 ص بتوقيت الدوحة

بتكلفة 920 مليون ريال..

"أشغال" تبدأ العمل في محطة ضخ مسيمير والمصب البحري

الدوحة - قنا

الأحد، 13 مايو 2018
"أشغال" تبدأ العمل في محطة ضخ مسيمير والمصب البحري
"أشغال" تبدأ العمل في محطة ضخ مسيمير والمصب البحري
بدأت هيئة الأشغال العامة "أشغال" تنفيذ الأعمال الإنشائية لمشروع محطة ضخ مسيمير والمصب البحري المتصل بنفق مسيمير الذي يهدف إلى تصريف المياه السطحية ومياه الأمطار بتكلفة إجمالية 920 مليون ريال قطري.

ويتكون المشروع وفق بيان صحفي صادر عن الهيئة من محطة ضخ تتألف من عشر مضخات ومرافق مساعدة، وسيكون موقعها عند نهاية نفق مسيمير جنوب مطار حمد الدولي.

كما يشمل المشروع أيضا إنشاء نفق المصب البحري والذي يبلغ طوله عشرة كيلومترات وقطره 3.7 متر وسيتم حفره على عمق 15 مترا تحت قاع البحر.

وستعمل محطة الضخ بطاقة تبلغ 19.7 متر مكعب في الثانية ومهمتها ضخ المياه التي ترد إليها من نفق مسيمير إلى نفق المصب البحري، وهو نفق تم الانتهاء من بنائه في عام 2016.

والمشروع مصمم بشكل يضمن الحفاظ على البيئة البحرية، حيث إن المياه التي سيتم ضخها مطابقة لمعايير التقييم البيئي، كما أنه يتم صبها على بعد عشرة كيلومترات من الشاطئ لعدم الإضرار بالبيئة البحرية.

ومن المقرر أن يكتمل المشروع في الربع الأخير من عام 2021، وسيخضع لفترة صيانة وتشغيل لا تقل عن ثلاث سنوات.

ويمثل مشروع محطة ضخ مسيمير والمصب البحري، المرحلة الثانية من مشروع نفق مسيمير للمياه السطحية والجوفية وسيعمل على تحقيق الهدف الذي تم إنشاؤه لأجله، وهو إيجاد الحلول المستدامة لتصريف المياه السطحية ومياه الأمطار.

وقد تم الانتهاء من نفق مسيمير في أواخر العام 2016، ويعد أحد أهم المشاريع التي نفذتها الهيئة في مجال تطوير شبكات الصرف حيث يمتد أسفل الطريق الدائري السادس بطول 10 كيلومترات على عمق حوالي 30 مترا تحت سطح الأرض، ويربط هذا النفق الرئيسي شبكات الصرف القائمة والمستقبلية في المناطق التي يمر فيها، وسيعمل على استيعاب المياه السطحية من الشبكات الفرعية المتواجدة في مواقع مختلفة تقدر مساحتها بحوالي 170 كيلومترا مربعا، مما يعمل على الحد من تجمعات مياه الأمطار خصوصا في أنفاق السيارات، حيث إنه متصل بشبكات تصريف مياه الأمطار في 22 نفقا للمركبات.










التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.