الجمعة 16 شعبان / 10 أبريل 2020
08:50 م بتوقيت الدوحة

صلاح يحسم قرار انتقاله إلى ريال مدريد.. ويوجه رسالة لجماهير ليفربول

وكالات

الجمعة، 11 مايو 2018
محمد صلاح
محمد صلاح
حسم الدولي المصري ولاعب ليفربول الإنجليزي الجدل الدائر في أوساط كرة القدم العالمية حول انتقاله إلى ريال مدريد خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.  

ووجه صلاح رسالة إلى جمهور الريدز، مطمئنًا إياهم بالقول "لن أذهب لأي مكان"، في إشارة إلى عدم رحيله عن "آنفيلد" معقل ليفربول.

وترددت أنباء حول اقتراب صلاح من الانتقال لريال مدريد الإسباني الصيف المقبل، قبل أن ينفي صاحب الـ25 عامًا الاتصال بأي مسؤول من الفريق الملكي خلال الفترة الأخيرة.

وقال صلاح، في الحفل السنوي لتوزيع الجوائز بليفربول الذي شهد تتويجه بجائزتي لاعب العام والأفضل: "لن أذهب لأي مكان، أنا سعيد للغاية هنا وكل شيء على ما يرام".

وأضاف في تصريحات نقلتها صحيفة "ليفربول إيكو": "لدينا مباراتان الآن، ستبدأ الأولى يوم الأحد، سيكون لقاء مهم للغاية، ثم نهائي دوري أبطال أوروبا، لكني سعيد هنا".

وأكمل: "بالطبع لدي طموحات للمستقبل مع ليفربول، كما ترون قدمنا موسما رائعًا، والآن نحن في نهائي دوري أبطال أوروبا، وكل شخص متحمس وسعيد للغاية بما تحقق".

وتابع: "هذه مجرد البداية فقط، إنه موسمي الأول هنا، نفس الأمر بنسبة لبعض اللاعبين الآخرين، لم أشاهد جميع مباريات ليفربول في الموسم الماضي، لكن أعتقد أن ما حققناه هذا العام لا يصدق".

وأتم هداف ليفربول قائلا: "أثق في تأهل ليفربول لدوري الأبطال الموسم المقبل، في طريقنا إلى المباراة النهائية تغلبنا على فرق كبيرة، مثل مانشستر سيتي وروما، إنها مجرد البداية لهذا الفريق".

وسيلتقي ليفربول مع برايتون بعد غد الأحد في ختام منافسات الدوري الإنجليزي، إذ يكفيه نقطة من أجل التأهل لـ"تشامبيونزليج"، قبل أن يواجه ريال مدريد يوم 26 مايو الجاري بنهائي دوري الأبطال.

وارتبط اسم محمد صلاح (26 عامًا) بالانتقال للعب في ريال مدريد، بعد الأداء الاستثنائي الذي قدمه هذا الموسم مع ليفربول، بتسجيله حتى الآن 43 هدفًا، وصناعة 15 آخرين كما ساعد فريقه كثيرًا هذا الموسم بفضل أهدافه التي كانت سببًا رئيسيًا في صعود ليفربول لنهائي دوري أبطال أوروبا، ليقابل ريال مدريد يوم السادس والعشرين من شهر مايو الجاري وكذا المنافسة على المراكز الأربعة الأولى في البريميرليج.



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.