الخميس 20 ذو الحجة / 22 أغسطس 2019
10:55 م بتوقيت الدوحة

في المؤتمر الصحافي قبل مواجهة نصف النهائي

مدرب السد: غياب بونجاح أفضل للدحيل

معتصم عيدروس

الجمعة، 11 مايو 2018
مدرب السد: غياب بونجاح أفضل للدحيل
مدرب السد: غياب بونجاح أفضل للدحيل
أكد البرتغالي جوزفالدو فيريرا -مدرب السد- أن الجميع يعرف أهمية المواجهة المقبلة للفريق في نصف نهائي كأس الأمير، والتي سيواجه فيها الدحيل الذي وصفه بأنه أفضل الفرق القطرية والآسيوية، وقال فيريرا: إن الجميع شاهد الدحيل وهو يلعب أمام العين الإماراتي في الإمارات ويحقق الفوز عليه؛ ولذلك فهو يرى مباراة اليوم غاية في الصعوبة.

أضاف مدرب السد: «خضنا العديد من المباريات أمام فريق الدحيل، وجميعها كانت مواجهات ممتعة، ونحن الآن لا نفكر في الماضي ولكن في المباراة المقبلة من أجل التأهل إلى نهائي بطولة كأس الأمير، ولإسعاد جماهير السد».

وأضاف مدرب السد: «الدحيل لعب مباراته الأخيرة في دوري الأبطال خارج الأرض والسد لعب في الدوحة، ولكن هذا لا يمثّل فارقاً، ولا أعتقد أن لاعبي الدحيل سيدخلون المباراة وهم في حالة إرهاق لأن الدحيل حقق فوزاً أسعد الجميع في العين، وبالتالي فإرهاق اللاعبين سيتلاشى مع فرحة الفوز والذي سيجعلهم في قمة المعنويات. كما أن السد سيسافر إلى السعودية لمواجهة الأهلي، وإذا تأهل إلى نهائي كأس الأمير فسيعود مباشرة لخوض المباراة النهائية، وهنا أيضاً لن يكون لاعبو الفريق مرهقين».

وعن غياب بغداد بونجاح، قال فيريرا: «قد يكون غيابه إيجابياً بالنسبة للدحيل وسلبياً بالنسبة لنا.. وسنعمل للعب برغبة كبيرة في الفوز وهدفنا كما قلت هو التأهل إلى نهائي البطولة، وكما سبق وقلت من الأفضل للدحيل أن يكون بونجاح غير موجود».

وتابع فيريرا: «بدأنا الموسم بالفوز على الدحيل في مباراة السوبر، والمباراة المقبلة ليست مباراة مدربين، ولكنها مباراة لاعبين ومدربين في الوقت نفسه».

مباراة كأس قطر في المشهد

كانت ذكرى المباراة السابقة بين الفريقين في كأس قطر حاضرة في المؤتمر الصحافي، وخاصة استخدام تقنية الفيديو وما صاحبها من رفض لقرارات الحكم من جانب لاعبي السد.

فعندما سُئل فيريرا عن التحكيم تساءل: «هل ستكون تقنية الفيديو موجودة؟»، وعندما علم أنها ستكون كذلك قال: «أتمنى أن لا تُرتكب الأخطاء نفسها التي ارتكبت في مباراة الدحيل وأم صلال، ومباراة الدحيل والسد. وأقول إن الإعلام القطري انتقد أخطاء الفيديو التي كانت في مباراة السد والدحيل، وأيضاً الإعلام الغربي قام بانتقاد الحكام، وهم بشر، ولكن أن يقوم الحكم برؤية الفيديو أكثر من مرة ويصرّ على أن يحتسب خطأ غير صحيح فهذا ليس بعدل على لاعبي السد الذين يتدربون بجدية من أجل تحقيق الانتصارات.. لا أعرف الحكم الذي سيدير مباراتنا ضد الدحيل، ولكن أتمنى له التوفيق وأتمنى أن لا يقع تحت أي ضغوط.. تكنولوجيا الفيديو جاءت لمساعدة الفرق وليس لمعاقبتها.

 السد خسر بعض المباريات بسبب الأخطاء التحكيمية بالفيديو ومن دونه، ولاعبو السد على أعلى مستوى من الاحترافية، وذهنياً لن يتأثروا بالمباراة السابقة التي خسرناها بسبب الفيديو؛ ولذلك فهم جاهزون لهذه المباراة وليس لديهم عذر لعدم الفوز بهذه المباراة».

وفي إجابة عن سؤال بخصوص تلك المباراة، قال جمال بلماضي، مدرب الدحيل: «لقد نسيت ما حصل في المباراة السابقة أمام السد، ولا أريد أن يسيئ أي شخص التصرف، والاتحاد موجود وهو صاحب القرار.. نحن نحترم السد، ولكل شخص وظيفة ووظيفتي هي تدريب الفريق، وعلى كل شخص أن يتحمل مسؤولياته».

ياسر أبوبكر: هجوم السد قوي ببغداد ومن دونه

أكد ياسر أبوبكر -لاعب الفريق- أهمية المواجهة التي تجمع السد مع الدحيل، وتمنى أن يكونوا في قمة جاهزيتهم لها. كما تمنّى أن تشهد المباراة حضوراً جماهيرياً كبيراً يليق وأهمية المباراة.

وأضاف ياسر أبوبكر: «سنكون جاهزين لمواجهة خط دفاع الدحيل، وبالمقابل فهم أيضاً سيواجهون خط هجوم قوياً من السد، سواء أكان بغداد بونجاح موجوداً أم لا».

وتابع ياسر أبوبكر: «أنا ألعب في أكثر من مركز، وأين ما احتاجني المدرب سأكون جاهزاً، وفي النهاية مشاركتي والمكان الذي ألعب فيه يعود للمدرب، وهو من يضع التشكيلة».

الشكوى.. مضيعة للوقت

وضع جمال بلماضي نفسه في موضع الحياد عندما سُئل عن الروزنامة التي جعلته يلعب أمام العين في دوري الأبطال بالعين، وأمام السد الذي واجه الأهلي السعودي في الدوحة قبله بيوم.. وقال جمال: «لا أستطيع القول بأن في هذا ظلم أم أنه عادل.. لعبنا في مدينة العين وسنلعب في الدوحة.. من السهل أن ترى أن هذه فترة راحة قصيرة ولكنني لا أشتكي، والسد مثلاً سيلعب يوم 14 في دوري الأبطال أمام الأهلي السعودي في جدة، ونحن سنلعب يوم 15 أمام العين في الدوحة؛ لذلك فعلينا أن نكون مستعدين، وأنا لا أرى وجود أية فائدة من الشكوى التي وصفها بـ «مضيعة للوقت».

الراوي: كلنا نتمنى أن نكون في النهائي

قال بسام الراوي -لاعب الدحيل، وأحد اللاعبين المرشحين لنيل جائزة أفضل لاعب تحت 23 سنة- إن فريقهم جاهز لمواجهة السد، منوهاً إلى أن بطولة كأس الأمير هي الأغلى، وتمنّى التوفيق لفريقه.
وأضاف الراوي: «مؤكد أن لدينا حافزاً لنفوز على السد للمرة الرابعة، ونحن نلعب في كأس الأمير، ولا يوجد من لا يتمنى أن يكون موجوداً في النهائي، سواء أكان لاعباً أم نادياً».

وعن اختياره ضمن أفضل 3 لاعبين مرشحين لجائزة الاتحاد القطري لكرة القدم لتحت 23 سنة، قال الراوي: «اختياري أمر جيد.. المدرب منحني ثقة كبيرة لألعب مع نجوم كبار، وأنا الآن لاعب أساسي في نادي الدحيل، وسأبذل قصارى جهدي لأتطور أكثر».






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.