الجمعة 04 رجب / 28 فبراير 2020
07:49 ص بتوقيت الدوحة

احتجاج في صقلية على بدء «طواف إيطاليا» من إسرائيل

وكالات

الإثنين، 07 مايو 2018
احتجاج في صقلية على بدء «طواف إيطاليا» من إسرائيل
احتجاج في صقلية على بدء «طواف إيطاليا» من إسرائيل
وجّهت اللجنة الوطنية للتضامن مع الشعب الفلسطيني في جزيرة صقلية -جنوب إيطاليا- رسالة مفتوحة إلى منظمي طواف إيطاليا للدراجات، احتجاجاً على بدء السباق من إسرائيل، وذلك قبل يومين من إجرائه في مدينة كاتانيا «الصقلية».

وشملت النسخة 101 من السباق، وللمرة الأولى في تاريخ طواف إيطاليا، إحدى المراحل في دولة غير أوروبية، إذ بدأت الجمعة في إسرائيل لتشمل مدن: القدس المحتلة، وحيفا، وتل أبيب، وبئر السبع، وإيلات، بينما ستبدأ المرحلة الإيطالية في مدينة كاتانيا، غداً الثلاثاء.

وجاء في الرسالة التي نشرتها اللجنة على موقعها أمس الأحد: إن «الروح الرياضية الحقيقية هي تلك التي تدعو إلى الوحدة والسلام بين الشعوب، لا تلك التي تنظّم سباقاً رياضياً إيطالياً من القدس».

وأضافت: «لقد عارضنا منذ عدة أشهر إطلاق طواف إيطاليا -أحد أهم الأحداث الرياضية الأوروبية والأكثر شعبية- هذا العام من إسرائيل، الدولة التي لا تزال تحرم الشعب الفلسطيني من الحق في تقرير المصير والحرية، على الرغم من العديد من قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة».

وتابعت: «باعتبارنا من محبي الرياضة، فإننا نناشد كل من يهتمون مثلنا بروح الرياضة الحقيقية التي هي جزء من حقوق الإنسان، أن يرفعوا صوت الاحتجاج ضد تنظيم مرحلة السباق الأولى في إسرائيل، باعتباره قراراً لا علاقة له بالرياضة».

وشددت الرسالة على أن «بدء طواف إيطاليا من إسرائيل لا يغطي فقط الاحتلال العسكري الإسرائيلي، والسياسات العنصرية ضد الفلسطينيين، ولكن أيضاً زيادة الشعور بإفلات إسرائيل من العقاب، وتشجيعها على الاستمرار في إنكار حقوق الشعب الفلسطيني، المنصوص عليها من قبل الأمم المتحدة».

وخلصت إلى القول: «إن انطلاق السباق من القدس المحتلة، أدى إلى تعزيز ادعاء إسرائيل بالسيادة على تلك المدينة، التي نفتها المؤسسات الدولية الكبرى، وهذا الخيار يؤيد ضمنياً التطهير العرقي للفلسطينيين المقيمين هناك، والذي يتم تنفيذه من خلال هدم المنازل، وعمليات الطرد القسري، وإلغاء حق الإقامة».





التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.