الخميس 14 ربيع الثاني / 12 ديسمبر 2019
06:37 م بتوقيت الدوحة

بحضور جوعان بن حمد

انطلاقة مثيرة ونجاح قطري باهر في الدوري الماسي

مجتبي عبد الرحمن سالم

السبت، 05 مايو 2018
انطلاقة مثيرة ونجاح قطري باهر في الدوري الماسي
انطلاقة مثيرة ونجاح قطري باهر في الدوري الماسي
بحضور سعادة الشيخ جوعان بن حمد بن خليفة آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، رفعت الدوحة الستار، أمس، عن الدوري الماسي أولى جولات بطولة ألعاب القوى، بمشاركة كوكبة من مشاهير وأساطير أم الألعاب العالمية، من حملة الألقاب والأوسمة الأولمبية تنافسوا في 13 سباقاً ومسابقة بميدان ومضمار استاد سحيم بن حمد بنادي قطر الرياضي، وسط حضور جماهيري غفير ألهب حماس أبطال أم الألعاب، والذين لم يخيبوا الظن بهم، وخطفوا الأضواء.

وكعادتهم شهد اللقاء الماسي تألقاً مميزاً لأبطال «الأدعم»، بقيادة الأولمبي معتز برشم، ملك الوثب العالي، مسجلاً أفضل رقم للعام (2.40م)، فيما خطف صامبا الأضواء مسجلاً أفضل رقم في العالم بزمن قدره (47:57 ثانية)، ناسخاً رقم الجولة الماسية، وبذلك أكد أبطالنا جاهزيتهم العالية لسلسلة الدوري الماسي والموسم الرياضي الجديد.

وشهد منافسات لقاء الدوحة الماسي كل من سعادة الشيخ سعود بن علي آل ثاني النائب الأول لرئيس اللجنة الأولمبية القطرية، واللورد كو رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، ونائبه سعادة دحلان الحمد، ونائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لمونديال الدوحة 2019، والدكتور ثاني الكواري النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية، وسعادة جاسم البوعينين الأمين العام للجنة الأولمبية.

وحضر التحدي الماسي لفيف من كبار الشخصيات، بينهم العديد من رؤساء الاتحادات الوطنية الآسيوية والعربية، وقيادات الاتحاد الدولي، ويحتوي الدوري الماسي على 14 جولة حول العالم، والبطل الذي يجمع أكبر عدد من النقاط في نهاية الموسم، يحصل على ماسة غالية من عيار 4 قيراطات، بقيمة 100 ألف دولار

برشم يحلق بالوثب العالي

شهدت جولة الدوحة للدوري الماسي أمس نجاحاً كبيراً من الناحية التنظيمية والإدارية والفنية للعبة، من خلال تسجيل الأبطال العديد من الأرقام للموسم والأرقام الشخصية، بجانب أرقام خاصة بالسباقات والمسابقات في الموسم الحالي، وتصدر الأرقام البطل القطري معتز برشم في الوثب العالي، والذي سجل رقماً جديداً للجولة، بعودته مرة أخرى لميدان الأفضلية في العالم، وتحليقه لارتفاع (2.40م) مسجلاً أفضل رقم في الموسم الحالي للمسابقة، وأفضل رقم لجولات الدوري الماسي في الدوحة، والتي لم تعرف رقماً مثله من قبل. وتألق الصقر القطري برشم في الوثب العالي وهو يتفوق على السوري مجد الدين غزال، الذي توقف في ارتفاع (2.33م) بينما جاء في المركز الثالث بطل الباهامس توماس دونالد الذي سجل (2.30م)، وحاول برشم تسجيل (2.42م) ولكنه لامس العارضة في أكثر من مناسبة، ليكمل المحاولات، ويبقى في المركز الأول للمسابقة في العالم.

الصقر معتز برشم: سعيد بالانطلاقة القوية.. وأتطلع للأفضل

عبّر الصقر الذهبي معتز عيسى برشم، عن سعادته الكبيرة بتحقيق المركز الأول في منافسات الوثب العالي، بعدما قفز لارتفاع 2.40 متر، وقال برشم بعد نهاية المنافسات: «الحمد لله رب العالمين، اليوم كان الهدف الذي سعيت إليه وركزت بقوة لتحقيقه من البداية، هو الفوز وتحقيق المركز الأول والنقاط كاملة، وهو ما حدث بالفعل».

وأوضح برشم قائلاً: «تشجيع الجمهور كان حافزاً كبيراً بالنسبة لي، فهم لم يقصّروا على الإطلاق، وقاموا بتشجيعي بكل قوة، وأعطوني الدافع لأقدم أفضل ما عندي، وكنت أريد تجاوز ارتفاع 2:41، الذي هو رقم الملتقى، بالقفز لارتفاع 2.42 لكن لم يحالفني التوفيق في المحاولات الثلاث، وقفزت لارتفاع 2.40 وكنت أتطلع لأفضل، رغم أنه رقم جيد للغاية بالنسبة لبداية الموسم.

وأكد برشم أنه خلال هذا العام، سيحرص على تقديم أفضل ما لديه، حيث أوضح قائلاً: «لا يوجد هذه السنة بطولة عالم أو أية منافسات كبيرة، باستثناء دورة الألعاب الآسيوية، وبالتالي سأركز على الملتقيات، وإن شاء الله أحقق رقماً جديداً في الفترة المقبلة، وأكد برشم أن المحطة المقبلة بالنسبة له في الدوري الماسي، ستكون في يوجين الأميركية وهي الجولة الثالثة من منافسات الدوري الماسي بعد أسبوعين، متمنياً أن يكون خلالها في المستوى المأمول، ويظهر بأفضل صورة ممكنة.

هارون ثانياً

حل البطل القطري عبدالإله هارون في المركز الثاني لسباق 400م خلف الباهامسي ستيفان غاردينر، الذي سجل (43:87 ث) كأفضل رقم في السنة الحالية للسباق، وأفضل رقم لجولات الدوري الماسي، بجانب كونه أفضل رقم للباهامسي في مسيرته، وسجل بطلنا هارون (44:50 ث)، وقد تأخر هارون نوعاً ما في المئة متر الثانية من السباق، وجاء في المركز الثالث البوتسواني إسحق ماكوالا الذي سجل (44:92 ث).

الواعد مصعب آدم: الماسي فرصة جيدة للتحضير لـ «الآسياد»

عبر بطلنا الواعد مصعب آدم، عن سعادته الكبيرة بالمشاركة الأولى له في الدوري الماسي لألعاب القوى، مشيراً إلى أن هذه المشاركة تعد فرصة جيدة لاكتساب الخبرات، والاحتكاك مع أبطال العالم.
وقال مصعب إنه تعرض للإصابة في الفترة الماضية، ولكن تدرب بقوة ليكون جاهزاً لخوض تحدي الدوري الماسي، وكان الاتفاق مع المدرب على الجري وتحقيق رقم 3.40 متر، وهو ما نجحت فيه بالفعل.
واعتبر مصعب أن الدوري الماسي يعد فرصة جيدة من أجل التجهيز لدورة الألعاب الآسيوية المقبلة في شهر أغسطس المقبل بجاكرتا، متمنياً أن يتمكن من تقديم أفضل ما لديه، وتحقيق ميدالية، وتمثيل قطر خير تمثيل.

عبدالرحمن صامبا: باقة ورد لسعادة رئيس اللجنة الأولمبية

قال البطل القطري عبدالرحمن صامبا، عقب فوزه بالمركز الأول في سباق 400 متر حواجز بالدوري الماسي، إنه مرّ بيوم مهم في مسيرته الرياضية بألعاب القوى، مؤكداً سعادته البالغة بما حققه.
وقال صامبا: «أعتقد أنني أسير في الطريق الصحيح، وأحافظ على المستوى الذي قدمته في الفترة الأخيرة، وإن شاء الله يكون القادم أفضل»، وأكد صامبا أن جميع المعطيات قبل بداية المنافسات تؤكد أنه سيحتل المركز الأول، بعدما دخل السباق بكل تركيز وجاهزية من الناحية الفنية والبدنية، مضيفاً: «لقد احترمت جميع المتسابقين معي، والحمد لله استحققت الفوز عن جدارة». وكشف صامبا أنه حرص على إهداء باقة ورد لسعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، تقديراً لما يقدمه له ولكل زملائه في صفوف المنتخب من دعم كبير وغير محدود، وقال صامبا: «دائماً نحب من يدعمنا، ويجب أن نرد له جزءاً من الفضل، وسعادة الشيخ جوعان لم يقصر على الإطلاق، وحضوره إلى الملعب شرف كبير ودعم لنا، ولذلك أهدي له هذا الانتصار، وأشكره كثيراً هو وكل مسؤولي الاتحاد».

صامبا يذهل العالم

قدم البطل القطري الواعد عبدالرحمن صامبا نفسه للعالم بأقوى وأوضح صورة، وذلك عندما حقق رقماً قياسياً للدوري الماسي في سباق 400م حواجز، وذلك عندما حقق المركز الأول في السباق، مسجلاً ثلاثة نجاحات، الأول عندما سجل رقماً قدره (47:57 ث)، وهو أفضل رقم في العالم في الوقت الحالي، وهو الرقم القياسي للسباق في الدوري الماسي، بجانب أنه تفوق به على نفسه عندما سجل (47:90 ث) في جنوب إفريقيا، كأفضل رقم للسباق في السنة الحالية. واحتفل صامبا بطريقته الخاصة، عندما تقدم وهنأ سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية.
وتفوق صامبا على الأميركي بريشوان جاكسون (49:08 ث)، والذي جاء ثانياً، بينما جاء في المركز الثالث عداء جزر العذراء البريطانية الذي سجل (49:46 ث).

خالد المري: أبطال قطر خرجوا بالكثير من المكاسب الفنية

عبر خالد المري، إداري المنتخبات الوطنية، وعضو مجلس إدارة الاتحاد عن رضاه التام عن النتائج التي حققها أبطال الأدعم، في جولة الدوحة، أولى جولات الدوري الماسي.

وبارك المري لعبد الإله هارون، الذي قام ببداية موسم جيد للغاية، بالنسبة له، وأضاف أن عبد الرحمن صامبا، كان بطلاً غير متوج، بعدما حقق رقماً جديداً للدوري الماسي، وأيضاً رقماً وطنياً، وباقي له 4 أجزاء من الثانية، كي يحطم الرقم الآسيوي، ونفس الشيء بالنسبة لمعتز برشم، الذي كان في الموعد هو الآخر، وحقق المركز الأول في الوثب العالي. وقال المري: نهدي هذه الإنجازات لجميع المسؤولين عن المنتخب الوطني بداية من رئيس الاتحاد، والمشرف العام خليفة خميس، والأخ خليفة عبد الملك أيضاً.

وأضاف: أجواء الدوري الماسي كانت رائعة للغاية، وشاهدنا جمهوراً من مختلف الجنسيات، وقد أضفى حماساً كبيراً على المنافسات، وساهم في إخراج الجولة بأفضل صورة ممكنة.

وتابع المري: لاعبو المنتخب سيواصلون التحضير بقوة لخوض منافسات دورة الألعاب الآسيوية المقبلة، بمنتهى التركيز، وإن شاء الله يكون القادم أفضل بالنسبة لأم الألعاب القطرية.

وعن احتلال مهند خميس المركز الأخير في سباق 3 آلاف متر موانع، قال المري إن مهند لا يزال لاعباً صغير السن، وهو في فئة الشباب، ومشاركته مع الكبار وأبطال العالم من أجل إكسابه خبرة وتجهيزه لخوض منافسات بطولة آسيا للشباب، وأيضاً بطولة العالم في فنلندا.

وفي نهاية حديثه، قال المري: جاهزون من الآن لمونديال 2019، وبإذن الله سنؤكد للجميع أن قطر سباقة في تنظيم البطولات الكبيرة، والأحداث العالمية.

نتائج وأرقام من الجولة

في سباق السرعة 100م للسيدات حققت الإيفوارية جوسي ماري تالو المركز الأول، مسجلة أفضل رقم للسباق في العالم في الوقت الحالي (10:85 ث)، بينما جاءت النيجيرية أوكابجاري في المركز الثاني مسجلة (10:90 ث)، وجاءت الجامايكية بطلة أولمبياد ريو الين توماسون في المركز الثالث مسجلة (10:93 ث).

كينيا تجدد السيطرة

جددت كينيا السيطرة على سباق 3000 م موانع بفوز ثلاثة من أبطالها بالمركز الأول على مستوى الرجال، حيث حقق شالا بوي المركز الأول مسجلاً (8:13:71 د)، وجاء لورانس كيمبوي في المركز الثاني مسجلاً (8:15:07 د) وجاء ثالثاً إيمانيول كيبرونو مسجلاً (8:16:24 د).

هاريسون تظفر بالحواجز

في سباق السيدات 100م حواجز، ظفرت الأميركية كيندرا هاريسون بالمركز الأول، مسجلة (12:53 ث)، وجاءت مواطنتها بريانا مايكل في المركز الثاني مسجلة (12:58 ث)، وحلت ثالثة الأميركية نيلفيز شاريكا التي سجلت (12:75 ث).

القرص كرواتي

في مسابقة رمي القرص، تفوقت الكرواتية ساندرا بيركوفتش، وحققت المركز الأول، مسجلة أفضل رقم للمسابقة في الموسم الحالي، وأفضل أرقام الدوري الماسي لجولة الدوحة، عندما رمت القرص لمسافة (71.38م)، وحلت الكوبية يامي بيرز في المركز الثاني مسجلة (66.82م)، وجاءت في المركز الثالث مواطنتها (63.80م).

ساندي تجدد التفوق

في مسابقة القفز بالزانة حققت البطلة اليونانية ساندي موريس المركز الأول، مسجلة أفضل رقم لجولات الدوحة للمسابقة، وهو ارتفاع (4.84 م)، وجاءت الألمانية هولي برادشوي في المركز الثاني مسجلة (4.64 م)، متفوقة بالمحاولات على الأميركية كاتي التي سجلت نفس الرقم وجاءت ثالثة.

عروس السباقات

في عروس السباقات 1500م حقق الإثيوبي تاريسا تالوسا المركز الأول، مسجلاً (3:35:37 د)، فيما جاء الكيني جاستوس ساغوت ثانياً مسجلاً (3:35:53 د)، وحل مواطنه شيبوي تشارلس في المركز الثالث مسجلاً (3:35:71 د).

روهلر يكرر النجاح

كرر الألماني توماس روهلر، رامي الرمح، وبطل العالم، النجاح في الدوحة، وذلك بحسمه المسابقة في المركز الأول، مسجلاً أفضل أرقامه للموسم الحالي (91.78م) بعد منافسة شرسة من مواطنيه جوناس فيتير وواندرياس هوفمان، وسجل كليهما (91.56م) و(90.08م).

وعرفت الجولة ظهوراً مميزاً للهندي ناريج شوبرا، الذي يشارك للمرة الأولى في جولة الدوحة، وحلّ في المركز الرابع، بعد أن رمى الرمح لمسافة (87.43م) مسجلاً رقماً وطنياً لنفسه، وأفضل رقم شخصي له في الموسم الحالي.

سباق 800م

في سباق 800م للرجال سيطر أبطال كينيا على المراكز الثلاثة الأولى، وذلك بعد فوز إيمانويل كيبكوري مسجلاً (1:45:21 د)، وجاء مواطنه موتول مانغوي برقم (1:45:60 د)، وحل ثالثا الكيني كيبلاغات كيبروب مسجلاً (1:46:51 د).

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.