السبت 16 رجب / 23 مارس 2019
11:51 م بتوقيت الدوحة

استشاري أسري: الطفل العنيد الذي لا يسمع الكلام "نعمة" (فيديو)

461

الدوحة- بوابة العرب

السبت، 28 أبريل 2018
استشاري أسري: الطفل العنيد الذي لا يسمع الكلام "نعمة"- صورة تعبيرية
استشاري أسري: الطفل العنيد الذي لا يسمع الكلام "نعمة"- صورة تعبيرية
العناد من اضطرابات السلوك الشائعة عند الأطفال، وجميع الأطفال يمرون في إحدى مراحل النمو لفترة من هذا السلوك، ومن الممكن أن يبقى هذا السلوك ثابتاً لدى بعض الأطفال.

وعادة ما يعاند الطفل أمه لأنه يريد أن يلفت انتباهها لتحقيق رغبة معينة مثل أن تشترى له لعبة ما، أو يصر على أن يرتدى أحد الأثواب عناداً في والدته.

كما أن هناك بعض الأطفال يعاند نفسه أيضاً خاصة إذا غضب من أمه، وخاصة حينما تطلب منه تناول الطعام، يقوم بالرفض ويصر على عدم تناول وجبته بالرغم من أنه يتضور جوعاً، ولكنه يتنازل عن عناده إذا تجاهلت الأم سلوكه وتركته على راحته.

وفي سياق متصل قال الدكتور مصطفى أبو السعد المختص في الاستشارات الأسرية وتربية الأطفال إن الطفل الذي لايسمع الكلام نعمة من الله بها على أسرته بها أما الطفل الذي يطيع هذه نقمه والله يستر على مستقبله.

وأوضح أبو السعد خلال لقاء مع فضائية "الجزيرة" إن أغلب الأسر في مجتمعاتنا تعاني من الجهل بفترات النمو ومقتضيات المرحلة التى يمر بها الطفل.. مضيفا أن الطفل العنيد والذي لا يطيع ويعاند هو طفل يتمتع بشخصية قوية وسيكون لبنة قوية في مجتمعه أما النوع الآخر والذي يتم تطويعه وترويضه بكافة الأساليب العقابية فهذا سيكون قنبلة موقوته الله يستر منها.


 


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.