الأحد 09 صفر / 27 سبتمبر 2020
06:50 م بتوقيت الدوحة

الإعلان عن المتأهلين للمرحلة النهائية بجائزة كتارا لشاعر الرسول

الدوحة- العرب

الجمعة، 27 أبريل 2018
الإعلان عن المتأهلين للمرحلة النهائية بجائزة كتارا لشاعر الرسول
الإعلان عن المتأهلين للمرحلة النهائية بجائزة كتارا لشاعر الرسول
اقتربت منافسات تصفيات جائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم في دورتها الثالثة والتي تقام بالمؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) والتي تستمر إلى يوم 28 من أبريل الجاري من مراحلها النهائية، والتي تقام تحت شعار: «تجمّلَ الشعرُ بخيرِ البشر» .

وأعلنت لجنة جائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم، عن أسماء المتأهلين الخمسة لنهائي المنافسات، في فئة الشعر الفصيح واشعر النبطي.

ففي الشعر النبطي تاهل كل من: سلطان بن بندر من الكويت وسالم بن محمد النابت المري من قطر، والشاعر محمد أحمد الحربي من الكويت.

وفي فئة الشعر الفصيح تأهل كل من: حسن العسكري المقداد من لبنان، ومحمد إسماعيل عبدالله من مصر، وأحمو الحسن الأحمدي من المغرب.

وقال الدكتور محمد المحروقي، عضو لجنة تحكيم فئة الشعر الفصيح ،في تصريح بهذه المناسبة، إن النص لا يكتسب عظمته من عظمة المناسبة، وإنما يكتسبها من قيمته الفنية ببنائه ولغته وموسيقاه، فبقدر ما يتقن الشاعر بناء النص وإحكامه وإضافة البعد التخيلي واستغلال الموضوع الرئيس، بقدر ما تظهر جماليته وتتبدى فرص فوزه وتأهله، لافتاً إلى أن كل النصوص الخمسة رصينة شعرياً، لكن حتمية المسابقة أهلت ثلاثة شعراء للنهائي.

من جهته، أشاد الشاعر الكويتي عبد الكريم زيد متعب الجباري، عضو لجنة تحكيم فئة الشعر النبطي، بمستوى الشعراء الذي وصفه بـ"الجيد"، حيث برعت القصائد كلها في مدح رسول الله صلى الله عليه وسلم وتفننت في تصوير حياة النبي والتغني بشمائله وفضله على هذه الأمة، مشيراً إلى أن البراعة في الشعر لا بد أن تتفاوت من حيث المستوى نظماً وأداء، وأن هذا التفاوت البسيط بين الشعراء، حتمه قانون المسابقة، فكان لزاماً اختيار ثلاثة أسماء من خمسة في هذه المرحلة للتتويج في الحفل النهائي حسب المراكز.

من جانبه، أوضح الشاعر المصري محمد إسماعيل سويلم، أن ما قدمه وبما وصل إليه في أول مشاركة له بجائزة كتارا لشاعر الرسول، يبعث على الفخر، معربا عن أمله بالفوز بلقب شاعر الرسول في هذه الدورة ، مضيفا أن قصيدته المعنونة بـ"وصايا النور" ركزت على وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم وعلى تعاليمه.

من جهته، أشار الشاعر الكويتي سلطان بندر آل عمر، أن قصيدته "حم" شوق إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وإلى شفاعته يوم القيامة، وبسط للجوانب الروحانية التي تستحضر عظمة وهدى خير البشر.

وشارك في لجنة التحكيم النهائية لفئة الشعر الفصيح الدكتور يوسف بكار من الأردن والدكتور محمد المحروقي من سلطنة عمان والدكتور محمد علي الرباوي من المغرب.

وتضم لجنة تحكيم، فئة الشعر النبطي، كلاً من الشاعر فالح مبارك فهد العجلان الهاجري من قطر، والشاعر عبد الكريم زيد متعب الجباري من الكويت، والشاعر حمود بن خلفان بن سعيد اليحياني من سلطنة عمان.












التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.