الخميس 17 صفر / 17 أكتوبر 2019
09:09 ص بتوقيت الدوحة

المكملات الغذائية محور النقاش بين نخب من العلماء

«مختبر قطر» يستضيف الملتقى السنوي الثامن

الدوحة - العرب

الجمعة، 27 أبريل 2018
«مختبر قطر» يستضيف الملتقى السنوي الثامن
«مختبر قطر» يستضيف الملتقى السنوي الثامن
استعد مختبر مكافحة المنشطات في قطر لاستقبال عدد من نخب العلماء والمتخصصين في مجال مكافحة المنشطات من كل أنحاء العالم، وذلك خلال فعاليات الملتقى السنوي الثامن الذي يستضيفه المختبر في قاعة الشعلة بجانب فندق الشعلة بمنطقة أسباير زون خلال يومي الثلاثاء والأربعاء 1 و2 مايو 2018.
وسيكون عنوان الملتقى السنوي «المكملات الغذائية: نقاط القوة ونقاط الضعف.. الفرص والتهديدات»، حيث سيبحث العلماء والمتخصصون من الحضور كل ما يتعلق بالمكملات الغذائية واستخداماتها، سواء بالنسبة للرياضيين أو الأشخاص بشكل عام.
وسيفتتح الملتقى سعادة الدكتور محمد بن غانم العلي المعاضيد، رئيس مجلس أمناء المختبر، وأوليفيير نيجلي، المدير العام للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، بحضور ضيوف المؤتمر من الشخصيات البارزة في مجالات مكافحة المنشطات من شتى أنحاء العالم. وتضم أجندة الملتقى على مدار يومين مجموعة من الجلسات، يتحدث فيها علماء من الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات «الوادا» ومن المختبرات المعتمدة لديها، إلى جانب علماء وخبراء ومتخصصين في مجال مكافحة المنشطات من داخل قطر وخارجها، ويتم التطرق لكل ما يتعلق بعنوان المؤتمر «المكملات الغذائية»، من خلال الحضور من العلماء والمتخصصين والباحثين، وكذلك الضيوف.
نجاح كبير
ويحظى الملتقى السنوي الذي ينظمه مختبر مكافحة المنشطات في قطر بإقبال كبير من العلماء والمتخصصين، نظراً لطرح محور مهم في كل نسخة يتباحث فيه المتخصصون، من خلال أوراق عمل تثري محور النقاش. وحققت النسخ السابقة للملتقى نجاحاً كبيراً جعلت من الملتقى واحداً من أهم التظاهرات العالمية العلمية التي تجمع الخبراء والمتخصصين في هذا المجال من كل دول العالم، وتهدف إلى مكافحة المنشطات والتأكيد على تطبيق الاتفاقيات الدولية لتحقيق العدالة في الرياضة، إلى جانب المجالات البحثية والقضايا التي تهم المجتمع بصفة عامة والقضايا المستحدثة، وخاصة التي تعد محوراً للنقاش.
تظاهرة علمية
ويولي المختبر اهتماماً كبيراً بتنظيم هذا الحدث السنوي الذي بات تظاهرة علمية سنوية، يتم من خلالها تبادل الخبرات واستعراض آخر المستجدات في قضايا مكافحة المنشطات، فضلاً عن التعاون والتعارف ورفع مستوى التنسيق بين المؤسسات البحثية والمختبرات في مختلف دول العالم، الأمر الذي يؤدي إلى التقدم في مجال الرياضة عامة وفي مجال مكافحة المنشطات خاصة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.