الإثنين 19 ذو القعدة / 22 يوليه 2019
03:19 م بتوقيت الدوحة

وسائل إعلام إسبانية تتحدث عن صلاح وتطالب أندية "الليجا" بضرورة التعاقد معه

العرب- متابعات

الأربعاء، 25 أبريل 2018
وسائل إعلام إسبانية تتحدث عن صلاح وتطالب أندية "الليجا" بضرورة التعاقد معه
وسائل إعلام إسبانية تتحدث عن صلاح وتطالب أندية "الليجا" بضرورة التعاقد معه
طالبت وسائل الإعلام الإسبانية، الأربعاء، الأندية المحلية بضرورة التعاقد مع النجم المصري محمد صلاح، الذي يتألّق ضمن صفوف ليفربول الإنجليزي، واستقدامه إلى الدوري المحلي في الموسم المقبل.

جاء ذلك بعد المستوى اللافت للنظر الذي قدمه اللاعب المصري في أول مواسمه مع ليفربول الإنجليزي، وتحديداً عقب تسجيله "ثنائية" في شباك روما الإيطالي بذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، مساء الثلاثاء، والتي انتهت بفوز "الريدز" بخمسة أهداف لهدفين.

وقالت صحيفة "ماركا" في عنوانها: "صلاح هو العنصر الذي تفتقده الليجا"، في إشارة إلى مطالبة الأندية بضرورة التعاقد مع "الفرعون المصري"، خاصة أن مستواه تطور كثيراً في فترة زمنية وجيزة.

أما صحيفة "آس" فقد أكدت أن صلاح أصبح أحد النجوم الكبار في عالم كرة القدم، ويبدو أن شغفه سيستمر حتى النهاية، لافتة إلى أنه "لم يلقَ الاهتمام الكامل من قبل البرتغالي جوزيه مورينيو عندما كان الأخير مديراً فنياً لتشيلسي".

وأوضحت الصحيفة أن ليفربول لن يذرف الدموع على رحيل لاعبه البرازيلي فيليبي كوتينيو إلى برشلونة في فترة الانتقالات الشتوية الماضية؛ نظراً لأن لديه صلاح حالياً.

بدورها قالت صحيفة "سبورت" إن صلاح يحقق أرقاماً قياسية في مسابقة دوري أبطال أوروبا، وساهم في اقتراب فريقه ليفربول من التأهل إلى النهائي القاري، كما أنه يمتلك مهارات وإمكانيات فنية عالية وسيكون إضافة لـ "الليغا".

أما صحيفة "موندو ديبورتيفو" فقد وصفت المهاجم المصري صلاح بـ "المدهش"، لكنها شددت على أن "روما لا يزال حياً".

وفاز النجم المصري، مساء الأحد الماضي، بجائزة أفضل لاعب في "البريميرليغ"، متفوقاً على صانع ألعاب مانشستر سيتي البلجيكي كيفين دي بروين، ومهاجم توتنهام هاري كين.

وأصبح صلاح أول لاعب مصري يفوز بالجائزة الفردية، وثاني عربي وأفريقي، بعد الجزائري رياض محرز، الذي قاد ليستر سيتي للتتويج بلقب "البريميرليغ" موسم (2015-2016).

وعقب تسجيله ثنائية في مباراة ليفربول أمام روما، حقق "الدولي المصري" العديد من الأرقام؛ أبرزها أنه أصبح أول أفريقي يسجل 10 أهداف في نفس الموسم لدوري الأبطال، متخطّياً الكاميروني صامويل إيتو.

كما بات أول لاعب في تاريخ ليفربول يسجل 10 أهداف في موسم واحد في دوري أبطال أوروبا، وأكثر لاعب عربي تسجيلاً للأهداف في تاريخ دوري الأبطال برصيد 13 هدفاً، بقمصان ليفربول وروما وبازل السويسري، محطّماً رقم الجزائري المعتزل رابح ماجر (12 هدفاً) مع بورتو البرتغالي بين عامي 1986 و1991.

















































التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.