الجمعة 08 ربيع الثاني / 06 ديسمبر 2019
07:03 م بتوقيت الدوحة

محكمة بلجيكية تحكم بسجن المتورطين في إطلاق نار على شرطيين ببروكسل 20 عاما

الأناضول

الإثنين، 23 أبريل 2018
. - صلاح عبد السلام
. - صلاح عبد السلام
أصدرت محكمة بلجيكية، اليوم الإثنين، حكمًا بالسجن 20 عامًا بحق صلاح عبد السلام، وسفياني عياري، بتهمة الشروع بالقتل في قضية إطلاق النار على شرطيين في العاصمة بروكسل عام 2016.

ونقلت وكالة "أسوشييتد برس" عن محكمة بروكسل قولها: إن "طابع الإرهاب" ثبت بوضوح في حادث إطلاق النار.

وأطلق "عياري" النار على شرطيين في مارس 2016، أثناء محاولته وعبد السلام الهروب من مطاردة السلطات التي كانت تلاحقهما للاشتباه بتورطهما في هجمات باريس 2015.

وألقت السلطات البلجيكية على "عبد السلام" الفرنسي من أصل مغربي، و"عياري" التونسي، بعد ثلاثة أيام من حادثة إطلاق النار.

وفي أواخر مارس الماضي، قالت المحكمة الابتدائية في بروكسل، إنها ستصدر حكماً يوم 23 أبريل ى(الموافق اليوم الإثنين) على صلاح عبد السلام، في قضية إطلاق النار ببروكسل.

وذكر موقع قناة "فرانس 24 " الفرنسية، أن المحاكمة في بلجيكا، تمهيد لمحاكمة أكبر لعبد السلام بفرنسا في وقت لاحق، في قضية اعتداءات باريس، التي أعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عنها وأدت إلى مقتل 130 شخصاً في 13 نوفمبر 2015.

واستُهدفت العاصمة الفرنسية، في 13 نوفمبر/ تشرين ثان 2015، بسلسلة من الهجمات الإرهابية المنسّقة، شملت عمليات إطلاق نار جماعي وتفجيرات انتحارية واحتجاز رهائن، أسفرت عن سقوط 130 قتيلًا.






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.