الثلاثاء 14 شوال / 18 يونيو 2019
03:56 ص بتوقيت الدوحة

ناصر العطية وعادل حسين يقتربان من حسم لقب رالي قطر الدولي

قنا

السبت، 21 أبريل 2018
ناصر العطية وعادل حسين يقتربان من حسم لقب رالي قطر الدولي
ناصر العطية وعادل حسين يقتربان من حسم لقب رالي قطر الدولي
واصل السائقان القطريان ناصر العطية وعادل حسين تفوقهما في رابع أيام رالي قطر الصحراوي الدولي، الجولة الرابعة من بطولة العالم للراليات الصحراوية للموسم 2018، الذي تستمر منافساته حتى غد الأحد بمشاركة أبطال من 18 دولة، بعد فوزهما في المرحلة الرابعة وتعزيز صدارتهما للترتيب العام.
ففي الفئة الأقوى تي1، اقترب العطية بصحبة ملاحه الفرنسي ماتيو بوميل على متن سيارة "تويوتا هايلوكس أوفردرايف" من إحراز لقب الرالي للمرة السادسة في السنوات السبع الأخيرة، وذلك بعدما حقق لقب المرحلة الرابعة التي بلغت مسافتها 324.98 كلم ، مسجلا زمنا قدره 3.23.02 ساعة.
وتفوق السائق القطري بفارق 7.17 دقيقة عن أقرب منافسيه السائق البولندي ياكوب برزيجونكسي بصحبة ملاحه البلجيكي طوم كولسول على متن سيارة "ميني جون كوبر ووركس رالي"، الذي حل ثانيا بعدما سجل زمنا قدره 3.30.19 ساعة، وبفارق 14.52 دقيقة عن السائق التشيكي مارتن بروكوب بصحبة ملاحه ومواطنه دافيد بابيسكا على متن سيارة "فورد أف 150 إيفو" صاحب المركز الثالث بزمن قدره 3.37.54 دقيقة .
واحتل السائق السعودي ياسر بن سعيدان بصحبة ملاحه الروسي أليكسي كوزميش على متن سيارة "تويوتا هايلوكس أوفردرايف" المركز الرابع بزمن قدره 3.41.07 ساعة، فيما جاء السائق الروسي فلاديمير فاسيلييف بصحبة ملاحه ومواطنه قنسطنطين زيتلسوف على متن سيارة "ميني وان" في المركز الخامس بزمن قدره 3.43.52 ساعة.
وحافظ العطية بهذا الفوز على صدارته للترتيب العام بزمن إجمالي قدره 10.26.19 ساعة وبفارق 14.79 دقيقة عن أقرب منافسيه البولندي برزيجونكسي الذي جاء ثانيا بزمن إجمالي قدره 10.41.02 ساعة، واحتفظ الروسي فاسيلييف الذي جاء خامسا في مرحلة اليوم بموقعه في المركز الثالث في الترتيب العام بزمن إجمالي قدره 11.12.56 ساعة، وبفارق 46.37 دقيقة عن العطية المتصدر.
وأعرب السائق ناصر العطية حامل لقب بطولة العالم في الأعوام الثلاثة الأخيرة، عن سعادته بعد فوزه بمرحلة اليوم الرابعة والاحتفاظ بصدارة الترتيب العام للرالي وبفارق حوالي 15 دقيقة، معربا عن أمله في مواصلة المسيرة في اليوم الختامي غدا الأحد وتتويجه بلقب الرالي للمرة السادسة على التوالي.
وقال العطية ، في تصريح صحفي ، إنه تعامل مع مرحلة اليوم بحذر خوفا من التعرض اطارات سيارته للانثقاب وفقدان الصدارة، لافتا إلى أنه اتبع استراتيجية القيادة الضاغطة في بعض الأوقات وحسب نوعية الأرضية.
وأوضح أن يوم غد سيشهد مرحلة جديدة وحاسمة في تحديد اللقب، مشيرا إلى قوة المنافسة على اللقب هذا العام في ظل مشاركة أبرز السائقين الذين ينافسونه على اللقب العالمي هذا الموسم.
وعلى صعيد منافسات فئة تي2 ضمن منافسات رالي قطر الصحراوي الدولي رابع جولات بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة، بات السائق القطري عادل حسين قاب قوسين أو أدني من الفوز بلقب رالي بلاده للمرة الأولى في تاريخه بعدما أحرز لقب المرحلة الرابعة وعزز صدارته للترتيب العام لفئته، كما بات سابعا على الترتيب العام للرالي عامة.
وتصدر عادل بصحبة ملاحه ومواطنه ناصر الكواري على متن سيارة "نيسان باترول واي 62" الترتيب العام لفئة تي 2 بزمن إجمالي قدره 15.33.22 ساعة وبفارق 4.08.03 ساعة عن أقرب منافسيه السعودي أحمد الشيقاوي بصحبة ملاحه ومواطنه الروسي أليكسي كوزميتش على متن سيارة "نيسان باترول" الذي جاء ثانيا بزمن قدره 19.41.25 ساعة.
فيما جاءت السائقة الروسية يوليا ميجونوفا في المركز الثالث في الترتيب العام ، وحل السائق الروماني لوروتيو كلاوديو باربو رابعا.
وأعرب السائق القطري عادل حسين عن سعادته بحصد لقب المرحلة الرابعة وقبل الأخيرة من رالي قطر الصحراوي الدولي، مشيرا إلى أن الأمور سارت بصورة جيدة ولم تكن هناك مشاكل تذكر.
وقال عادل، في تصريح صحفي، إنه واصل السير على نفس الاستراتيجية التي بدأها أمس واعتمد فيها على التنوع بين القيادة الضاغطة والهادئة من أجل الحفاظ على السيارة دون مشاكل، وكذلك زيادة فارق التوقيت الزمني عن أقرب منافسيه.
وأشاد بدور مساعده ناصر الكواري الذي يبذل جهودا كبيرة، خاصة بعد تعرضنا اليوم لفقدان المسار، ولكنه بفضله تداركنا الأمر وعدنا إلى المسار الصحيح لننهي المرحلة في المركز الأول وبفارق كبير عن بقية المنافسين.
واعتبر السائق القطري أن تصدره للترتيب العام بفارق كبير عن أقرب منافسيه يقربه كثيرا من حصد اللقب، في حال استمرت الأمور على حالها خلال منافسات المرحلة الخامسة غدا الأحد ولم تتعرض سيارته لمشاكل ميكانيكية.
بدوره، أبدى ناصر الكواري عن سعادته بالفوز بالمرحلة الرابعة والاقتراب بصحبة عادل حسين من الفوز بلقب رالي قطر، مشيراً إلى أن مرحلة اليوم كانت جيدة للغاية.
وقال الكواري ، في تصريح مماثل، إنه وعادل حققا الهدف من المرحلة وهو الفوز وزيادة الفارق الزمني عن أقرب المنافسين، لافتا إلى أنه من الضروري استخدام العقل في القيادة أكثر من استخدام القدم، خاصة أن أي خطأ سيحدث سيكون ثمنه غاليا.
وأشار إلى أنهما وضعا خطة مناسبة للتعامل مع المرحلة الأخيرة من الرالي، معربا عن أمله في مواصلة المسيرة غدا بنجاح وتحقيق لقب الرالي.
ومن المقرر أن تختتم غدا الأحد منافسات الرالي بإقامة المرحلة الأخيرة وتبلغ مسافتها 321.84 كلم .
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.