الأربعاء 15 شوال / 19 يونيو 2019
03:40 ص بتوقيت الدوحة

تكريم حسن النعمة بـ «درع الأديب» في حفل تدشين «دار كتارا للنشر»

الدوحة - العرب

السبت، 21 أبريل 2018
تكريم حسن النعمة بـ «درع الأديب» في حفل تدشين «دار كتارا للنشر»
تكريم حسن النعمة بـ «درع الأديب» في حفل تدشين «دار كتارا للنشر»
كرمت المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا الشاعر والأديب والدبلوماسي، الدكتور حسن النعمة، بمنحه «درع الأديب» لعام 2018، لتصبح هذه المبادرة مشروعاً وطنياً يهدف إلى تكريم سنوي لرجالات الثقافة والفكر والأدب، الذين أسدوا خدمات جليلة للوطن في هذه المجالات.

يأتي هذا التكريم بمناسبة تدشين «دار كتارا للنشر» أمس الأول (الخميس)، بالمبنى رقم (15) في الحي الثقافي، بحضور عدد من الوزراء والكتاب والفاعلين في عالم الثقافة والفكر.

وتابع الحضور فيلماً وثائقياً بعنوان «فارس الشعر والدبلوماسية»، عرض المحطات الكبرى في حياة الدكتور حسن النعمة، بدءاً من ولادته عام 1943، والمسؤوليات التي تقلدها، كتعيينه سفيراً لدولة قطر في الهند، ثم مندوباً دائماً لقطر لدى الأمم المتحدة، وسلّط الفيلم الضوء على مسيرته الشعرية والأدبية، والحديث عن كتابه «موسوعة ميثولوجيا وأساطير الشعوب القديمة»، كما تضمن تقديم قراءات شعرية للمحتفى به، تغنى بها في أماسي وملتقيات شعرية عديدة، وشهادات في حق النعمة من طرف صديق عمره الدكتور حجر أحمد البنعلي والدكتور محمد كافود والشاعر خالد العبيدان
وبعد مراسم التكريم، وافتتاح مقر «دار كتارا للنشر»، تم توقيع مجموعة من إصدارات «كتارا»، ومنها كتاب: «مجموع الجوهرة المضية بمختار الحكم والأشعار الأدبية» لعبد الرحمن بن عبد الله بن درهم، وكتاب «شاعر سميسمة: نظرات أدبية وثقافية في حياة وشعر صالح بن سلطان الكواري» لمجموعة من المؤلفين، و«ديوان عبد الله بن سعد المسند» تأليف جماعي، وكتاب «أشجار كتارا» لمحمد علي الخوري، وكتاب «صانع البهجة: بحوث ودراسات في مسيرة الفنان عبد الحسين عبد الرضا الأدبية» للكاتبة سعدية مفرح وآخرين.

جدير بالذكر، أن المؤسسة العامة للحي الثقافي من خلال تدشين «دار كتارا للنشر»، تهدف إلى الإسهام في تفعيل وتعزيز الحياة الثقافية والفكرية والأدبية في قطر والمنطقة، خدمة للأجيال المعاصرة والقادمة، إيماناً منها بما يجسده الكتاب من أهمية بالغة في الارتقاء بالفكر الإنساني.

السليطي: الأعمال الكاملة لـ «النعمة» في مقدمة إصدارات «دار كتارا»

أعرب سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي، المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا)، في كلمة له بالمناسبة عن سعادته بأن يتم افتتاح الدار بتكريم الأديب والشاعر والسفير الدكتور حسن النعمة، وذلك تقديراً لدوره الريادي في إثراء الثقافة العربية، من خلال أعماله الأدبية والشعرية المتميزة، حيث دأبت «كتارا» حاضنة الفكر والثقافة أن تهتم وتحتفي بالمبدعين في مختلف الميادين، وتقدّم إنتاجهم المتميز بالشكل الذي يليق بمكانتهم.

وقال في هذا الصدد: «يسعدني شخصياً، كما يسعد المؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا»، أن نتوجه إلى الدكتور حسن النعمة بالطلب لتبني طباعة ونشر الأعمال الشعرية والأدبية الكاملة للشاعر والأديب المكرم، إذ إننا نتشرف بأن تكون هذه الأعمال القيمة في مقدمة إصدارات كتارا، لأننا نعتبرها كنوزاً أدبية لا بد من المحافظة عليها وإبرازها».

وأكد الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي أن افتتاح «دار كتارا للنشر» يمثل خطوة رائدة نحو تأسيس مشروع ثقافي متكامل، يهدف لنشر الإبداعات القطرية المتميزة في الثقافة والتراث والفنون، وفق رؤية جديدة ومتوازنة تجمع بين تحقيق رسالة المؤسسة العامة للحي الثقافي، وتلبية تطلعات المبدعين في قطر، فضلاً عن كون المبادرة، تمثل إضافة نوعية لحركة الطباعة والنشر في دولة قطر، من شأنها أن تثري صناعة الكتاب الثقافي القطري، وخدمة المبدعين القطريين، من خلال تبني مؤلفاتهم وأبحاثهم ونشرها».

النعمة: «دار كتارا» معنية بنشر تراث الإنسانية جمعاء

في كلمة له بالمناسبة، قال سعادة الدكتور حسن النعمة مخاطباً الدكتور خالد السليطي: «أيها الأخ العزير وابن وطننا البارّ، القيم على هذه المؤسسة: إنها لمناسبة سعيدة جداً، بل هو يوم حافل أغرّ من أيام هذا الوطن العزيز بأن تقوم هذه المؤسسة الغراء المميزة «كتارا» بإقامة دار النشر هذه، لتكون إطلالة من وطننا، وانطلاقة من هذه الدارة العزيزة، ولتكون حقلاً استافت منه خير ما تستاف من رحيق تلك الأزهار العباقة بأرجها الحضاري، وإنها إطلالة منا على تراث الإنسانية جمعاء بأن نتعرف على هذه الحقول، وأشتات الفكر المتناثرة في الآداب والفنون والمعرفة الإنسانية، ما سيكون رافداً ومعيناً على إدراك ما في هذا الكون من معطيات، تعيننا على الاقتداء ما يجب اقتداؤه من فكر ومعطيات».

وأضاف: «بهذه المناسبة، يطيب أن أهنئ وطني العزيز بأن نرى هذا الجهد بإقامة هذه الدار المعنية بنشر التراث الإنساني.. فما أروع الفكر حين يفصح عن مكنونه الإنساني! وما أروع الفكر حين يكون سراً مكنوناً يفصح وحدة عن ذخائر الفكر الإنساني الرائع!».

وأبرز النعمة أن هذه بادرة طيبة، ستبقى على مدى الزمان، ويذكر سفرها بالإشادة والثناء، مختتماً كلمته بقوله: «تضيف هذه الدار لوطننا العربي حين تحيط به ظلماء الدنيا فتسرج في دجاه نوراً يعين وطننا وأوطاننا العربية جمعاء، لكي تعمم في أوطاننا حب التعلق بالإخاء والصفاء والتكافل والتكافؤ والتواصل.. تلك آثارنا تدل علينا، فانظروا بعدنا إلى الآثار».

إشادة واسعة بافتتاح «دار كتارا» والتكريم

تعليقاً على حدث افتتاح «دار كتارا للنشر» وتكريم سعادة الدكتور حسن النعمة بـ «درع الأديب» 2018، أشاد عدد من الوزراء السابقين بهذه المبادرة التي تخدم الثقافة والفكر وتنشط حركة التأليف والنشربقطر والعالم العربي.

الكواري: تكريم للأدب والثقافة

قال سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري، وزير الدولة: «إن تكريم الرجال صفة من الصفات التي يجب أن تتعزز وتستمر من خلال تكريم المبدعين المميزين من أمثال حسن النعمة، وهو جدير بهذا التكريم، لأنه من قامات أهل قطر الكبار، شعراً وأدباً وفكراً ودبلوماسية مبادرة رصينة، وكان لي شرف أن أعمل قبله في نيويورك، وهو الذي استلم العمل بعدي مباشرة.. وكان لي أيضاً فرص عديدة لألتقي بهذا الرجل، وأن أستمتع بأدبه الراقي والرفيع، الذي أصبح أمثاله عملة نادرة في هذه المرحلة..».
وأبرز الدكتور حمد الكواري أن تكريم «دار كتارا للنشر» للأديب والدبلوماسي حسن النعمة، تكريم للأدب وللثقافة ولدوحة المجد وعاصمة الثقافة العربية، مضيفاً: «من حقنا أن نعتز بما تتمتع به بلادنا من مكانة في عالم الفكر والثقافة، وعلينا أن نعتبر هذا اليوم تاريخياً، وإضافة نوعية إلى هذا النشاط المتواصل الذي لا ينقطع».

وأكد الكواري أن الحي الثقافي (كتارا)، ليس صرحاً للثقافة القطرية أو العربية فحسب، بل هو ملتقى للثقافات، وافتتاح «دار كتارا للنشر» إضافة نوعية في مجال الثقافة والفكر والتراث، لهذه المؤسسة التي أدرك وأيقن فيها الدكتور الكواري المكانة التي تحتلها في العالم، من خلال الجولات التي قام بها مدة عامين، خلال حملته للترشح لمنصب مدير عام اليونسكو، وزار فيها أكثر من 60 دولة.

كافود: اعتراف بعطاءاته الأدبية

من جانبه، أشاد سعادة الدكتور محمد عبد الرحيم كافود، بالمؤسسة العامة للحي الثقافي بإطلاقها «دار كتارا للنشر»، المختصة بنشر الثقافة والفكر، وتحديداً الفكر العالمي، لافتاً إلى أن الدار لن تكون مقتصرة على الإبداع والفكر العربي، بل منفتحة على الإبداع العالمي، معتبراً ذلك رسالة من دولة قطر إلى العالم كله باهتمامها بالفنون والآداب بمختلف اللغات، إلى جانب الاهتمام بالمجالات الأخرى.

وأشار كافود إلى أن تكريم الدكتور حسن النعمة هو اعتراف بعطاءاته في النهضة الأدبية في دولة قطر، باعتباره شاعراً وما يتميز به شعره من محافظته على جزالة اللغة، والالتزام بالموروث الشعري القديم.
















التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.