الأحد 16 ذو الحجة / 18 أغسطس 2019
07:51 ص بتوقيت الدوحة

وزير الثقافة والرياضة يؤكد ضرورة العمل على تمكين الشباب في العالم الإسلامي

الدوحة- قنا

الأربعاء، 18 أبريل 2018
وزير الثقافة والرياضة يؤكد ضرورة العمل على تمكين الشباب في العالم الإسلامي
وزير الثقافة والرياضة يؤكد ضرورة العمل على تمكين الشباب في العالم الإسلامي
أكد سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة ضرورة العمل على تمكين الشباب في العالم الإسلامي.

جاء ذلك في كلمة لسعادة الوزير خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماع أصحاب السعادة وزراء الشباب والرياضة ممثلي الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي ضمن أعمال الدورة الرابعة للمؤتمر الإسلامي المنعقدة حاليا في العاصمة الأذرية باكو تحت شعار "التضامن في العمل من أجل تنمية الشباب".

وأشار سعادته إلى أهمية تلبية تطلعات الشباب في العالم الإسلامي والعمل على تمكينهم من خلال رفع كفاءتهم لخدمة أوطانهم وأمتهم، داعيا إلى ضرورة تهيئة البيئة المناسبة ليستطيع الشباب تقديم أفضل ما لديهم.

وخلال الجلسة تم تكريم دولة قطر تقديرا لجهودها في دعم فعاليات القدس عاصمة الشباب الإسلامي التي انطلقت في فبراير الماضي وتعاون وزارة الثقافة والرياضة القطرية مع وزارة الشباب والرياضة في فلسطين لإنجاح عاصمة الشباب الإسلامي هذا العام حيث تسلم درع التقدير عن دولة قطر سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة ورئيس وفد الدولة المشارك في الاجتماع.

ويناقش المؤتمر مشروع استراتيجية منظمة التعاون الإسلامي للشباب تمهيداً لإقرارها مع ختام المؤتمر غدا.

ويؤكد مشروع استراتيجية الشباب على أولوية العمل في إطار تمكين الشباب والاستثمار في مستقبل الشباب كأولوية رئيسية، ودعوة الدول الأعضاء إلى وضع سياسات وطنية وخطط عمل وآليات تضمن حماية حقوق الشباب وتحسين سبل الحياة ووضعهم الاقتصادي والاجتماعي، وكذلك الارتقاء بمستواهم التعليمي والمعرفي وإتاحة الفرص لهم للمشاركة في عملية اتخاذ القرار، كما تحث الاستراتيجية على إقامة آليات عمل مشتركة بين الدول الأعضاء لتبادل الخبرات والدعم المتبادل وتنسيق السياسات في مجال الشباب.

كما يبحث المؤتمر وضع الشباب في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، وأنشطة منتدى شباب المؤتمر الإسلامي للحوار والتعاون، وكذلك نشاطات الاتحاد الرياضي لألعاب التضامن الإسلامي، إضافة إلى خطة العمل المشتركة للشباب، كما يتداول البرنامج الدولي لعاصمة الشباب الإسلامي، إلى جانب بحث سبل تنفيذ القرارات الخاصة بالشباب والرياضة من جانب الدول الأعضاء بالتنسيق مع الأمانة العامة للمنظمة ومؤسسات المنظمة العاملة في مجال الشباب والرياضة.






























التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.